المحتوى الرئيسى

شيخ الأزهر: لم أقل أن إسلام القاصر غير مقبول

06/27 17:18

كتب - هاني ضوَّه :

نفى فضيلة الإمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر ما تناقلته بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت بأنه صرح بأن إسلام فتاتي المنيا غير مقبول لأنهما قاصرتان.

وأوضح شيخ الأزهر في تصريحات لمصراوي بأنه لم يتطرق أبداً ولو بكلمة واحدة حول عدم الاعتداد بإسلام هاتين الفتاتين من "الوجهة الشرعية"، ولم يكن كلامه مع القسيسين وارداً مورد الإفتاء أو تقرير الأحكام الشرعية، ولكنه كان يتحدث عن الشكل والإجراءات القانونية لإشهار الإسلام في حق القصر الذي يلزم حضور أولياء أمورهم ليكون الإشهار قانونيا.

وأشار الدكتور أحمد الطيب إلى أنه استقبل صباح الأثنين القسيسين فيلوباتير جميل وأغابيوس سعد بناء على طلبهما لعرض موضوع الفتاتين من المنيا وأنهما هربتا من منزلهما بسبب ضغوط أسرية وقسوة في المعاملة حسب ما جاء على لسان القسيسين.

وبين شيخ الأزهر القواعد الإجرائية القانونية التي تحكم تسجيل إسلام المصريين والتي من بينها أنه لا يقبل تسجيل إشهار الإسلام ممن يقل سنُّه عن ثمانية عشر عاماً، ولا من أجل الأغراض الشخصية، أو الضغوط العائلية، أو رغبات الزواج، مشيراً إلى أن اللجنة قد تمكث في مراجعة الراغب في الإسلام أياماً حتى تتأكد من أنه يريد اعتناق الإسلام رغبة وطواعية.

وأكد دكتور الطيب أن ليس معنى أنه يجب حضور أولياء الأمور أثناء إشهار القاصرين لإسلامهم أن إسلامهم غير صحيح من الجهة الشرعية، ولكنه أمر ضروري لصحة إجراءات الإشهار.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل