المحتوى الرئيسى

المحكمة العليا الامريكية ترفض قضية تعذيب عراقيين بواسطة متعاقدين

06/27 23:24

واشنطن (رويترز) - أيدت المحكمة العليا الامريكية يوم الاثنين رفض دعوى قضائية تزعم ان موظفي شركتين متعاقدتين مع وزارة الدفاع شاركوا في تعذيب وإساءة معاملة عراقيين في سجن أبو غريب بالعراق.

ورفض القضاة الاستئناف المقدم من مجموعة من 250 عراقيا يطالبون باعادة النظر في قضيتهم ضد شركة سي.ايه.سي.اي انترناشيونال التي قدمت محققين في سجن أبو غريب ووحدة تيتان التابعة لشركة ال-3 كوميونيكيشنز هولدنجز التي قدمت مترجمين فوريين للجيش الامريكي.

ورفعت الدعوى عام 2004 نيابة عن العراقيين الذين قالوا أنهم هم أو أقاربهم تعرضوا للتعذيب أو اساءة المعاملة أثناء الاحتجاز لدى الجيش الامريكي في سجن أبو غريب خارج بغداد. وقالوا ان موظفي الشركتين المتعاقدتين شاركوا في اساءة المعاملة وهو زعم نفته الشركتان.

وامتنع القضاة عن اعادة النظر في حكم محكمة استئناف اتحادية رفضت الدعوى لان الشركتين تتمتعان بحصانة ولانهما متعاقدتان مع الحكومة.

وقال محامو العراقيين ان الشركتين المتعاقدتين لا تتمتعان بحصانة لان التعذيب المزعوم وقع في سجن خارج مجال العمل الذي اتفقا على القيام به.

وقال محامو العراقيين في الطعن المقدم الى المحكمة العليا ان ضحايا التعذيب يمكنهم الاستمرار في الدعاوى ضد الاطراف المعنية ويمكن تحميل الشركات المسؤولية عن التعذيب بموجب القانون الدولي.

وأيدت ادارة الرئيس باراك اوباما الشركتين وقالت انه يجب رفض الطعن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل