المحتوى الرئيسى

الأشقر: دعوة المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان مشبوهة

06/27 14:54

غزة - دنيا الوطن

استنكرت وزارة الأسرى والمحررين في قطاع غزة الدعوة التي أطلقها المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان والتي دعا فيها وضع حد لما أسماه "للتعامل غير الإنساني وغير القانوني تجاه الرقيب أول شاليط" الى ان يطلق سراحه، متجاهلاً في تلك الدعوة معاناة أكثر من 7000 آلاف أسير فلسطيني في سجون الاحتلال.

 

ووصف الناطق الإعلامي باسم الوزارة "رياض الأشقر" في تصريحات خاصة لـ"شبكة فلسطين الآن" الاثنين 27/6/2011، تلك الدعوة بـ"المشبوهة" والتي تساوي بين حياة أسير صهيوني ارتكب المجازر بحق المدنيين العزل وبين حياة أكثر من 7000 أسير فلسطيني.

 

ودعا الأشقر أهالي الأسرى إلى الاعتصام أمام مقر المركز في مدينة غزة، والضغط على مديره من أجل التراجع عن تلك التصريحات، ومطالبته بتسليط الضوء على معاناة حياة آلاف الأسرى الفلسطينيين والذين يعانون إجراءات صارمة من قبل السجان الصهيوني.

 

دعوة المركز

وكان المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، قد وقع على بيان مشترك مع منظمات صهيونية تطالب بإطلاق سراح شاليط، تندداً بما تزعم أنه "التعامل القاسي وغير الإنساني الذي تمارسه سلطات حماس بحقه".

 

وجاء البيان، في الذكرى الخامسة لأسر الجندي الإسرائيلي، الذي اعتقلته المقاومة الفلسطينية من داخل دبابته التي كانت رابضة على الحدود الشرقية لمدينة رفح جنوب قطاع غزة، من خلال عملية معقدة –باستخدام نفق أرضي- أطلق عليها "الوهم المبدد"، في يونيو 2006.

 

وقال البيان: "ينبغي على حماس أن تضع حدا للتعامل غير الإنساني وغير القانوني تجاه الرقيب أول شاليط، مرت خمس سنوات على احتجازه، ومحتجزوه ما زالوا يرفضون تمكينه من الاتصال مع عائلته ولم يوفروا معلومات حول حالته وظروف احتجازه.

 

وعدت المنظمات في بيانها أن هذا التعامل "غير إنساني ويشكل انتهاكا للقانون الإنساني الدولي"، داعية حماس أن تنهي "هذا التعامل القاسي وغير الإنساني فورا تجاه شاليط إلى أن يطلق سراحه، وينبغي عليها تمكينه من الاتصال مع عائلته ومع الصليب الأحمر الدولي" وفق البيان.

وأشار الأشقر في تصريحه إلى أن الكرة في الملعب الصهيوني فيما يخص إتمام الصفقة والإفراج عن الجندي الصهيوني مقابل ما تطالب به الفصائل الآسرة والتي اعتبر مطالبها مشروعة وتمثل تطلعات الشعب الفلسطيني والأسرى وذويهم.

 

وشدد الناطق باسم الوزارة إلى أن كل المحاولات الصهيوني التي يلجأ إليها الاحتلال للضغط على الأسرى أو المقاومة من اجل تقديم التنازلات لن تجدي نفعا، مناشدا المجتمع الدولي والمؤسسات التي تعنى بالأسرى وحقوق الإنسان إلى التدخل وإيقاف تلك الإجراءات الإجرامية الصارمة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل