المحتوى الرئيسى

> أمريكا ترحب باجتماع المعارضة السورية وسط احتجاجات مطالبة بإسقاط النظام

06/28 21:04

رحبت الولايات المتحدة بالاجتماع العلني الذي عقدته بعض قوي المعارضة السورية في دمشق ووصفته بأنه خطوة جديرة بالاهتمام وقال المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني إن الاجتماع قد يفقد زخمه بسبب التدخل الحكومي واستمرار ما وصفه بالهجمات الدموية علي المتظاهرين، كما أكدت المتحدثة باسم الخارجية الامريكية فيكتوريا نولاند أن العديد من المعارضين علي اتصال بالسفارة الامريكية بسوريا وفي غضون ذلك أعلنت السلطات السورية عن تحديد العاشر من يوليو المقبل موعدا لانعقاد اللقاء التشاوري الذي دعت له هيئة الحوار الوطني.

قال فاروق الشرع نائب رئيس الجمهورية إن اللقاء سيبحث التعديلات الدستورية لاسيما المادة الثامنة والتي تتضمن قيادة حزب البعث للدولة والمجتمع كما ستتم مناقشة قوانين الاحزاب والانتخابات.

وفي الاثناء شهدت عدة مناطق من سوريا تظاهرات ليلية احتجاجا علي المؤتمر التشاوري الذي عقدته شخصيات معارضة ومستقلة في أول اجتماع علني منذ انطلاق الاحتجاجات.

كما شهدت بعض البلدان والمدن في ريف دمشق تجمعات تراوحت أعدادها بين المئات والآلاف بدوما وحرستا وكفر سوسة والوعر بحمص وشهدت حلب تظاهرة ندد المشاركون فيها بالمؤتمر ورددوا شعارات تطالب باسقاط النظام ورحيل بشار الأسد.

وفي تطور لاحق أكد مسئولون أمريكيون أن الولايات المتحدة في سياق تصعيد صغوطها علي النظام السوري لوقف قمة للتظاهرات المطالبة بالتغيير ومن المقرر خلال هذا الاسبوع فرض عقوبات جديدة ضد شخصيات سياسية مسئولة في سوريا مماثلة لتلك التي تم فرضها علي بشار الأسد وشقيقه ماهر.

وأضاف مسئولون إن وزارة العدل الامريكية وغيرها من الأجهزة الامريكية المعنية تواصل جمع المعلومات والادلة التي يمكن أن تستخدم لتوثيق أي قضايا يمكن أن ترفع لمحكمة العدل الدولية ضد مسئولين سوريين من مدنيين وعسكريين بتهم ارتكاب جرائم ضد الانسانية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل