المحتوى الرئيسى

البورصة المصرية تنهى جلسة الاثنين على تراجع جماعي لمؤشراتها الرئيسية الثلاثة وسط ضغوط بيعيه للأجانب

06/27 17:03

خاص (أراب فاينانس) - أنهت البورصة المصرية تداولاتها اليوم الأثنين على تراجع جماعي لمؤشراتها الرئيسية الثلاثة للجلسة الثانية علي التوالي ، حيث انخفض المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية اى جى اكس 30 بمقدار 62.65 نقطة بنسبة 1.15 % لينهي الجلسة عند مستوي 5375.73 نقطة وسط ضغوط بيعيه للأجانب .

وصاحبه في الاتجاه  مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة إي جي إكس 70 حيث انهي تعاملاته عند مستوى 636.28 نقطة بانخفاض 0.14 % ، وانخفض ايضا مؤشر إي جي إكس 100 الأوسع نطاقا بواقع 0.44 % ليغلق عند مستوى 982.06 نقطة .

وعن إجمالي قيمة التداولات فقد بلغت 830.820 مليون جنيه وذلك بإجمالي عدد عمليات يصل إلى 29911 عملية ليتم التداول على 116.842 مليون سهم .

وأوضحت بيانات الموقع الإلكتروني للبورصة المصرية أن المستثمرين الأفراد استحوذوا على 32.15 في المائة من إجمالي التداولات بالسوق فيما شكلت تعاملات المؤسسات 67.84 في المائة.

وأشارت البيانات إلى أن المتعاملين المصريين استحوذوا اليوم على 82.26 في المائة من إجمالي التعاملات ، فيما سجلت تعاملات العرب 2.7 في المائة والأجانب 15.04 في المائة.

وأظهرت بيانات الموقع الإلكتروني للبورصة المصرية أن صافي تعاملات المستثمرين الأجانب اليوم بلغت 62.238 مليون جنيه لصالح البيع .

كما أوضحت أن صافي تعاملات المستثمرين العرب بلغت 9.089 مليون جنيه لصالح الشراء ، فيما بلغ صافي تعاملات المستثمرين المصريين 53.149 مليون جنيه لصالح الشراء .

في ذات النطاق بلغ صافي تعاملات الافراد 57.958 مليون جنيه لصالح الشراء ، فيما بلغ صافي تعاملات المؤسسات 57.958 مليون جنيه لصالح البيع .

أما من ناحية المساهمة القطاعية فقد أظهرت بيانات الموقع الإلكتروني للبورصة استحواذ قطاع التشييد ومواد البناء على ما نسبته 23.29 في المائة من إجمالي رأس المال السوقي بقيمة 87.697 مليار جنيه .

كما استحوذ قطاع الاتصالات على ما نسبته 16.05 في المائة من إجمالي رأس المال السوقي بقيمة 60.449 مليار جنيه ، واستحوذ قطاع البنوك على ما نسبته 11.43 في المائة بقيمة 43.043 مليار جنيه .

أما من حيث الأسهم الأفضل أداء من حيث إجمالي حجم التداول فقد تصدرها سهم بنك التعمير والاسكان والذي أغلق على 16.74 جنيه بانخفاض قدره 1.53 % ، ليجيء بعد ذلك سهم سيدى كرير للبتروكيماويات والذي أغلق على 14.69 جنيه بانخفاض قدره 0.41 % .

ثم جاء بعد ذلك سهم البنك التجاري الدولي - مصر والذي أغلق على 28.88 جنيه للسهم بانخفاض قدره 2.83 % ، ليجيء بعد ذلك سهم النساجون الشرقيون للسجاد والذي أغلق منخفضا على 30.36 جنيه للسهم ،  ثم جاء بعد ذلك سهم اوراسكوم للانشاء والصناعة والذي أغلق على 267.99 جنيه للسهم بانخفاض قدره 0.79 % .

وعن اهم الاخبار التي شهدها السوق اليوم  فقد كشف المهندس حمدي الفخراني عزمة التنازل عن دعواه ببطلان عقد ارض بالم هيلز   وارض الوليد بن طلال بتوشكي والمنظورتين امام القضاء.

وقال الفخراني انه يدرس التنازل عن دعواه ببطلان عقد ارض مدينتي المملوكة لمجموعة طلعت مصطفي  مشيرا الي ان سبب تردده في التنازل عن دعوي مدينتي هو خشيته تفسير البعض لتنازلة تفسيرا مغلوطا.

واضاف انه لم يتخذ اي اجراءات قانونية حتي الان لاثبات تنازله عن دعوي بالم هيلز وارض الوليد مشيرا الي ان سبب تنازلة قيام الحكومة بالطعن علي حكم بطلان عقد ارض بالم هيلز.

وفى اطار مختلف تلقت ادراة البورصة بيان من شركة القلعة للاستشارات الماليه  بخصوص بيان هيئة العامة للرقابة المالية ، والذي يفيد ضرورة التزام الشركة بأحكام الباب الثانى عشر و بخاصة المادتين 329 و330 من الباب الثانى عشر من اللائحة التنفيذية و الخاصة بالافصاح للهيئة فور استلام الشركة اى اخطار كتابى من راغب الشراء بنيته فى تقديم عرض شراء أو فى حالة التوقيع على مذكرة تفاهم.

وفى سياق مختلف ذكرت جريدة العالم اليوم انه  بمبادرة من المهندس عبد المجيد عسل العضو المنتدب للشركة العربية وبوليفارا للغزل والنسيج  تجتمع مغازل القطاع الخاص الاستثماري اليوم بمقر الشركة بالاسكندريه لبحث نتائج عدم اقرار الحكومة لزيادة دعم مبيعات الغزل المحليه وتوقف صرف الدعم قبل الزيادة ينتهي بنهايه الشهر الحالي بالاضافه الي خطوره المنافسه مع الغزول المستورده الاقل سعرا من الخام المستورد ومن المتوقع ان يسفر اجتماع اليوم عن اصدار بيان مناشده لمجلس الوزراء والمجلس العسكري للالتقاء بصناع الغزل من القطاع الخاص والاستثماري لبحث مازق توقف مبيعاتهم منذ مارس الماضي وعدم تنفيذ الوعد الحكومي بزيادة الدعم الي 6 جنيهات / كيلو وتوقف صرف الدعم قبل الزيادة البالغ 2 جنيه / كيلو منذ اكثر من العام الماضي وتوقفه رسميا بنهايه يونيه الجاري .

وعلى صعيد مختلف ذكرت جريدة المصرى اليوم  ان مجلس جامعة النيل غداً، لبحث آخر تطورات أزمتها المتعلقة بمقرها فى الشيخ زايد ومطالبة الشركة المصرية للاتصالات  ( برد 3.5 مليون جنيه كمبالغ مستحقة على الجامعة منذ 2007، فيما قال المهندس محمد عبدالرحيم، الرئيس التنفيذى للشركة المصرية، إن الشركة منحت إدارة الجامعة مهلة شهراً لسداد المبالغ المستحقة عليها، مشيرا إلى أن هناك محاولة لجدولتها، بينما أكد المهندس نجيب ساويرس، عضو مجلس أمناء الجامعة، أهمية استمرار نشاطيها البحثى والتعليمى، موضحاً أن الجامعة كيان اعتبارى مستقل يقدم خدمة بحثية وتعليمية متميزة تهم المجتمع.

وفى المقابل قال المهندس محمد عبدالرحيم، الرئيس التنفيذى للشركة المصرية للاتصالات، لـ «المصرى اليوم» إن العقد الموقع بين الجامعة والشركة كان ينص على أنه إذا لم تسدد الجامعة قيمة الإيجارات المستحقة يتم فسخ التعاقد.

وعن موضوع مختلف قامت شركة  العربية للاستثمارات والتنمية القابضة للاستثمارات المالية  بأرسال بيان الى البورصة  يفيد قيام احدى الشركات التابعة لها بتوقيع عقد بقيمة 100 مليون جنيه.

وقالت الشركة فى بيانها ان شركة مصر للمشروعات الميكانيكية والكهربائية كهروميكا (إحدى شركات العربية للاستثمارات و التنمية ) نجحت في توقيع عقد ب 100 مليون جنيه و هي عبارة عن محطة لتوليد الكهرباء ( أعمال التركيبات الميكانيكية للغلاية الأولى ) بمحطة العين السخنة كأول غلاية Super Critical -  - 2 * 650  ميجاوات بمصر و المنطقة العربية بالتعاقد مع شركة دوسان الكورية .

وفى نطاق مختلف كشف مصدر رفيع المستوى بالشركة القابضة للصناعات الكيماوية عن انتهاء الشركة القابضة من تنفيذ استثمارات بقيمة 758.5 مليون جم خلال العام المالى الحالى 2010-2011 فى 15 شركة تابعة لها .

اوضح المصدر ان شركة الشرقية للدخان استحوذت على نسبة 70.5% من تلك الاستثمارات بقيمة 535 مليون جم فى اعمال الاحلال والتجديد بالشركة فيما تستهدف الشرقية للدخان تنفيذ استثمارات بقيمة 533 مليون جم لاستكمال اعمال الاحلال والتجديد  حسبما ذكرت جريدة المال .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل