المحتوى الرئيسى

يوسف شعبان: أؤيد إعدام مبارك ومن يفكر في العفو عنه

06/28 11:33

يوسف شعبان: أؤيد إعدام مبارك ومن يفكر في العفو عنه

يوسف شعبان

الجريدة - عند سؤاله في حوار معه عن إذا ما كان تمنى إسقاط النظام السابق، قال الفنان يوسف شعبان “بالطبع وإن كانت الفكرة ليست متبلورة فى رأس إسقاط النظام فقط، لكنها كانت تتجسد فى الحاكم وكل الحاشية التى حوله، ولست أنا فقط بل كل أبناء جيلى كنا نشعر بكم الأخطاء التى تتزايد يوميا حتى أصبحنا مهمشين فى وطننا ونتعامل كغرباء عن الوطن، وأنا شخصيا كنت أحلم بسقوطه منذ فترة، لأن الشعب المصرى تعرض لظلم وقهر أكثر مما يستحق حتى أن الشخص كان يخشى أن يتحدث مع صديقه خشية الزج به فى المعتقلات والسجون”.

وأضاف شعبان، كانت أيام الرئيس الراحل أنور السادات، أكثر ازدهارًا لأنه كان مصريًا مؤمنًا بقيمة الفن والفنان والإنسان عمومًا، أما على الرغم مما كتبه سكرتير عبد الناصر الشخصى فى مذكراته أن عبد الناصر كان ديكتاتورًا، لكننا كنا نشعر فى عهده بكرامة المصرى، أما عن مبارك فليس له مذهب من الأساس، فمثلاً عبد الناصر كان مؤمنًا بالنظام الشيوعى، لكن مبارك لن تستطيع تصنيفه على الإطلاق.

وقال شعبان عن محاكمة مبارك، “أنا أؤيد الإعدام، ومن يفكر فى إعفاء مبارك من الإعدام عليه أن يعدم بدلا منه لأنه قاتل، فضلا عن سرقته العلنية للبلاد”.

فيما وصف الفنان يوسف شعبان حكومة شرف بأنها “مايعة” ليس لها حيلة ولا ننتظر منها موقفًا، فهي تولد إحساسا باليأس داخل الإنسان المصرى.
هل الكفاءة كانت شرطا عند الدولة حتى يحظى الفنان بمقعد النقيب؟

وعلى الجانب الفني، قال شعبان “لا أستطيع أن أصف شعورى من الفرحة التى غمرتنا جميعا والدليل على ذلك حصده للكثير من الأصوات، كما أن عبد الغفور الأحق بمنصب النقيب لأنه رجل مشهود له بالنزاهة والخبرة ومثاليا من الدرجة الأولى”.

وعن رأيه في سوق الدراما، قال هي عمومًا آخذة فى الهبوط من أول مقاطعة الدول العربية لنا حين اتخذ أشرف زكى قراراً بتحديد عمل فنى واحد لأى نجم عربى غير مصرى، مشيرًا أنه لابد من تصحيح الأوضاع داخل مبنى التلفزيون وصوت القاهرة فى ظل غياب وزير للإعلام، ومن العجيب أن الدكتور سامى الشريف، والذى كان اختياره قرارًا خاطئًا من البداية، لأنه لا يفقه شيئا فى شئون الدراما، أو كيفية إدارة مبنى كماسبيرو، لذلك أوقف المراكب “السايرة”، وهو ما انعكس سلبا على حال الدراما المصرية فى هذه الفترة.

وعن فيلم “الفيل في المنديل” الذي شهد جدلاً عنيفًا في الفترة الأخيرة والذي شارك فيه شعبان قال، “غلطة عمرى وإلى الآن ألوم نفسى على قبولى هذا الدور، وأعيش حالة من الغضب والنفور، لأنى أخطأت عندما قبلت أن أعود للسينما بهذا الفيلم”.

الرابط المختصر: http://www.algareda.com/?p=19668

بإمكانكم دومًا متابعة آخر أخبار الجريدة عبر خدماتها على موقع تويترأو عبر موقع فيسبوك.



أهم أخبار مصر

Comments

عاجل