المحتوى الرئيسى

مكتب التحقيقات الفيدرالى يستعين بالشبكات الاجتماعية

06/27 23:18

لم يعد استخدام الشبكات الاجتماعية لتنظيم حملات دعائية خاصة بالشركات فقط، لكن مكتب التحقيقات الفيدرالى الأمريكى استغل «تويتر» و«فيسبوك» و«يوتيوب» للقيام بحملة إعلانية تهدف للقبض على المجرم الهارب جيمس بولجر، وتكللت تلك الحملة بالنجاح حيث تم إلقاء القبض عليه الأربعاء الماضى.

قامت وحدة تنفيذ الأحكام التابعة لمكتب الاتحاد الفيدرالى، بتنظيم حملة دعائية فى 14 مدينة الإثنين الماضى، تطلب من مستخدمى الشبكات الاجتماعية تقديم المساعدة لرجال الشرطة للقبض على «بولجر» الذى ظل هارباً لمدة 16 عاماً، وأعلن المكتب عن نجاحه فى اقتناص المجرم الذى استسلم فى سانتا مونيكا بولاية كاليفورنيا.

كان «بولجر» مصدر إلهام صانعى فيلم (المغادرون)، وقام بشخصيته جاك نيكلسون عام 2006، وأعلن مكتب الاتحاد الفيدرالى عن مكافأة مليونى دولار لمن يدل بمعلومات تساعد فى القبض عليه وفى نفس الإعلان، أشار إلى مكافأة قدرها مائة ألف دولار لمن يرشد عن صديقته كاثرين جريج.

بدأ المكتب استخدام الشبكات الاجتماعية منذ عام 2009، وأعلن جون ميلر، رئيس الشؤون العامة فى المكتب، أنهم يعلمون أن مئات الملايين من المواطنين متواجدون على الشبكات الاجتماعية وأنه من الضرورى أن يكونوا متواجدين حيث يوجد هؤلاء لذلك قاموا بإنشاء حساب لهم على موقعى «فيس بوك» و«تويتر» لمزيد من التواصل مع الجمهور، وفى وقت سابق انتشر على أجهزة الآى فون تطبيقاً يعرض قائمة المطلوب القبض عليهم من قبل المكتب، وكان هذا التطبيق واحداً من أكثر تطبيقات الآى فون رواجاً.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل