المحتوى الرئيسى

> «الجنائية الدولية» تقرر اعتقال القذافي ونجله ورئيس مخابراته

06/27 21:11

أعلنت المحكمة الجنائية الدولية أمس خلال جلسة عامة في لاهاي اصدار مذكرة توقيف بحق الزعيم الليبي معمر القذافي ونجله سيف الاسلام ورئيس استخباراته عبدالله السنوسي بتهمة ارتكاب جرائم ضد الانسانية في ليبيا منذ 15 فبراير.

وأكدت تقارير اخبارية من لاهاي نقلا عن مصادر خاصة في المحكمة الجنائية الدولية أن مدعي الجنائية الدولية لويس مورينو أوكامبو قدم أدلته في ملف من 1200 وثيقة، منها ما هو مصور ومنها ما هو مسجل لشهود ومساجين ومعذبين.

هي وثائق تدين القذافي وابنه سيف الاسلام ورئيس مخابراته في 6 جرائم ضد الإنسانية، واعتبر أوكامبو أن الجرائم ضد الانسانية وجرائم الحرب التي ترتكب في ليبيا لن تتوقف إلا إذا اعتقل القذافي، ويري أن مذكرات الاعتقال هي الطريقة الوحيدة لايقاف ما يحدث في ليبيا من جرائم، وسيكون العقيد معمر القذافي أول المستهدفين بناء علي أدلة تثبت اصداره أوامر بقتل متظاهرين وارتكابه جرائم ضد الانسانية والقذافي وفقا لما ذكره المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، مسئول عن عمليات اعتقال منظمة للمنشقين عنه وتعذيبهم وحتي اختفائهم.

ووفقا للادلة التي جمعها أوكامبو، فقد ذهب القذافي حتي استخدام المحيطين به لفرض هيمنته علي التراب الليبي عبر خرق القوانين والتصدي للمناوئين.

وكما توجد أدلة أخري مباشرة علي أن سيف الاسلام ينظم مجندين مرتزقة لمحاربة الثوار، وأنه كان بمثابة العضد الايمن لوالده في تنفيذ عمليات الاعدام.

أما مدير الاستخبارات السنوسي فيتهم بالمشاركة في هجمات ضد المحتجين داخل مساكنهم الي جانب استخدام الرصاص الحي والمدفعية الثقيلة ضد المشاركين في تشييع الجنازات ونشر القناصة لقتل المصلين فور خروجهم من المساجد.

في حين يعتقد أن قائد جهاز الامن الخارجي والاستخبارات العسكرية يقف وراء تصفية عدد من اصوات المعارضة في الداخل والخارج.

ووفقا لمذكرة الاعتقال لن يستطيع أي من المدانين السفر إلي أي دولة موقعة علي معاهدة روما وإلا تعرضوا للاعتقال.

في غضون ذلك وفيما يعد تراجعا عن تصريحات سابقة عرضت إجراء انتخابات، أعلنت الحكومة الليبية أن معمر القذافي هو الخيار التاريخي للشعب الليبي ولا يمكن تنحيته أو استبعاده. وقال موسي إبراهيم المتحدث باسم الحكومة الليبية في بيان صدر في ساعة متأخرة مساء أمس الاول أن القذافي هو الرمز التاريخي لليبيا وهو فوق كل الاعمال السياسية وفوق كل الألعاب السياسية والتكتيكية.

وقال البيان إنه بالنسبة لليبيا حاليا وفي المستقبل الامر يعود للشعب وللقيادة لتقرير ذلك ولا يعود الأمر للجماعات المسلحة ولا لحلف شمال الاطلسي كي يقرروا ذلك.

من جهته أكد وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه إجراء اتصالات بين ممثلين للنظام الليبي والثوار تتصل خصوصا بمصير القذافي.

وكرر جوبيه في برنامج تليفزيوني علي القذافي أن يتنحي عن مسئولياته المدنية والعسكرية، وعليه أن يعلن مغادرة السلطة.

إلي ذلك وصل وزيران ليبيان إلي جزيرة جربة التونسية حيث انضما إلي وزير الخارجية الليبي عبدالعاطي العبيدي الذي يجري مفاوضات مع جهات أجنبية، وأوضحت وكالة تونس أفريقيا للانباء الحكومية أن أحمد حجازي وزير الصحة والبيئة وإبراهيم الشريف وزير الشئون الاجتماعية وصلا بعد ظهر أمس الاول إلي الجزيرة قادمين من ليبيا.

في غضون ذلك كشفت صحيفة بريطانية أن طائرات تجسس من طراز «نمرود» وطائرات من دون طيار تابعة لسلاح الجو الملكي البريطاني والمدمرة ليفربول المتمركزة قبالة السواحل الليبية والمجهزة بمعدات تنصت متطورة تقوم برصد ومراقبة التحركات اليائسة للقذافي.

وقالت صحيفة ميل أون صنداي الصادرة أمس الأول إن القذافي ينتقل من مكان إلي آخر في الاسابيع القليلة الماضية ليتجنب الوقوع في قبضة اعدائه مع تزايد الضغوط التي يتعرض لها نظامه.

ونسبت إلي المتحدث باسم الجيش البريطاني اللواد نك بوب قوله إن حلف الاطلسي نفذ أكثر من 12 ألف طلعة جوية من بينها 5000 مهمة هجومية قصفت أهدافا لنظام القذافي. وأضاف اللواء بوب أن الجيش البريطاني دمر أكثر من 500 هدف بما في ذلك 240 عربة مدرعة وبطارية مدفعية و150 مركزا لقوات القذافي، شملت مستودعات ذخيرة وملاجئ محصنة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل