المحتوى الرئيسى

أحوال عربية

06/28 00:22

حرب عايدة‏!‏

تشن إسرائيل علي الفسطينيين والعرب حروبا غريبة, تحتاج إلي مواجهات ومقاومة غير تقليدية, ومن أحدث هذه الحروب: حرب عايدة, فقد استغلت إسرائيل انشغال مصر بعد ثورة 25 يناير بترتيب أوضاعها الداخلية, فسرقت أوبرا عايدة بكل تفاصيلها المصرية الفرعونية التي دارت أحداثها علي ضفاف النيل والتي ألفها الموسيقار الإيطالي فيردي بطلب من الخديو إسماعيل, وأقامت تل أبيب مسرحا فرعونيا بصحراء النقب تخللته تماثيل فرعونية, لعرض تلك الأوبرا الأشهر والأهم في تاريخ الثقافة المصرية عليه, بهدف تنشيط السياحة الإسرائيلية بهذا الحدث العالمي الذي كانت تعرضه مصر وينتظره العالم سنويا.

وهناك حرب البلح, الذي أنتجته إسرائيل هذا العام من أنواع نخيل غزيرة الإنتاج وعالية الجودة في وقت مبكر عن موعد إنتاج البلح العربي بثلاثة أشهر, لزيادة حصتها منه ـ علي حساب البلح العربي في الأسواق العالمية استعدادا لشهر رمضان المقبل.. أما حرب الفلافل, فقد أشعلها بنيامين نيتانياهو خلال حملته الانتاخبية الأخيرة, بتناوله ساندويتش فلافل وسط أعوانه, وإعلانه أنها وجبة إسرائيلية ترجع في أصولها الي التوراة.. ولم يسلم التراث الفلسطيني من حرب إسرائيل عليه, وذلك بسرقته وإسناده لليهود, فقد ارتدي رؤوف روبين أول سفير لإسرائيل لدي رومانيا الزي الفلسطيني باعتباره زيا توارتيا.

وكانت حرب المشمش أحدث هذه الحروب, فقد تعمدت إسرائيل هذا العام إنتاج المشمش الإسرائيلي مبكرا قبل موعد إنتاج نظيره الفلسطيني, وخفضت أسعاره وأعفته من الجمارك ووضعت طائرات النقل العسكرية في خدمة نقله الي الأسواق العالمية, وقد دفعت تلك الحرب الفلسطينيين الي تنظيم مهرجان للمشمش الفلسطيني, باعتباره هوية وتراثا فلسطينيين ورسالة بأن الفلسطينيين مصرون علي البقاء والحياة علي أرضهم حتي يقيموا دولتهم المستقلة.

حقا إنها حروب من نوع آخر, لا تتعلق بالحدود والأرض والمياه والقدس واللاجئين, لكنها حروب تحتاج من الفلسطينيين والعرب مواجهتها بأساليب أخري غير السلاح والمفاوضات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل