المحتوى الرئيسى

نتنياهو يرد على رفض "حماس" لصفقة شاليط بحرمان الآسرى من التعليم

06/28 11:06

القدس المحتلة: افادت تقارير صحفية اسرائيلية ان إعلان رئيس حكومة الإحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهوعن سحب المزيد من حقوق الأسرى الفلسطينيين، بمناسبة مرور 5 سنوات على وقوع الجندي جلعاد شاليط في الأسر، لم يغير كثيرا في السياسة المتبعة تجاه الأسرى.

وأوضحت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية اليوم الثلاثاء أن نتنياهو أعلن أنه "لن يكون هناك طلبة ماجستير للقتل، ولا طلبة دكتوراه للإرهاب"، بيد إعلانه عن منع الأسرى من مواصلة تعليمهم الأكاديمي لم يغير شيئا، حيث أن هذه الإجراءات بدأت تطبيقها منذ أكثر من سنة.

وكان نتنياهو قد تحدث أمام الآلاف في ما يسمى بـ"مباني الأمة" عن نيته التشدد في التعامل مع الأسرى الفلسطينيين، واختار التحدث عن حرمانهم من التعليم الأكاديمي.

وترى الصحيفة ان من يصغي لأقوال نتنياهو سيعتقد أنه اختار الرد على رفض حركة "حماس" الاستجابة لمطالب الصليب الأحمر بالسماح لممثلية بزيارة شاليط، وأن الحديث عن عقوبات جديدة تفرض على الأسرى.

ويتضح أن الأسرى الذين تحدث عنهم نتانياهو لا يستطيعون الحصول على ألقاب أكاديمية منذ أكثر من سنة، حيث أن التعليمات التي نشرتها مصلحة السجون في حنيه منعت تسجيل الأسرى للدورات الجديدة في إطار الجامعة المفتوحة.

جدير بالذكر ان وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي يتسحاك أهرونوفيتش كان قد صرح أمس الاثنين بأنه بدأ بممارسة سياسة واضحة وصارمة تجاه الأسرى منذ أكثر من سنة، مستغربا من النشر مؤخرا عن التشدد في التعامل مع الأسرى الفلسطينيين.

ويدعي مكتب نتنياهو ومصلحة السجون أن الحديث عن قرار جديد تم اتخاذه في الأسابيع الأخيرة.

وفي المقابل،سارعت حركة "حماس" إلى التماشي مع تصريحات نتنياهو بدلا من تناول مدى الدقة في تصريحاته.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل