المحتوى الرئيسى

''شباب الثورة'' يُنهي خصومة ثأرية في الصعيد

06/27 13:26

كتب - مصطفى مخلوف:

في تحرك تمنى مراقبون تكرره في مواقف كثيرة، نجحت مجموعة من شباب اتحاد الثورة، في إنهاء خصومة ثأرية كبيرة، بين عائلتين في مركز البداري بمحافظة أسيوط، بعد صراع دام سنوات.

ففي إطار الحملة القومية "أمن الوطن أمان المواطن" ومبادرة "رجّع السلاح" التي أطلقها اتحاد شباب الثورة والتي شهدت ترحابا كبيرا وتعاونا بين الأهالي، نجح اتحاد شباب الثورة بالتعاون مع قيادات المحافظة واتحاد شباب الثورة بالبداري في الصلح بين عائلتي موسي ومهران وهما من أكبر العائلات في مركز البداري، وذلك بعد فترة خصومة وثأر امتدت إلي أكثر من أربع سنوات وشهدت سقوط عدد من القتلي من العائلتين وسببت حالة من الترويع الأمني لأهالي البداري.

ووقع الطرفان علي وثيقة مبدئية تؤكد على نية الصلح بينهما وعدم اعتداء طرف على الطرف الآخر، على أن يتم تشكيل لجنة تحقيق عرفية وشرعية بين العائلتين لحل الخلاف الثأري نهائيا بين العائلتين وسينظمها الاتحاد بالتعاون مع القيادات وشهد علي التوقيع عدد من أعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد شباب الثورة (لدكتور عبد الرزاق عيد- محمد السعيد – الدكتور هيثم الخطيب– عمرو حامد –تامر القاضي - محمد السعيد) وأعضاء من حركة فناني الثورة( بداية) الفنان شاندو وأحمد رأفت ومصطفي أبو المعاطي) .

كما قام الاتحاد بعدة زيارات لعائلة الزوايده والدباينة بجانب عائلتي موسي ومهران والتي شهدت اقناع الطرفين بالتصالح وأهمية ألا يكون العنف للخلافات وشهدت جلسات طويلة بين الطرفين  لمعرفة مشكلاتهم وكيفية حلها وايضا لتوعيتهم باهمية المشاركة في حماية الامن وحملة (رجع السلاح ) التي اطلقها الاتحاد .

وعرض الاهالي عدد من المشكلات التي تعاني منها المركز منها عدم وجود مدينة صناعية بالمركز والتي تسبب وجود نسبة بطالة كبيرة هناك  وعدم وجود مصنع للرومان مع ان المدينة تعد من المدن الاولي في تصدير الرومان في العالم  كما ناقش الاتحاد مع الاهالي عدة مشكلات منها عدم موجود مستوصف ومدرسة اعدادية وثانوية بقرية البندر ومشكلة محطة مياه الشرب وعدم وجود مركز شباب للقرية ومشكلة البطالة .

وعرض الاتحاد هذه المشكلات علي اللواء ابراهيم حماد محافظ اسيوط في لقاء معه بعد زيارة الاهالي واعلن عن استجابته الكاملة لها  واتفق افراد الاتحاد مع المحافظ علي ان تكوين لجنة من اهالي القرية والاتحاد وعقد جلسة معهم غدا يحضرها جميع القيادات التنفيذية بالمحافظة لحل جميع مشكلاتهم .

كما اقام اتحاد شباب الثورة مؤتمر ناجح بمركز شباب البداري حضره عدد كبير من اهالي القرية وكبار العائلات والقيادات التنفذية والامنية بالمحافظة لعرض المبادرة للاهالي وايضا لتوعيتهم باهمية المشاركة في الحياة السياسية والاجتماعية  واهمية ان يكون لهم دور ايجابي بعد الثورة في حل مشكلاتهم ومشاكل الدولة.

واكد احمد حنفي عضو المكتب التنفيذي للاتحاد علي  اهمية مشاركة  الاهالي في حماية امنهم واستكمال طريق الثورة التي جاءت لتحقيق مطالبهم و المشاركة في حملة رجع السلاح قبل ان يكون هناك مسالة قانونية.

وقام تامر القاضي عضو المكتب التنفيذي للاتحاد بشرح المبادرة وكيفية المشاركة فيها وان الصعيد الذي همشه النظام السابق سيكون له اهتمام كبير بعد الثورة وان الصعيد سيكون اصل التنمية لمصر بعد الثورة .

واكد الدكتور هيثم الخطيب علي ان قضية الثأر قضية من المفترض ان لا تشغل اذهان الناس حاليا وان يفكروا في مستقبل اولادهم والكرامة تأتي من التعليم و النمو الاقتصادي وليس بالثاروالانتقام والعنف وخاصة ان مشروع الظهير الصحراوي اذا تم سيبعد عنهم بحوالي 20 او 30 كيلو عن المحافظة .

وقال الدكتور عبد الرازق عيد، المنسق العام، إن نجاح مبادرة اتحاد شباب الثورة ( أمن الوطن آمان للمواطن ) في اسيوط ومركز البداري سيكون اول الطريق لعودة الامن للمحافظات الاخري وعودة الامن بشكل كامل في البلاد  وتلبيتهم للدعوة .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل