المحتوى الرئيسى

خالد وحمزاوي: احترامًا لرأي الأغلبية.. لا ''للدستور أولا''

06/27 13:46

كتب - مصطفى مخلوف:

أعلن الدكتور عمرو خالد، الداعية الإسلامي، إنه على الرغم من عدم موافقته على التعديلات الدستورية, إلا أنه يحترم رأي المصريين الذين قالوا نعم, داعيًا إلى ضرورة احترام رأي الأغلبية، داعيًا الشباب إلى الانشغال في بناء مصر، وألا يتوقف مهما كانت الخلافات.

وأكد عمرو خالد خلال مشاركته في مؤتمر إعداد القادة الذي أقيم مؤخرًا في مركز القاهرة للمؤتمرات، على ضرورة ظهور قيادات شبابية بعد الثورة، لافتًا إلى افتقاد العالم العربي لقيادات نسائية, وتحدث عن أخلاقيات القيادة وضرورة شعور كل فرد في المجتمع بالمسؤولية تجاه وطنه.

ودعا خالد إلى التفاؤل ورفع الروح المعنوية  وضرورة التعايش وقبول الأخر وتقبل الرأي الآخر بصدر رحب، موضحًا أن قبول الآخر، لا يعني فقدان الهوية وعدم الحفاظ على الثوابت.

من جانبه، جدد الدكتور عمرو حمزاوي، استاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، ومؤؤس حزب مصر الحرية - تحت التأسيس - دعوته إلى ضرورة الالتزام بالقواعد الديمقراطية، داعيا كل من قال "الدستور أولا " قبل الاستفتاء إلى احترام نتيجة الاستفتاء, قائلا: " ما إن يحسم الأمر في استفتاء نزيه فلا يجور النقاش فيه مرة أخرى".

وكان المؤتمر قد طرح مبادرة مقدمة من مؤسسة " Track "، الداعية للمؤتمر، لاختيار 100 قائد من الحضور وتدريبيهم على المهارات القيادية والإدارية المتنوعة لمدة عام وذلك من خلال منحة مجانية مقدمة منها، وليتم التعاون بين ممن تم اختيارهم ومؤسسات المجتمع المدني للمساهمة في المشروعات التنموية من أجل خدمة المجتمع.

كما قامت المؤسسة بمنح جميع الحضور تسجيل مجاني في دورتي مهارات العرض والتقديم ومهارات التواصل تقدمها المؤسسة بالتعاون مع الدكتورة نهى الخطيب مشاركة منهم في تنمية الشباب المصري

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل