المحتوى الرئيسى

إثيوبيا:"الألفية"سيكتمل قبل موعده وسنبني 4 سدود جديدة لن تضر مصر

06/27 11:49

القاهرة - أ ش أ

قال المهندس سيمنيو بيكيلي مدير مشروع سد الألفية "سد النهضة" الاثيوبي، إن بلاده تبذل جهودا كبيرة لاكمال بناء السد، والذي يعد الأكبر من نوعه في أفريقيا قبل موعده المحدد، مشيرا إلى أن هذا المشروع سيجري تشغيله جزئيا بعد 6 أشهر، معلنا أن بلاده لديها دراسات بالفعل لبناء 4 سدود أخرى لتوليد الطاقة مؤكدا انها لن تصر بدولتي المصب مصر والسودان.

وقال المسئول الإثيوبي - في أول زيارة تنظمها الحكومة الاثيوبية للمراسلين الأجانب إلى موقع السد بمنطقة "جوبا" - إن هناك خطة لتوليد طاقة قدرها 700 ميجاوات من وحدتين بالمشروع البالغ إجمالي عدد وحداته 15 وحدة خلال ستة أشهر على أن يكتمل تشغليه بالكامل تدريجيا، مشيرا إلى أن السد سيكون لديه القدرة على توليد 5250 ميجاوات من الكهرباء عند اكتمال بناؤه وسيحجز خلفه 63 مليار متر مكعب من المياه، موضحا أن إجمالي إنتاج الكهرباء حاليا في البلاد تبلغ الفي ميجاوات، وأن
هذا السد سوف يسهم بشكل كبير في مواجهة العجز في احتياجات البلاد من الطاقة وتصدير الفائض إلى الدول المجاورة.

وقال إن بلاده لديها دراسات بالفعل لبناء 4 سدود أخرى على نهر النيل داخل إثيوبيا، وهي سدود "كارادوبي" و "منديا" و "مافيل" و "بارشلو" وأن اجمالي انتاج
الطاقة لهذه السدود يمكن أن تصل إلى 15 ألف ميجاوات وأنها كافية لسد احتياجات البلاد من الطاقة وتصدير الفائض إلى دول الجوار.

وأكد أن هذه السدود هي لغرض توليد الطاقة فقط وان المياه تعود إلى مسارها إلى دولتي المصب (السودان ومصر) بعد توليد الكهرباء، وأنه لا يجري استهلاك هذه المياه
أو استخدامها في الري، مؤكدا أنه سيفيد دولتي المصب من خلال منع الفيضانات وإتاحة المياه على مدار العام لاستخدامه في الري في دول المصب والحد من تراكم الطمي على سدودها وتحسن الملاحة في النهر، نافيا على الاطلاق أنها ستؤكد إلى تراجع تدفق المياه إلى دولتي المصب.

وكانت الحكومة الاثيوبية قد أعلنت رسميا عن بدء العمل في السد الذي أطلقت عليه في البداية سد "الالفية" ثم غيرت اسمه إلى سد "النهضة" في 2 أبريل 2011 بولاية بني شنقول الإثيوبية على بعد قالت حينئذ إنه يتراوح بين 20 و 40 كيلومترا من حدودها مع السودان وأنه من المتوقع أن يكتمل خلال فترة أربع سنوات، وبتمويل من مواردها المحلية بتكلفة قدرها 80 مليار بر إثيوبي "نحو 8ر4 مليار دولار"، وأشارت إلى أن السد سيحجز خلفه أكبر بحيرة من صنع الانسان تضم 63 مليار متر مكعب من المياه وهي تعد ضعف حجم المياه الموجودة في بحيرة تانا الإثيوبية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل