المحتوى الرئيسى

غضب جماهيري عارم بعد سقوط العملاق ريفر بلايت إلى الدرجة الثانية

06/27 21:15

دبي - العربية.نت

لأول مرة في تاريخه، سقط العملاق الأرجنتيني ريفر بلايت، الخصم اللدود لجاره بوكا جونيورز، إلى الدرجة الثانية، في أجواء حزينة شهدت بكاء اللاعبين وفورة غضب عبر عنها مشجعو النادي وأسفرت عن 68 جريحاً و50 موقوفاً وتحطيم عدة متاجر.

وهبط ريفر بلايت، حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب المحلية (33 لقباً)، إلى الدرجة الثانية بتعادله مع ضيفه بلغرانو دي كوردوبا 1-1 أمس الأحد على ملعب "المونومنتال" في العاصمة بوينس ايرس في إياب الملحق، وذلك بعد فوز بلغرانو من الدرجة الثانية 2-0 على أرضه ذهاباً الخميس الماضي.

وكان ريفر بلايت بحاجة إلى الفوز بثلاثة أهداف نظيفة لكي يضمن بقاءه ضمن أندية النخبة التي لعب معها منذ تأسيسه عام 1931، وذلك وفقاً لوكالة "فرانس برس"

وأجمعت صحيفتا "أولي" و"كلارين" على وصف هبوط الفريق بـ"التاريخي"، وذلك بعدما أنجب الفريق لاعبين من طراز ألفريدو دي ستيفانو وغابريال باتيستوتا وحصل على لقب "نادي المليونيرية".

بكاء اللاعبين بعد نهاية المباراة

بكاء اللاعبين بعد نهاية المباراة

ودفع سقوط الفريق الأكثر تتويجاً والذي تأسس عام 1901، مشجعيه أصحاب "العصبة الحمراء" إلى إطلاق فورة غضبهم في العاصمة بعد اللقاء.

وعلى رغم انتشار عدد غير مسبوق من القوى الأمنية (2200 شرطي)، إلا أنها لم تتمكن من تفريق الجماهير الغاضبة في جوار ملعب "مونومنتال" في بوينوس ايرس.

وتعرض عدد كبير من المتاجر والصيدليات لتحطيم الزجاج من قبل الجماهير الحانقة على "أفينيدا ديل ليبرتادور" التي تعتبر من أبرز المحاور في العاصمة الأرجنتينية.

وأنهى ريفر بلايت الموسم في المركز الثامن، إلا أن نظام الهبوط في الدوري الأرجنتيني يأخذ بالاعتبار المعدل الوسطي لعدد النقاط التي حصل عليها الفريق في المواسم الثلاثة الأخيرة.

وكان ريفر بلايت حل في المركز الأخير في الافتتاح عام 2008، وفي المركز الثالث عشر في افتتاح موسمي 2009 و2010.

وأحرز ريفر بلايت 33 لقباً محلياً في تاريخه و5 ألقاب قارية، منها الفوز مرتين بمسابقة كأس ليبرتادوريس عامي 1986 و1996.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل