المحتوى الرئيسى

محافظ البنك المركزي الافغاني يستقيل خوفا على حياته

06/28 06:44

تشانتيلي (فرجينيا) (رويترز) - قال محافظ البنك المركزي الافغاني عبد القدير فطرة يوم الاثنين انه استقال من منصبه خوفا على حياته بسبب دوره في التحقيق في فضيحة تتعلق بمصرف كابول بنك.

وقال فطرة لرويترز في مقابلة مع تلفزيون رويترز انسايدر بفندق في ضاحية لواشنطن بشمال فرجينيا "سبب انني لم استقل في كابول هو ان حياتي كانت في خطر تماما."

وقال فطرة "هذا صحيح على وجه الخصوص بعد أن تحدثت الى البرلمان وتعرضت لبعض الاشخاص المسؤولين عن الازمة في كابول بنك." واضاف أنه كان يعتقد أن هذا التحرك سينهي فضيحة الفساد في البنك.

وتابع لكن بدلا من ذلك "فانه أثار مزيدا من الاخطار ومزيدا من المؤامرات علي وعلى حياتي."

وتسبب الفساد والقروض المتعثرة وسوء الادارة في تكبد بنك كابول -- أكبر بنك خاص في أفغانستان المرتبط بصلات قوية بسياسيين خسائر بمئات الملايين من الدولارات.

وقال مسؤولون في مكافحة الفساد ان البنك قدم نحو نصف مليار دولار قروضا بدون ضمانات لافراد من النخبة السياسية في كابول من بينهم وزراء وأقارب للرئيس الافغاني حامد قرضاي ونائب الرئيس وأمراء حرب سابقين.

وتعرض الفضيحة الدعم المستقبلي لافغانستان من خلال صندوق النقد الدولي للخطر.

وقال فطرة ايضا ان "السلطات السياسية العليا" في كابول قوضت جهود البنك المركزي للتحقيق بشأن كابول بنك.

واضاف "لا أريد الاستمرار كرئيس صوري. اريد ان اكون محافظا مؤثرا للبنك المركزي."

  يتبع

عاجل