المحتوى الرئيسى

نقطة التجارة: ارتفاع صادرات مصر الكيماوية فى 2010

06/27 17:34

أعدت نقطة التجارة الدولية بوزارة الصناعة والتجارة الخارجية، دراسة تحليلية عن زيادة الصادرات المصرية من الكيماويات خلال 2010.

أوضحت الدراسة، أن المنتجات الكيماوية والأسمدة من أهم المحاور الرئيسية للتنمية الصناعية، باعتبارها من أهم متطلبات إنتاج وتجهيز الخامات لمعظم المنتجات الاستهلاكية والدوائية والغذائية والأسمدة والأسمنت والمنسوجات والبلاستيك والجلود، ومن ثم تسعى مصر لتكون دولة محورية فى قطاع المنتجات الكيماوية والأسمدة، نظراً لما تتميز به من توافر المواد الأولية المعتمدة على المنتجات البترولية وخام الفوسفات والغاز الطبيعى والسيليكا البيضاء، بالإضافة إلى العنصر البشرى الذى يجيد تلك الصناعة منذ عصور الفراعنة.

وأشارت إلى أن مصر تستورد معظم احتياجاتها من الخارج من المواد الكيماوية لافتقارها إلى البنية الأساسية، أصبحت من الدول المتقدمة فى التصدير لعديد من الأسواق العالمية نتيجة للنهضة التنموية التى حققها هذا القطاع خلال الخمس سنوات الماضية.

وتهدف هذه الدراسة المعلوماتية من خلال توفير المعلومات والبيانات عن الأسواق التى يمكن النفاذ إليها أو التوسع فيها، بالإضافة إلى تطور الصادرات بالأسواق المصرية مقابل المنافسين لهذة الأسواق، إلى دعم المصدرين فى وضع آليات الترويج والتوزيع والسياسات السعرية المختلفة، بغرض دفع مزيد من الصادرات المصرية إلى الأسواق العالمية والبحث عن الأسواق الواعدة لتعزيز النفاذ إليها ومنها صناعة الكيماويات، حيث تشير البيانات إلى ارتفاع الصادرات إلى نحو 3977.0 مليون دولار عام 2010 مقابل 3294 مليون دولار عام 2009 بنسبة زيادة بلغت 20.7%، حيث تمثل صادرات مصر من الكيماويات نسبة 14.9% من إجمالى صادرات مصر إلى العالم خلال عام 2010، وتعد هذه القفزة الهائلة نتيجة مباشرة لمجهودات وزارة الصناعة والتجارة الخارجية، خاصة نقطة التجارة الدولية فى الترويج للصادرات المصرية عن طريق فتح أسواق جديدة وتعزيز تواجدنا فى الأسواق الفعلية لصادراتنا.

ولفتت الدراسة إلى ارتفاع صادرات مصر إلى دول العالم بشكل ملحوظ وتأتى على رأس هذه الدول فرنسا، حيث بلغت نسبة زيادة الصادرات حوالى 64.7% عام 2010، حيث بلغت 585.2 مليون دولار وتستحوذ على 14% من إجمالى صادرات مصر إلى دول العالم.

وقالت: إن من أهم السلع التى تقوم مصر بتصديرها لفرنسا سماد اليوريا بقيمة 418 مليون دولار عام 2010 مقابل 271 مليون دولار العام السابق يليها الكربون بقيمة32.1 مليون دولار عام 2010 مقابل 23.9 مليون دولار العام السابق ثم البولى إثيلين بقيمة 13.2 مليون دولار مقابل 2 مليون دولار العام السابق، وتأتى فى المرتبة الثانية تركيا بنسبة زيادة 60.9% عام 2010، حيث بلغت 431.1 وتستحوذ على حوالى 10.8% من إجمالى صادرات مصر من الكيماويات.

وترجع زيادة الصادرات إلى السلع من (خلائط البنزين القلوية) بقيمة 95 مليون دولار عام 2010 مقابل 23.9 مليون دولار العام السابق يليها الكربون بقيمة 76.4 مليون دولار عام 2010 مقابل 45.8 مليون دولار العام السابق ، وحيث زادات صادرات مصر من محلول النشادر حيث بلغت 29.2 مليون دولار وكذلك الغراء حيث بلغت 8.1 مليون دولار.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل