المحتوى الرئيسى

ارتياح فى الثانوية لسهولة التاريخ وامتناع معلمو الأحياء عن تصحيح الجيولوجيا

06/27 21:05

سادت حالة من الارتياح بين طلاب المرحلتين الأولى والثانية من الثانوية العامة عقب أداء امتحان مادة التاريخ حيث خرج معظم طلاب  لجان القاهرة الكبرى والمحافظات قبل الموعد المحدد لنهاية الامتحان مؤكدين سهولة الأسئلة ومباشرتها وعدم احتياجهم لأكثر من ساعة فى الإجابة عليها .

 واحتفى واضعو الامتحان بثورة الخامس والعشرين من يناير فى أكثر من موضع بالامتحان من بينها ماجاء فى السؤال الخامس على النحوالتالي "إن الشعور بالظلم وانتشار الفساد هو الذي يحرك الشعوب نحو الثورة" في ضوء ذلك وضح مدى تطابق هذه العبارة مع الثورة المصرية في 25 يناير 2011 م، كما تناول السؤال الرابع (ب) سؤال حول "إذا كنت من من يفكر في مصلحة مصر فماذا تطلب من علماء مصر، شباب مصر" وكذلك تناول سؤال حول أثر الاستعمار على روح العداء الطائفي بين الأديان والمذاهب في الوطن العربي.

 وكان الإمتحان قد تكون من سؤال إجباري يضم 3 جزئيات هي (أ،ب،ج)، كما تضمن أربع أسئلة يختار الطالب الإجابة عن ثلاث أسئلة منها فقط.

وعلى صعيد أعمال التصحيح رفض مدرسى مادة الاحياء  بكنترول مدرسة الجمعية المصرية التجريبية تصحيح مادة الجيولوجيا والعلوم البيئية مؤكدين أنه تم انتدابهم من المنوفية لتصحيح الأحياء لكنهم فوجئوا بمطالبتهم بتصحيح الجيولوجيا رغم أنها لاتقع ضمن نطاق تخصصهم وأن مشاركتهم فى التحيح قد يؤدى إلى ظلم الطلاب وعدم تقدير الدرجات بشكل صحيح .

 من ناحية أخرى تلقت غرفة عمليات الثانوية العامة اليوم الإثنين بلاغاً من لجنة مدرسة ملوي الثانوية الفنية بنات بإدارة ملوي التعليمية بالمنيا يفيد بامتناع الطالبة فاطمة زكي، بالثانوية العامة، عن إجابة أسئلة امتحان مادة التاريخ الذى خاضه 239 ألفاً و 555 طالب وطالبة بالمرحلتين الأولى والثانية صباح اليوم –الأثنين-.

 كما تلقت غرفة العمليات المركزية بلاغا من لجنة مدرسة عبد المنعم رياض الثانوية بمركز ببا ببنى سويف عن قيام طالب بتمزيق كراسة الإجابة فى مادة التاريخ بعد بدء زمن الإجابة لعدم قدرته على حل الأسئلة رغم ارتياح زملائه لمستوى الامتحان، ومن المنيا تلقت الغرفة بلاغا من إدارة ديرمواس التعليمية عن نقل طالبة إلى إحدى المستشفيات إثر تعرضها لحالة إغماء داخل اللجنة.

 فى سياقٍ متصل بدأت أعمال نصب شوادر مولد السيدة زينب بجوار كنترولات الثانوية العامة بوسط القاهرة، وسيبدأ المولد غداً –الثلاثاء- فى وقتٍ تتواصل فيه أعمال لجان النظام والمراقبة، وكانت وزارة التعليم قد طلبت تعزيزات أمنية حول الكنترولات حتى يتأثر عملها سلباً بالمولد خاصةً أن مرتاديه دأبوا كل عام على استخدام دورات المياه بالمدارس.

 ومن جانبه أوضح محمود ندا مدير الإدارة العامة للامتحانات، أن الجيش والشرطة يحرصون على عدم الاحتكاك بمريدي المولد، مضيفاً أنهم ناشدوا المواطنين بإقامة الشوادر بعيدا عن المدارس وكنترولات التصحيح حتى لا يعود تأثير ها بالضرر على طلاب الثانوية العامة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل