المحتوى الرئيسى

35 مسلح يختطفون رجل أعمال ويعذبونه 5 أيام فى صحراء الفيوم

06/27 18:21

كشفت أجهزة الأمن فى الجيزة غموض اختطاف رجل أعمال وتعذيبه لمدة 5 أيام فى منطقة جبلية على يد 35 متهما من مطاريد «الجبل»، تبين أن وراء الجريمة صاحب محال ملابس فى الهرم، وكشفت تحقيقات مصطفى ماهر شلتوت، وكيل أول نيابة العمرانية، بسكرتارية أحمد حسن، أن المجنى عليه يمتلك أراضى كثيرة فى محافظتى المنيا والجيزة وأنه عرض بيع فدانين فى المنيا منذ 3 أشهر وأن المتهم الرئيسى اشتراها بمبلغ 6 ملايين جنيه وماطل فى دفعها وحدثت مشادة بين الطرفين، وتبين من التحقيقات وأقوال المجنى عليه أن المتهم استأجر عصابة من مطاريد الجبل وخطفوا رجل الأعمال واحتجزوه داخل منزل فى الصحراء وأخبروه أنه تم دفع 100 ألف جنيه لتنفيذ الجريمة وأجبروه على توقيع إيصالات أمانة قيمتها 6 ملايين جنيه. تمكن رجال المباحث من ضبط متهمين بعد مطاردة على طريق مصر - أسيوط الصحراوى.. وبتفتيش المنزل، عثر على 3 صناديق خشبية مليئة بالذخيرة الحية، وبعد تحقيق لمدة 14 ساعة مع المتهمين، قررت النيابة حبسهما لمدة 4 أيام وأمرت بضبط وإحضار صاحب محال الملابس و33 متهماً آخرين لاشتراكهم فى الجريمة. باشر التحقيقات محمد القاضى، رئيس النيابة، ومحمد يوسف، مدير النيابة، بإشراف المستشار مجاهد على مجاهد، المحامى العام لنيابات جنوب الجيزة. بدأت تفاصيل الواقعة عندما تلقى اللواء كمال الدالى، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، بلاغاً من أسرة رجل الأعمال ياسر الخشن مقيم فى شارع الهرم، بتغيبه عن المنزل منذ 5 أيام، وفى اليوم التالى للبلاغ تلقوا اتصالاً هاتفياً منه يفيد بأنه سافر إلى إحدى محافظات الوجه البحرى، وطلب منهم التقاء أشخاص مجهولين وتسليمهم 20 ألف جنيه. كلف اللواء فايز أباظة، مدير المباحث الجنائية، ضباط مباحث العمرانية بكشف غموض الواقعة، تشكل فريق بحث ضم الرائد أحمد خورشيد، رئيس مباحث العمرانية، والنقباء عمرو حجازى ومحمد العشرى ومحمد الجوهرى، معاون المباحث، وتبين من تحرياتهم أن رجل الأعمال يمتلك أراضى فى الجيزة والمنيا، وأنه خلال 3 أشهر عرض فدانى أرض مبانى فى المنايا للبيع بـ6 ملايين جنيه وحضر إليه صاحب محال ملابس واتفقا على البيع، وعندما توجه البائع لتسلم المبلغ اختفى فى ظروف غامضة وبفحص اتصالات المجنى عليه وعلاقاته.

وأكدت التحريات أن مجهولين قاموا باختطاف الضحية وابتزاز أسرته لدفع فدية وأثناء السير فى خطة البحث، اتصل رجل الأعمال بأسرته وطلب منهم إحضار أوراق ملكية الأرض إلى قرية سياحية على طريق «مصر/ أسيوط الصحروى» لبيع الأرض وتم وضع كمين من رجال الشرطة، وعقب دخول الضحية وبصحبته المتهمين ومشاهدتهم رجال الشرطة، حاولوا الهروب فحدثت مطاردة فى المنطقة الجبلية وتم تبادل إطلاق النيران وألقى القبض على متهمين، وبمناقشة الضحية والمتهمين أرشدوا عن منزل مساحته 300 متر وسط صحراء طريق مصر أسيوط، وبمداهمته تم العثور على 3 صناديق مليئة بالذخيرة الحية الخاصة بالبنادق الآلية، وبمناقشة المتهمين لم يدليا بأى معلومات إلا عن المنزل وتبين إصابة الضحية بكدمات وجروح إثر تعرضه للتعذيب وقرر فى محضر الشرطة وتحقيقات النيابة أنه توجه مساء الجمعة إلى مقهى شهير فى شارع السودان بالمهندسين لمقابلة صاحب محال الملابس وتسلم قيمة الأرض المتفق عليه ونشبت مشادة كلامية بينهما انتهت بعدم دفع الأموال، وهدده المشترى قائلاً «إنت مالكش عندى حاجه ومش هتاخد الأرض ولا الفلوس»، وأضاف: «عقب نزولى من المقهى اختطفنى 5 أشخاص داخل ميكروباص وتوجهوا إلى الطريق الصحراوى ووضعوا عصابة على عينى ثم تقابلوا مع 4 آخرين يستقلون سيارة ملاكى وعقب دخولى السيارة تم خلع العصابة وشاهدت لافتة ترشد إلى أنه طريق مصر - الفيوم الصحراوى وساروا فى المنطقة الجبلية وقاموا بتعذيبى وربطونى فى سلم وعلقونى من قدمى ثم أنزلونى فى بئر ماء، وأكد أنهم كانوا 35 شخصا من المطاريد، وبعد يومين من التعذيب تحدث معى (كبيرهم) وأكد أنه تم دفع 100 ألف جنيه لاختطافى وأجبرونى على توقيع إيصالات أمانة قيمتها 5 ملايين جنيها ثم قالول لى: «دفعوا فيك 100 ألف هتفدى روحك بكام؟!، واتصلت بأسرتى وطلبت منهم دفع 60 ألف جنيها وتم تسلمها لهم ثم أجبرونى على التنازل عن قطعة الأرض لصاحب المحال وتوجهنا إلى قرية سياحية على طريق مصر - أسيوط، وتم إحضار موظف من الشهر العقارى لإتمام عملية البيع ثم حضرت الشرطة».

وكشفت تحريات المباحث أن المتهمين كانوا يعصبون عينى المجنى عليه ثم يطلقون النيران من حوله بكثافة مما أصابه بالفزع، وأن تشكيلاً عصابياً من الهاربين من السجون تم استئجارهم لإجراء عمليات الخطف والسرقة بالإكراه، وتكثف أجهزة الأمن جهودها لتمشيط المنطقة الصحراوية لضبط باقى المتهمين، بالتنسيق مع الأمن العام فى وزارة الداخلية والقوات المسلحة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل