المحتوى الرئيسى

مخاوف بريطانية من نشر قواتها في ليبيا بعد الاطاحة بالقذافي

06/27 13:47

لندن: أعربت مصادر مطلعة في الحكومة البريطانية عن مخاوفها من أن لندن قد تضطر إلى نشر قوات برية في ليبيا إذا ما أُطيح بالعقيد معمر القذافي أو تعرض للقتل.

ونقلت صحيفة "ديلي ميرور" في عددها الصادر اليوم الاثنين عن المصادر قولها: "ان مصدرا بارزا في الحكومة البريطانية أكد أن التخطيط لمرحلة ما بعد الأزمة في ليبيا مسألة في غاية الصعوبة لن تترك أمام رئيس الوزراء ديفيد كاميرون من خيار سوى نشر جنودنا لمنع نشوب حرب أهلية شاملة"، مع أن كاميرون استبعد وعلى نحو متكرر إرسال قوات برية إلى هناك.

وأضافت إن الأمم المتحدة أبلغت الحكومة البريطانية أن الأمر سيستغرق ثلاثة أشهر لإعادة الأمور إلى مجاريها الطبيعية بعد رحيل القذافي، فيما رأت الأخيرة أن قوات من الدول العربية يمكن أن تسد الفراغ.

وحذرت الصحيفة من أن نشر قوات بريطانية في ليبيا يهدد في إثارة تمرد داخل البلد، وإغضاب الدول العربية التي دعمت إلى حد كبير اتخاذ إجراءات كبيرة ضد القذافي.

ونسبت إلى المصدر قوله "إن كاميرون قد لا يجد أي خيار سوى إرسال قوات برية إلى ليبيا ولفترة محدودة ونحن ببساطة قد نضطر إلى ذلك مهما كان رد الفعل الدولي، ولكن يتعين علينا حينها أن نجعل من الواضح تماماً أن هناك جدولاً زمنياً صارماً لمثل هذا الانتشار ولمدة ستة أسابيع على سبيل المثال".

وأشارت الصحيفة إلى أن هذا التحذير جاء بعد اعتراف وزراء في الحكومة الائتلافية البريطانية بأن عدداً صغيراً من المسؤولين البريطانيين يعملون بدوام كامل لوضع الاستعدادات في ليبيا لمرحلة ما بعد القذافي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل