المحتوى الرئيسى

عن محمود قطب.. آخر شهداء الثورة.. أتحدث

06/28 21:16

تقرير - أحمد الشمسي:


عادة ما نذكر أسماء الأبطال الذي خلدوا في ذاكرتنا عبر كتب التاريخ التي درسناها، أو عبر قراءاتنا المختلفة، ولكن محمود خالد محمود قطب، ذلك الشاب العشريني، سيظل واحد من هؤلاء الأبطال الذين لن ننساهم، وسنري قصته لأبناءنا، لنخلق جيلا جديداً من المصريين يمتلكون الوعي الذي فقدناه على مدار الثلاثون عاماً.

محمود، الذي خرجت جنازة مهيبة لتوديعة - الاثنين، سيظل حياً في قلوبنا، ربما لم تشعر معنا بلحظات الفرحة بعد تنحي مبارك، وذلك نظراً للغيبوبة الكاملة التي كنت فيها، تلك الغيبوبة التي أضاءت نفق المصريين المظلم.

محمود قطب أصيب بكسر في الجمجمة تسبب فى حدوث نزيف في المخ أثر بشكل كبير على وظائفه الحيوية، كما أصيب، بكسر آخر في الساقين، بعد أن دهسته سيارة تحمل أرقام دبلوماسية بشارع القصر العيني يوم 28 يناير الماضي ''جمعة الغضب''.

شاهد الفيديو

صفحة خالد سعيد على ''فيس بوك''.. قالت ''محمود قطب بطل حقيقي، سنظل نفتخر به، ويا ريت كلنا نتحد مرة تانية ونعيد ترتيب أولوياتنا ويكون أهالي الشهداء وإنقاذ المصابيين في قمة الأولويات في المرحلة اللي جاية''.

ملفوفاً بعلم مصر، ذلك العلم الذي تربينا عليه وقاتلنا من أجله على الجبهة، وقاتل محمود من أجله في ميدان التحرير، كان أسمى هدية يقدمها المشيعون له.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل