المحتوى الرئيسى

الرقابة المالية تلزم "القلعة" بالإفصاح عن صفقات الاستحواذ عليها

06/27 14:26

وجهت الهيئة العامة للرقابة المالية خطاباً شديداً إلى شركة القلعة للاستشارات المالية تلزمها بأحكام المادتين 329 و330 من الباب الثانى عشر من اللائحة التنفيذية والخاصة بالإفصاح للهيئة فور استلام الشركة أى إخطار كتابى من راغب الشراء أو الاستحواذ عليها.
وقالت الهيئة إن شركة القلعة يتعين عليها الالتزام بأحكام الباب الثانى عشر خاصة المادتين المذكورتين خاصة فى حال التوقيع على مذكرة تفاهم أو خطاب النوايا أو الاتفاق على إجراء فحص على الشركة أو أية اتفاقات أخرى ملزمة وغير ملزمة أو مفاوضات جدية بشان عرض الشراء المحتمل لشراء أسهم شركة CITADEL CAPITAL PARTNERS، إضافة إلى كامل أسهم شركة القلعة للاستشارات المالية، مع الالتزام كذلك بالإفصاح للهيئة عن أية معلومات متوفرة للشركة حال حدوث تأثير ملموس على التداول أو سعر أسهم الشركة نتيجة لتوقعات عرض الشراء المحتمل.
وأكدت الهيئة أنه مع التزام راغب الشراء المحتمل بالتقدم إلى الهيئة العامة للرقابة المالية بعرض الشراء وفقا لأحكام الباب الثانى عشر من اللائحة التنفيذية لقانون 95 عام 92 خلال مدة معقولة ويجب ألا تزيد على 60 يوما من تاريخ الإفصاح مع الأخذ فى الاعتبار أنه فى حالة تقاعس راغب الشراء المحتمل عن تقديم عرض الشراء خلال المدة الأصيلة أو الممتدة، يحظر عليه التقدم بأى عرض للشراء على الشركة المعنية خلال الـ6 أشهر التالية لانتهاء المدة والقيام بأى عمليات شراء خلال المدة المذكورة.
ومن جانبة علق محسن عادل نائب رئيس الجمعية المصرية لدراسات التمويل والاستثمار على الخطاب قائلا إنه يؤكد ما تسعي الهيئة لتحقيقة من ضمان شفافية التعاملات والحفاظ علي مصالح المتعاملين.
وأوضح أن الشركات طالما تستفيد المستثمر في عمليات التمويل وزيادة رءوس الأموال، فلابد أن تراعي الشفافية في تعاملاتها ضمانا لتطبيق معايير الحوكمة.
وأشار إلى أن الحديث خلال الفترة الحالية لابد أن ينصب حول كيفية الحد من استغلال المعلومات الداخلية في تداولات سوق الأوراق المالية، فالشركة الواحدة بها إدارات منفصلة عن الأخرى مما يؤثر علي أداء السوق، وبالتالى فالحل الوحيد المتعلق بهذه النقطة هو وجود رقابة دائمة حول ضوابط و آليات الإفصاح عن المتغيرات مع تغليظ العقوبات الخاصة بمخالفة قواعد الإفصاح.
وطالب بضرورة تعديل قواعد القيد لالزام الشركات بضوابط الحوكمة وإعلان أي خبر يتعلق بالشركة في مراحله الأولي، دون النظر إلي إمكانية فشل الصفقة.
وأكدت الشركة الأربعاء الماضى فى إفصاح أرسلته للبورصة إنها تلقت إفادة من شركة "سيتادل كابيتال برتنرز" التى تمتلك نحو 33.12% من أسهمها وتتولى مهام إدارة القلعة مقابل 10% من صافى أرباح الشركة السنوية القابلة للتوزيع، أنها بدأت مفاوضات شفوية مع أكثر من طرف بشأن عملية الاستحواذ المحتملة على أسهم شركة "سيتادل كابيتال برتنرز"، بالإضافة إلى كامل أسهم شركة القلعة.


رابط دائم:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل