المحتوى الرئيسى

الدستور أولاً.. وأولاً.. ثم أولاً

06/27 12:24

 

دستور ذو فكر جديد محايد، لا يتحقق إلا اليوم مع ثورة 25 يناير وقبل أي انتخابات

ياشباب مصر، أبطال ثورة 25 يناير، ضد طغيان الحاكم، احذروا طغيان حاكم جديد. القضية ليست شخصية ولا نوعية حاكم، القضية مسألة دستور، يجعل الحكم مفسدة، مهما كان الحاكم وشخصيته ونقاوته، السلطة خمر، تذهب العقل حتي الثمالة والانفصام عن واقع الحياة، الأنبياء يعصمهم الوحي، وعصر الأنبياء قضي بخاتمهم محمد عليه الصلاة والسلام.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل