المحتوى الرئيسى

تباين الآراء حول صعوبة الكيمياء..وارتباك لجنة ببورسعيد بسبب ولاعة فى شكل "طبنجة"

06/28 16:30

تباينت أراء طلاب المرحلتين الأولى والثانية بالثانوية العامة عقب خروجهم من اللجان الامتحانية اليوم -الثلاثاء -من حيث سهولة وصعوبة أسئلة امتحان الكيمياء ،  وانقسم الطلاب فى وصف الامتحان وتقييمه ،حيث أعرب معظم الطلاب  بالمرحلة الثانية عن سعادتهم حول سهولة الأسئلة والتى وصفوها بالمباشرة والتى لم تخرج عن الكتاب المدرسي والنماذج الامتحانية  واصفين امتحان الكيمياء بـ " الختام المسك للامتحانات "، بينما خرج طلاب المرحلة الأولى فى حالة بكاء نتيجة صعوبة بعض أجزاء الامتحان .. بحسب قولهم .

وأكد طلاب  المرحلة الثانية  أن الامتحان تضمن سته أسئلة مطلوب الإجابة عن خمسة فقط ، مشيرين إلى ان الامتحان  سهلا وجاءت الأسئلة فى مستوى الطالب المتوسط  الذي ذاكر وتدرب على  أسئلة الامتحانات  ، واصفين الامتحان بـ" الطويل "، موضحين ان بعض الأسئلة جاءت بالنص من امتحانات 2010 والاعوام السابقة وأيضا من الكتاب المدرسي مثل رسمة غاز الإيثاين " الاستلين " وايضا السؤال الرابع الجزئية (ج) رقم 2 عن " نظام الايوباك " جاءت من الكتاب المدرسي ، وكذلك السؤال الخامس (ب – ج)، وايضا السؤال السادس عن معادلة الأكسدة والاختزال جاء بالنص من امتحانات الدور الأول لعام 2010 .

وأكد الطلاب الذين ارتسمت على وجوهم السعادة  أن السؤال الثاني الجزئية رقم ( ب) عن حاصل الإذابة "  جاء بالنص من امتحانات الثانوية السودانية لعام  2011 Ksp”

واشتكى طلاب المرحلة الثانية من طول السؤال الثالث وصعوبته ، مؤكدين على ان هذا السؤال يعد سؤالا متميزا للطالب المتفوق ، الأمر الذى جعل معظم الطلاب ترك الإجابة عنه .

من جانبهم خرج على النقيض طلاب المرحلة الأولى فى حالة بكاء شديد نتيجة صعوبة الأسئلة والتى وصفوها بـ" السهل الممتنع " واشتكى الطلاب من صعوبة السؤال الثالث والرابع والسؤال الثاني، مؤكدين على أنهم لم  يتدربوا على الإجابة على مثل هذةه الاسئلة ، موضحين ان الامتحان طويل ويحتاج الى وقت اكبر من الوقت المخصص لأدائه ، موضحين ان الطالب المتفوق يستطيع الإجابة عليه فى ساعتين ونصف ، أما الطالب المتوسط لايستطيع الإجابة عليه فى ثلاث ساعات فقط.

وأمام لجنة سرايا القبة الثانوية بنات أجمع الطلاب على سهولة الامتحان، وقالوا إنه "مسك الختام"، وفي مستوى الطالب العادي، جاء أسهل بكثير مما توقعوا، وأسهل من امتحانات الأعوام السابقة، فلم يتضمن أي معادلات صعبة أو غير متوقعة.

وأضاف الطلاب أنهم أنهوا الامتحان قبل الوقت المحدد له، بنصف ساعة لكن المراقبين رفضوا خروجهم من اللجان، قبل نهاية الوقت المحدد لهم.

يذكر أن الامتحان قد تكون من 6 أسئلة، يختار الطالب الإجابة عن 5 منهم فقط، كل سؤال (أ-ب-ج) ولم يجمع على صعوبة أي منهم.

وأعلن جمال العربي " رئيس عام امتحانات  الثانوية العامة بوزارة التربية والتعليم " ان 289 الف و909 طالب وطالبة أدوا امتحان الكيمياء اليوم -الثلاثاء- .

وأكد العربي – خلال المؤتمر الصحفي الذى عقده اليوم – ان غرفة العمليات الرئيسية بالوزارة تلقت بلاغا من مدرسة السيدة عائشة بمحافظة بنى سويف من إصابة الطالبة مروة أحمد يوسف بلجنة مدرسة السيدة عائشة فى إدارة محافظة بني سويف بضيق فى التنفس بعد مرور نصف وقت الامتحان ، وتبين انها تحصل على علاج ، فتم نقلها الى مستشفى بنى سويف العام لتلقيها العلاج ، مشيرا الى ان الطالبة أجابت عن نصف الاسئلة ، واذا ثبت ان الطالبة لم تنتهى من الإجابة عن كافة اسئلة الامتحان سيتم تأجيل المادة إلى الدور الثانى لتؤديها .

وأوضح العربي أن الغرفة تلقت شكوى من  مدرسة الغرفة التجارية الإسماعيلية بإدارة شمال بورسعيد   تفيد انه تم ضبط الطالب أحمد محمد احمد جاد وبحوزته طبنجة ، وعلى الفور تم إبلاغ قوات الشرطة المكلفة بحراسة اللجنة وبفحصها تبين أنها ولاعة على شكل طبنجة ، وبناء عليه تم سحب الولاعة من الطالب وتم تركه يؤدى الامتحان.

وفى محافظة سوهاج خرج طلاب الثانويه العامه فى حاله من الهول بعد تعدد الشكوى من امتحان الكيمياء اليوم -الثلاثاء- حيث أكد معظم الطلاب على طول الامتحان بشكل كبير والوقت المخصص للإجابه غير كافي وان كان بعض الطلاب نفى طول الامتحان ولكنه أبرز مشكله صعوبة بعض جزئيات الامتحان وخرج بعض الطالبات من اللجان يبكين بسبب صعوبه الامتحان من وجهه نظرهن

وفى محافظة الدقهلية سادت حالة من الارتياح بين طلاب الثانوية العامة بعد أدائهم لامتحان الكيمياء وأكد الطلاب ان الامتحان كان سهلا جدا ولم يكن به اي أسئلة من خارج المنهج وأشار البعض الي ان السؤال الثالث بالكامل موجود باجابته النموذجية في اسئلة الكتاب .المدرسي

وأضاف الطلاب ان الامتحان كان مستواه جيدا ولم يكن به أي أسئلة صعبة او موضوعة للطالب الممتاز.

وفى محافظة مطروح أدى 11  ألف و962 من طلاب المرحلة الأولى والثانية بالثانوية العامة امتحان مادة الكيمياء حيث شهدت اللجان استياء وغضب شديد من الطلاب بسبب صعوبة الامتحانات.

وبلغ عدد طلاب المرحلة الأولى 11 ألف و 39 طالباً وطالبة بينما وصل عدد طلاب المرحلة الثانية إلى 923 طالبا وطالبة.

من جانبه قال إبراهيم موافي وكيل وزارة التربية والتعليم بأسيوط أن الامتحان في مستوي الطالب المتوسط وأنه ليس صعب موضحاً أن بعض النقاط الصعبة تكون لتحديد مستوي الطلاب ... وأضاف موافي أنه قام بالمرور علي لجان إدارة صدفا والغنايم لتفقد أعمال الامتحانات حيث لم ترد أية شكاوى.

من ناحية أخرى  قررت طالبة بلجنة رقم  30 بمدرسة احمد عبد الرحيم الثانوية بنات بالقوصية مغادرة اللجنة وتركت الامتحان بعد اطلاعها على ورقة الأسئلة.

فيما قام بعض طلاب مراكز البداري وديروط بتمزيق أوراق الإجابة والأسئلة بسبب صعوبة امتحان مادة الكيمياء.

 وفى محافظة بنى سويف اكد مسئولى غرفة العمليات بالمديرية والمحافظة انها  لم تتلقى أى إخطارات سوى  إصابة الطالبة مروة أحمد يوسف بالمرحلة الثانية كيمياء بلجنة السيدة عائشة الثانوية بنات وتحمل رقم جلوس 1060633 بضيق في التنفس وهى مريضة  وتأخذ علاج كيماوي  وقام ملاحظ اللجنة بإخطار طبيب اللجنة الذي أوصى بنقلها إلى مستشفى عام بني سويف .

واوضح مسئولى الغرفة  أن نسبة الغياب 280 طالب وطالبة على مستوى المحافظة من حضور 5570 نسبة الحضور 95%.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل