المحتوى الرئيسى

الصين تتطرق الى انفصال جنوب السودان خلال مباحثاتها مع البشير

06/28 09:12

بكين (رويترز) - يتطرق كبار المسؤولين الصينيين الى انفصال جنوب السودان خلال محادثاتهم مع الرئيس السوداني عمر حسن البشير الذي بدأ يوم الثلاثاء زيارة دولة للصين بعد تأخر في موعد وصوله.

وكان من المقرر ان يصل البشير للصين يوم الاثنين لاجراء محادثات قمة مع الرئيس الصيني هو جين تاو والذي يعد من بين قلة من الزعماء الاجانب المستعدين لاستضافة الرئيس السوداني المتهم بارتكاب جرائم حرب خلال الصراع في اقليم دارفور.

لكن البشير لم يصل الى العاصمة الصينية بكين في الموعد وأرجعت وزارة الخارجية السودانية السبب في ذلك الى تغيير مسار رحلة الطائرة التي تقله.

وقالت وزارة الخارجية السودانية في بيان نشرته وكالة السودان للانباء الاثنين ان وصول البشير تأخر بسبب تغيير في مسار الرحلة فوق تركمانستان.

ووصل الرئيس السوداني الى بكين في وقت مبكر من يوم الثلاثاء ومن المتوقع ان تعقد القمة بينه وبين الرئيس الصيني في وقت لاحق يوم الثلاثاء.

والصين هي من الدول الرئيسية المستوردة للنفط السوداني وستحرص على ان تقسيم البلاد الى دولتين واحدة في الشمال تحت رئاسة البشير وواحدة في الجنوب الذي لديه معظم النفط لن يتحول الى حرب أهلية تعطل الامدادات وتضر بمصالح بكين في المنطقتين.

ونقلت وكالة انباء الصين الجديدة (شينخوا) عن هونغ لي المتحدث باسم الخارجية الصينية تأكيده وصول البشير قائلا "خلال زيارة الرئيس البشير للصين سيبحث الجانبان سبل تعزيز الصداقة التقليدية بين بلديهما في ظل الظروف الجديدة."

وأضاف هونغ ان الجانبين سيبحثان أيضا "عملية السلام بين الشمال والجنوب وقضية دارفور."

وتقيم بكين علاقات مع الجنوب لكنها ما زالت واحدة من الدول الداعمة للبشير وأكبر مصدر للسلاح للخرطوم.

  يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل