المحتوى الرئيسى

الجنائية تطلب القذافي والانتقالي يرحب

06/27 20:40

أصدرت المحكمة الجنائية الدولية اليوم الاثنين مذكرات اعتقال بحق العقيد معمر القذافي ونجله سيف الإسلام وقائد الاستخبارات العسكرية عبد الله السنوسي بتهم ارتكاب جرائم ضد الإنسانية، وعبر المجلس الوطني الانتقالي عن ترحيبه بالقرار، مؤكدا أن لا مكان أمام القذافي يهرب إليه بعد الآن.

وقالت المحكمة في بيان إن الدائرة التمهيدية الأولى فيها أصدرت ثلاثة أوامر توقيف بتهم تتعلق بجرائم ضد الإنسانية والمتمثلة في القتل العمد والاضطهاد، يُدّعى ارتكابها في ليبيا بدءا من 15 إلى 28 فبراير/شباط 2011 على الأقل، باستخدام جهاز الدولة الليبية وقوى الأمن.

ورأى قضاة الدائرة التمهيدية الأولى وهم إنجي مماسينون موناغينغ (رئيسةً) وسيلفيا ستاينر وكونو تارفوسير، أن هنالك أسباباً معقولة للاعتقاد بأن الأشخاص الثلاثة المشتبه فيهم قد ارتكبوا الجرائم المنسوبة إليهم.

وأكد القضاة أن اعتقال المتهمين يبدو ضرورياً لضمان حضورهم أمام المحكمة، ولضمان عدم استمرارهم في عرقلة التحقيق أو تعريضه للخطر، ولمنعهم من استخدام سلطاتهم بمواصلة ارتكاب جرائم تخضع لاختصاص المحكمة.

وقال مراسل الجزيرة بلاهاي لبيب فهمي إن جلسة المحكمة اليوم لا تعني ثبوت الأدلة، وبالتالي فإن المدعي العام لويس مورينيو أوكامبو مطالب بإثبات الاتهامات.

وأضح المراسل أن قرار المحكمة التفصيلي سيصدر كتابيا خلال الساعات القادمة، مشيرا إلى أن القاضية موناغينغ لم تبرز أي خلاف بين القضاة بشأن رؤيتهم للقضية وهو ما يعني إجماعا من طرفهم لدى إصدار القرار.

وسيتضمن القرار الكتابي صفة الأشخاص وطلبا للقبض عليهم سيسلم للدول الأعضاء في المحكمة الجنائية وإلى الشرطة الدولية وإلى السلطات الليبية من أجل تنفيذ قرار الاعتقال.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل
أوكامبو: المذكرات ستسمح لي بالاستمرار في التحقيقات لاعتقال أشخاص آخرين (رويترز)