المحتوى الرئيسى

لجنة دولية لتقييم السد الأثيوبي

06/27 19:28

أكد مصدر مسئول بملف مياه النيل أن التصريحات الصحفية التى نشرتها بعض وكالات الأنباء حول سد الألفية (النهضة) الاثيوبى قد تحتوى على بعض المعلومات غير الموثقة وبالتالى لا يمكن التعليق أو الرد عليها الا بعد توافر البيانات الفنية الخاصة بالسد وبذلك لا يمكن بناء مواقف رسمية عليها.

وأشار المصدر الى أن وزارة الموارد المائية والري المصرية وجهت دعوة منذ فترة لوزير الري الاثيوبى لعقد الاجتماع الاول لأعضاء اللجنة الثلاثية المصرية السودانية والاثيوبية التى اتفق على تشكيلها من قبل رئيسي الوزراء المصرى والاثيوبى عقب الزيارة الأخيرة للدكتور عصام شرف الى اديس ابابا والتي أكد خلالها أن العلاقات المصرية الاثيوبية تشهد تحسنا ايجابيا وعلينا تدعيمه.

وأصاف المصدر أننا فى مصر فى انتظار رد الجانب الاثيويي حول الموعد المناسب لكل من مصر والسودان واثيوبيا لعقد الاجتماع الاول للجنة الثلاثية لتقييم السد، مشيرا الى أننا نتوقع أن يكون الاجتماع ايجابيا.

واكد المصدر أن التنسيق مستمر بين مصر والسودان عند توجيه الدعوة لعقد اجتماعات اللجنة الثلاثية لوضع واعتماد الشروط المرجعية لعمل هذه اللجنة.

وكانت وكالات الانباء قد نقلت اليوم تصريحات عن المهندس سيمنيو بيكيلي مدير مشروع سد الألفية (سد النهضة) لتوليد الطاقة الكهرومائية والجاري بناؤه على النيل الازرق في اثيوبيا أن بلاده تبذل جهودا كبيرة لاكمال بناء مشروع سد الالفية والذي يعد الاكبر من نوعه في افريقيا قبل موعده المحدد.

وأشار الى ان هذا المشروع سيجري تشغيله جزئيا بعد ستة أشهر وأن هناك خطة لتوليد طاقة قدرها 700 ميجاوات من وحدتين بالمشروع البالغ اجمالي عدد وحداته 15 وحدة خلال ستة أشهر على ان يكتمل تشغيله بالكامل تدريجيا.

وقال المسئول الاثيوبي - في تصريحات للمراسلين الاجانب فى موقع سد الألفية بمنطقة "جوبا" بولاية بني شنقول الاثيوبية -: إن السد سيكون لديه القدرة على توليد 5250 ميجاوات من الكهرباء عند اكتمال بنائه وسيحجز خلفه 63 مليار متر مكعب من المياه، موضحا ان اجمالي انتاج الكهرباء حاليا في البلاد يبلغ الفي ميجاوات وأن هذا السد سوف يساهم بشكل كبير في مواجهة العجز في احتياجات البلاد من الطاقة وتصدير الفائض الى الدول المجاورة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل