المحتوى الرئيسى

خبراء: كبار مستهلكي النفط يضغطون لمشاركة "أوبك" في كلفة الأزمة العالمية

06/27 17:49

دبي - رشيد بودراعي

توقع خبراء في أسواق النفط أن تشتد معركة لي الذراع بين كبار المنتجين الذين تمثلهم منظمة "اوبك" واكبر مستهلكي الخام المتكتلين في منظمة الطاقة الدولية بعدما قررت الاخيرة ضخ 60 مليون برميل من مخزونها الاستراتيجي الى السوق للضغط على الأسعار.

واتهمت وكالة الطاقة الدولية التي تضم 28 بلدا من كبار المستهليكن بقيادة الولايات المتحدة اعضاء "اوبك" بالتسبب في نقص الإمدادات بالسوق ،لكن بعض المنتجين وبينهم السعودية وايران والكويت والجزائر قالوا إن السوق يتوفر على فائض في المعروض وردوا ارتفاع الاسعار الى عالم المضاربة .

تهدئة السوق القلقة من ليبيا

ويرى الخبير النفطي في الكويت حجاج بوخضور أن ضغط المستهليكن على المنتجين يسعى الى التغطية على غياب البترول الليبي الملطوب بشدة من المصافي في العالم ،قائلا إن السعودية أو الكويت لايمكنها تعويض الامدادات المتوقفة من ليبيا بسبب الحرب الدائرة هناك.

والنفط الليبي هو أحد أجود نفط في العالم وأقلها كلفة في الانتاج ويتوفر على مشتقات عديدة مقارنة بغيره من انواع النفط كما لا يكلف المصافي في عملية التكرير، ورغم امتلاك الجزائر لنفط خفيف قريب من مواصفات الليبي الا انها غير قادرة على زيادة طاقتها الانتاجية لتعويض 1.2 مليون برميل التي كانت ليبيا تضخها يوميا الى الأسواق، خاصة اوروبا.

ويشير بوخضور الى ان كبار المستهلكين استبقوا موسم الصيف الذي تشتد خلاله المضاربات بالاسواق بفعل ارتفاع الطلب على البنزين خلال الإجازات ،حيث تسعى وكالة الطاقة الى الحد من ارتفاع الأسعار حتى قبل ان يبدأ موسم الصيف.

ويؤيد الخبير النفطي المعروف وليد خدوري ذلك، مشيرا الى أن لدى كبار المتسهليكن في وكالة الطاقة مخاوف من اشتعال الأسعار اذا ما استمر غياب النفط الليبي لفترة أطول لذلك تقوم هذه الدول بتوفير الخام الخفيف الذي تتطلع اليه الأسواق بدلا من الخام الثقيل الذي يمكن ان يوفره الفائض الموجود لدى السعودية او الكويت.

مخاوف من انشقاق في اوبك

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل