المحتوى الرئيسى

الرقابة على الأفلام تثير ضجة ببيروت

06/27 20:40

تشهد بيروت ضجة حول "مهرجان الأفلام الممنوعة"، وهو مهرجان ملحقي لخمسة من الأفلام التي منعت من العرض في الدورة العاشرة لـ"مهرجان بيروت الدولي للسينما" عام ٢٠١٠. لكن الجهات الرسمية المعنية تراجعت عن السماح بعرض فيلمين من الأفلام الخمسة الممنوعة.

وقالت منظمة مهرجان الأفلام الممنوعة كوليت نوفل للجزيرة نت "بعد منع عدد من الأفلام العام المنصرم، أعدت الطلب بالسماح بعرضها، فوافق الأمن العام على ذلك. لكنه أعاد سحب الترخيص بعرض فيلمي (الأيام الخضر) للإيرانية هانا مخملباف، و(شو صار) لديغول عيد".

وتساءلت منظمة المهرجان ما إذا "كنا قد دخلنا نفقا أكثر سوادا من السابق بعد تغيّر الحكومة، فاللجنة التي سبق أن شكلت في الحكومة السابقة غائبة تماما"، وأكدت "سنواصل سعينا مع الجمعيات والشخصيات المهتمة لمنع أي رقابة مسبقة على السينما".

الأفلام الممنوعة
الفيلم الوثائقي "شو صار؟" منع عرضه ثم سمح به على أن يعرض في أطر ثقافية أو فنية مغلقة، وليس على الشاشات العامة.

وتكمن إشكالية الفيلم في أنه يعرض لحادثة وقعت مطلع الثمانينيات وذهب ضحيتها عدد من الأشخاص من بينهم والد وشقيقة المخرج الذي اتهم "الحزب السوري القومي الاجتماعي" بالقتل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل