المحتوى الرئيسى

أوكامبو: الأوساط المقربة من القذافى يمكنها أن "تكون جزءا من الحل"

06/28 17:44

اعتبر مدعى عام المحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو- أوكامبو اليوم، الثلاثاء، أن "الأوساط المقربة" من معمر القذافى يمكنها أن "تكون جزءا من الحل" من خلال تطبيق مذكرة التوقيف التى صدرت الاثنين بحق الزعيم الليبى بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

وقال المدعى الأرجنتينى خلال مؤتمر صحافى فى لاهاى، إن "المقربون من القذافى هم الخيار الأول، يمكنهم تطبيق مذكرة التوقيف: عليهم الاختيار إما أن يكونوا جزءا من المشكلة وأن يتعرضوا للملاحقة أو أن يكونوا جزءا من الحل".

وكان قضاة المحكمة الجنائية أصدروا الاثنين، مذكرات توقيف بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية، منها أعمال قتل واضطهاد بحق القذافى ونجله سيف الإسلام ورئيس الاستخبارات الليبية عبدالله السنوسى نزولا لطلب المدعى فى 16 مايو، وقال مورينو-ـوكامبو "تتحمل ليبيا المسؤولية الرئيسية فى تنفيذ مذكرات التوقيف".

وأوضح أن ليبيا كدولة عضو فى الأمم المتحدة يجب أن تلتزم بالقرار الدولى الصادر فى 26 فبراير "الذى يؤكد على أن السلطات الليبية يجب أن تتعاون كليا" مع المحكمة.

وقال وزير العدل الليبى الجديد محمد القمودى مساء الاثنين، إن مذكرة التوقيف بحق القذافى تشكل "غطاء لحلف شمال الأطلسى الذى حاول ولا يزال اغتيال الزعيم الليبى، مذكرا أن بلاده لا تعترف بصلاحية المحكمة.

والتحقيق فى الملف الليبى الذى فتح فى الثالث من مارس ولا يزال مستمرا يركز حاليا على ادعاءات بالاغتصاب ومحاولات إخفاء آثار جرائم ارتكبت فى ليبيا بحسب المدعى، وأكد أن أولئك الذين يحاولون داخل النظام الليبى "إخفاء" الجرائم فى ليبيا قد يتعرضون لملاحقات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل