المحتوى الرئيسى

خبراء : نرحب بحكم حل المجالس المحلية وننتظر قرار الحكومة

06/28 16:16

تحقيق - محمود حسونة :


 


رحب سياسيون وخبراء بحكم القضاء الإداري بحل المجالس المحلية الصادر اليوم من قبل محكمة القضاء الإدارى برئاسة المستشار كمال اللمعى، نائب رئيس مجلس الدولة، بشان حل جميع المجالس الشعبية والمحلية على مستوى الجمهورية وإلزام المجلس العسكرى ومجلس الوزراء بإصدار قرار بحل تلك المجالس .

من جانبه رحب الدكتور جمال زهران أستاذ العلوم السياسية وعضو مجلس الشعب الاسبق، بهذا القرار معتبرا اياه انتصارا جديدا للثورة المصرية وضربة قاضية ضد قوى الثورة المضادة، موضحا ان مثل هذا الحكم يعتبر قرارا جديدا او نجاحا جديدا من قبل الشعب المصرى تجاه النظام السابق بجميع مؤسساته التى مازال البعض منها قائمة .

وقال " هذا الحكم كان متوقعا ولكننى كنت اتمنى ان يكون هذا الحكم صادرا من حكومة الدكتور عصام شرف ، ولكن حكم المحكمة اثبت للجميع ان هذه الحكومة مازالت تعمل بعيدا عن الشعب المصرى ومطالب ثورة 25 يناير."


اكد زهران ان هذا الحكم يعتبر خطوة جديدة تجاه الاصلاح السياسى التى ستشهده مصر فى المرحلة المقبلة ، مشددا على ضرورة الوقوف جنبا الى جنب للنهوض بمصر مرة اخرى لاستعادة مكانتها فى المنطقة العربية والافريقية والعالمية.

وعن ضرورة توافر بدائل لتلك المجالس، قال عضو مجلس الشعب الاسبق، إلى أنه من الممكن تشكيل لجان شعبية مكونة من مجموعة أفراد يشهد لهم بالكفاءة، وذلك لتسيير الأعمال لحين إجراء انتخابات عادلة وتغيير القانون المنظم لتك المجالس حتى يتسنى القيام بدورهم بطريقة إيجابية.

من ناحية اخرى قال الدكتور وحيد عبد المجيد الخبير بمركز الأهرام للدراسات الإستراتيجية والسياسية ان لا علاقة بحكم القضاء الادارى بما يدور فى الشارع المصرى مؤكدا على نزاهة وشفافية القضاء المصرى حيث ان هناك من يرى ان هذا القرار مرتبط بجمعة 8 يونيه.

اشار عبد المجيد الى انه فى هذه الحالة فانه لدينا خيارين تجاه المجلس المحلية " المنحلة" الخيار الاول والذى يمثل الطريق السريع الا وهو بما اننا على مشارف الانتخابات البرلمانية فى سبتمبر المقبل ففى هذه الحالة يتم تشكيل لجنة بشكل فورى لاعداد قانون جديد للمحليات لانه سهل انجازة فى هذه الفترة لانه معلوم الملامح ولا يحتاج اكثر من يومين لانجازه ويعلن بعدها مباشرة فتح باب الترشيح مباشرة للمجالس المحلية.

اضاف انه فى حالة الدعوة لانتخابات المحليات والتى يبلغ عدد مرشحيها 150 الف مرشح فى مختلف المحافظات ستكون هذه التجربة بروفة حقيقية مثالية للانتخابات البرلمانية وتدريب فئات الشعب المختلفة على اولى قواعد الديقراطية الا وهى الانتخاب .

اما عن المقترح الثانى فانه يتم تاجيل انتخابات المحليات الى ما بعد انتخابات مجلس الشعب ويقوم المجلس بوضع قانون المحليات ومن ثم الدعوة لانتخاب اعضاء المجلس المحلية ، ووصف عبد المجيد بان هذا الاقتراح بطىء للغاية وتمنى الا تاخذ الحكومة هذا القرار.

ويرى الدكتور ايهاب الخراط وكيل مؤسسى الحزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى ان هذا القرار طال انتظاره منذ زمن بعيد وانه كان ضمن مطالب التظاهر يوم 8 يونيه والتى سيشارك فيها الحزب.


مؤكدا على ان الحزب سيستعد لخوض معركة انتخابية قوية فى انتخابات المحليات القادمة لتاكيد مشاركة الفلاحيين والعمال فى صناعة القرار السياسى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل