المحتوى الرئيسى

موريكس دور 2011 يكرِّر نفسه ويكرم فناني مصر ولبنان

06/27 17:41

 

أقيم مؤخرا  في صالة السفراء في كازينو لبنان، حفل "الموريكس دور" للسنة الحادية عشر على التوالي، بحضور عدد كبير من الفنانين وأهل السياسة والإعلام والصحافة، وذلك لتكريم الأعمال الأفضل الَّتي قدِّمت خلال العام 2010، وتقديم الجوائز لصنَّاعها.

 

والحفل الذي غالبًا ما تشوبه الكثير من التأويلات والأحاديث عن المحسوبيَّات، والذي تكرَّرت فيه العديد من الأسماء، أمثال سيرين عبد النور، وهيفاء وهبي، ونانسي عجرم، ووائل كفوري، وليلي كنعان، في حين غابت أسماء كثيرة من أبرز نجوم الفن والتمثيل في لبنان، كان برعاية الـ"MTV" الذي بثته مباشرةً على الهواء، ومن إخراج باسم كريستو، ومن تقديم الإعلاميَّة ريتا حرب والاعلامي بوب أبو جودة، حيث إستمر لأكثر من خمس ساعات، في إطالةٍ لم تكن موفَّقة.

 

وبعد أنّْ ألقى رئيس لجنة "الموريكس دور" الدكتور، زاهي الحلو، كلمته الَّتي أكَّد من خلالها أنَّ: "للموريكس دور وأنَّه نافذة أمل وعربون ومحبَّة للمبدعين"، أطلَّ الفنان غسان صليبا وقدَّم أغنية "يا أهل الارض"، وقدَّمت الفنانة ميرنا شاكر أغنية "سقط القناع"، تلاها الفنان طوني حنا الذي غنَّى "طل القمر"، والفنانة سارة الهاني في أغنية "يللي بجمالك"، والفرسان الأربعة في "تعلى وتتعمَّر يا دار"، ليجتمعون في النهاية بأغنية "بكتب اسمك يا بلادي".

 

الموريكس يكرِّم كبار الفنانين في لبنان ومصر

وبدأ الحفل مع تكريم الفنان اللبناني، إيلي شويري، عن مجمل أعماله الفنيَّة، في لفتةٍ إلى مسيرته الطويلة الَّتي إمتدت لأكثر من 51 عامًا في هذا المجال، كذلك تمَّ تكريم الفنانة المصريَّة، ناديا الجندي، عن مجمل أعمالها أيضًا، حيث شكرت اللجنة، ووعدت جمهورها بمتابعة المسيرة وتقديم الأفضل من حيث الجودة والجرأة.

 

كما قدِّمت جائزة تكريميَّة للممثلة اللبنانيَّة، ليلى حكيم، عن مجمل أعمالها، الَّتي عبَّرت عن فرحتها بتكريمها وهي حيَّةً ترزق، بدورها كرِّمت الفنانة اللبنانيَّة الَّتي إشتهرت من مصر، ليز سركيسيان، عن مجمل أعمالها وتمنَّت أنّْ يذكر لبنان دومًا مواطنيه الذين ناجحوا في بلاد الإغتراب.

 

كذلك تمَّ تكريم الشَّاعرة مي منسَّى، الَّتي دمعت عيناها على المسرح، وقدَّمت جائزتها إلى روح الصحافي الراحل جبران تويني.

 

مبدعون غابوا عن الدنيا ولم يغيبوا عن الموريكس دور

وكان للجنة المنظِّمة لفتةً تجاه مبدعين غابوا خلال العام الماضي والحالي عن السَّاحة الفنيَّة، تاركين أعمالهم الَّتي أثَّرت في الجمهور، وأبرزهم وليد غلمية، ويحيا سعادة، ومارون كرم، إستلمت مغنِّية الأوبر،  هبة قوَّاص، جائزة الراحل وليد غلمية، وقدَّمت وصلةً سحرت من خلالها الحضور بصوتها.

 

جوائز بالجملة.. والأسماء نفسها تكرَّر في كل عام

وكما كل سنة تكرَّرت بعض الأسماء في حفل الموريكس، وغابت العديد من الأسماء، فحصد الفنان اللبناني، راغب علامة، جائزة أفضل مغني لبناني لهذا العام، في حين نالت الفنانة، نانسي عجرم، جائزة أفضل مغنية لبنانيَّة، وأهدت جائزتها إلى زوجها الذي وصفته بشيخ الشباب، وذلك بعد أنّْ قدَّم الجائزة الوزير السابق، زياد بارود، الذي رأى أنَّ أغنية "شخبط شخابيط" تنطبق على الواقع السياسي اللبناني، في رسالةٍ سياسيَّةٍ منه وجهَّها عن طريق المزاح.

 

أمَّا جائزة أفضل ممثلة لبنانيَّة، فكانت من نصيب الممثلة، سيرين عبد النور، عن دورها في "سارة"، فأهدت جائزتها إلى كل فربق العمل الذي ساهم بنجاح المسلسل، وأبرزهم الممثل يوسف الخال الذي غاب إسمه عن الحفل، وللكاتبة كلوديا مرشيليان، في حين نال جائزة أفضل ممثل لبناني، يوسف حدَّاد وجورج خباز اللذان تعادلا، وعلى المسرح، ألقى خباز نثرًا من كتابته بعنوان "خايف تخلص الدني"، في حين لم تسع الفرحة حدَّاد، الذي بدأ يصيح على المسرح وقدَّم الجائزة لزوجته، لتزامن الحفل مع عيد زواجهما.

 

أما جائزة أفضل كليب فكانت من نصيب "خليك بحالك" لكارول سماحة إخراج تييري فيرن، و"شيخ الشباب" لنانسي عجرم من إحراج ليلي كنعان، وعلَّقت كنعان على فوزها بالتأكيد على أنَّ الديك لم يقتل في الكليب، طالبةً بالكف عن مراسلتها لإستيضاح الأمر، ولم نعلم لماذا قد يهتم المشاهد بالديك، إنَّ كان قد توفي أو مازال على قيد الحياة، أمَّ أنَّها إعتبرته نجم الكليب ومن مشاهير العالم العربي؟

 

إلى ذلك، حصدت الممثلة السوريَّة، سلاف معمار، جائزة أفضل ممثلة عربيَّة، في حين نال مواطنها، قصي الخولي، جائزة أفضل ممثل عربي لهذا العام.

 

أمَّا جائزة أفضل أغنية لبنانيَّة فكانت من نصيب "ما رجعت إنت" للفنان وائل كفوري، الذي غنَّاها على المسرح، برفقة الفنانة، ماري سليمان، الَتي غابت لفترة طويلة عن الأنظار ونجح الموريكس بإعادتها إلى الأضواء، في حين حصدت "ياما ليالي" للفنانة هيفاء وهبي، على جائزة أفضل أغنية عربيَّة.

 

أمَّا نجمة الغناء العربي لهذا العام فكانت الفنانة المصريَّة، شيرين، الَّتي تعثَّرت عند إعتلائها شيرين، ثمَّ أهدت جائزتها للثورة المصريَّة، مشيرةً إلى أنَّ بيروت هي "مزَّة الدنيا"، شاكرةً القائمين على الحفل على هذا التكريم.

 

أمَّا الممثل عصام بريدي فحصد جائزة أفضل ممثل في دور مساند، والممثلة باميلا الكيك أفضل ممثلة في دور مساند، في حين نال سمير حبشي جائزة أفضل مخرج، وكلوديا مرشليان جائزة أفضل كاتبة، عن مسلسل "سارة".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل