المحتوى الرئيسى

صحافة عربية: معارضة سوريا تستعد لخميس حلب.. وايران تبدأ تدريبات صاروخية تأهبا لـهجمات الأعداء

06/28 04:42

القاهرة - أخبار

تناولت الصحف العربية الصادرة صباح الثلاثاء عددا من القضايا العربية ابرزها: الكسوة محاصرة.. والمعارضة تستعد لخميس حلب، والحرس الثوري الإيراني يبدأ تدريبات صاروخية ضخمة تأهبا لـهجمات الأعداء، والصدر يحذر من ديكتاتورية جديدة لكنه لن ينسحب من حكومة المالكي، ومنظمة المؤتمر الاسلامي تبحث في كازاخستان إعلان فلسطين وهيئة حقوق الانسان والإسلاموفوبيا، وتأكيد انطلاق الحوار البحريني في موعده بمشاركة وعد.

الشرق الاوسط

تحت عنوان "الكسوة محاصرة.. والمعارضة تستعد لـخميس حلب" ذكرت صحيفة الشرق الاوسط ان دبابات الجيش السوري أحكمت حصارها على مدينة الكسوة، بالقرب من دمشق، في وقت تستعد فيه المعارضة لحشد قواها، لما سمته "خميس حلب" ثاني أكبر المدن السورية، حيث تراهن على تحقيق حشد شعبي هو الأول من نوعه في المدينة التي لم تشهد تحركات ضخمة على غرار باقي المدن السورية.

قالت الصحيفة بانه يتوقع اقتحام الدبابات ورجال الأمن لمدينة الكسوة المنتفضة، في أي لحظة، ويتخوف السكان من تكرار سيناريوهات درعا وبانياس وتلكلخ وتلبيسة وجسر الشغور، لكنهم أكدوا عزمهم على مواصلة التظاهر السلمي. وقال بعضهم لوكالات الأنباء مستمرون في التظاهر ولن ترهبنا الدبابات والمجنزرات التي أخطأت الطريق، فبدلا من أن تتجه إلى الجولان جاءت إلى الكسوة.

وفى خبر ثان تحت عنوان "الحرس الثوري الإيراني يبدأ تدريبات صاروخية ضخمة تأهبا لـهجمات الأعداء" ذكر الصحيفة ان قوات الحرس الثوري الإيرانية بدأت مناورات صاروخية ضخمة تستمر عشرة أيام "تأهبا لهجمات الأعداء"، في إشارة مستترة إلى الولايات المتحدة وإسرائيل اللتين رفضتا استبعاد التحرك العسكري لمنع طهران من تطوير أسلحة نووية، وجاء ذلك بينما أعلنت روسيا أنه تم إنجاز محطة بوشهر النووية الإيرانية وأنها ستكون جاهزة للتشغيل في أغسطس ( آب) المقبل.

وقالت الصحيفة ان الجمهورية الإسلامية المنخرطة في مواجهة مع الغرب بسبب أنشطتها النووية تحرص على أن تعلن بانتظام ما تحققه من تقدم في قدراتها العسكرية لإظهار استعدادها للتصدي لأي هجوم من الولايات المتحدة أو إسرائيل، وتقول إيران إنها تملك مجموعة كبيرة من الصواريخ بعضها قادر على ضرب إسرائيل والقواعد الأميركية في الشرق الأوسط.

الحياة

تحت عنوان "الصدر يحذر من ديكتاتورية جديدة لكنه لن ينسحب من حكومة المالكي" ذكرت صحيفة الحياة ان كتلة الأحرار النيابية التابعة لتيار الزعيم الشيعي مقتدى الصدر اعتبرت التحذيرات التي اطلقها اخيراً في شأن الآلية التي تعتمدها حكومة نور المالكي في ادارة امور البلاد بمثابة رسالة مباشرة للعدول عن الاسلوب الذي تطبقه حالياً وتحذير من تجدد الديكتاتورية في العراق.

وأكد القيادي في الاحرار رافع عبدالجبار في تصريح الى للصحيفة ان الصدر وجه رسالة مباشرة الى الحكومة يطلب فيها تعديل مسارها وتصحيحه لمنع تكرار مأساة العراقيين من ممارسات النظام السابق، وأضاف للأسف غالبية ساسة البلاد لا يزالون يجهلون آليات تطبيق الديموقراطية، الامر الذي خلق فوضى وتداخلاً في الصلاحيات بين حكومة المركز والمحافظات.

تحت عنوان "منظمة المؤتمر الاسلامي تبحث في كازاخستان إعلان فلسطين وهيئة حقوق الانسان والإسلاموفوبيا" ذكرت الصحيفة ان أنظار العالم تتجه اليوم نحو العاصمة الكازاخستانية أستانة، ترقباً للقرارات التي ستخرج بها اجتماعات الدورة الـ38 لمجلس وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي، ومن المقرر أن يبحث وزراء الدول الإسلامية نحو 115 قراراً، أبرزها التطورات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط، والقضية الفلسطينية وسبل دعم مساعي السلطة الوطنية في إعلان دولة فلسطينية مستقلة في اجتماع الجمعية العامة في الأمم المتحدة في أيلول (سبتمبر) المقبل.

وقالت الصحيفة ان الأمين العام لمنظمة الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو أكد أنه سيكون للمتغيرات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط تأثير على «وزاري أستانة»، مشيراً إلى أن الاجتماع سيحاول جعل هذه التحولات إسهاماً إيجابياً لدفع عجلة الإصلاح والحكم الرشيد وإنفاذ القانون في المنطقة، تبعاً لما تنادي به المنظمة في خطة العمل العشرية التي أقرتها قمة مكة الاستثنائية عام 2005، وعن أهمية الاجتماع، قال ان الاجتماع يكمن في كونه أكبر وأقرب مؤتمر رسمي لمجموعة دولية تناصر إعلان دولة فلسطينية في الجمعية العامة بالأمم المتحدة.

الاتحاد

تحت عنوان "تأكيد انطلاق الحوار البحريني في موعده بمشاركة وعد" ذكرت صحيفة الحياة ان رئيس مجلس النواب البحريني أحمد الظهراني أكد انطلاق الحوار الوطني الذي دعا إليه العاهل البحريني، في موعده في الثاني من يوليو المقبل رغم عدم اعلان المعارضة الشيعية حتى الآن عن موافقتها على المشاركة.

وقالت الصحيفة ان رضي الموسوي نائب الأمين العام لجمعية “وعد” اليسارية، قال إن على الحكومة أن تضع حلولاً تقدمية وإن هذه الأزمة سياسية وإنه من دون حل دائم لإصلاح الملكية، ستعود الأزمة في غضون سنوات قليلة، وكانت جمعية وعد، وهي حزب يساري علماني يقوده سنة وشيعة على حد سواء، الأكثر تضرراً خلال الاضطرابات هذا العام، ومن جهته قال قيادي في ثاني أكبر جماعة معارضة في البحرين، إن حزبه سينضم للحوار الوطني المقبل، لكن الأزمة الطائفية ستحدث لامحالة ما لم تؤد المحادثات إلى إصلاح سياسي حقيقي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل