المحتوى الرئيسى

"الديلي تلجراف": تصفية القذافي هو هدف "الناتو"

06/27 09:53

لندن: نقلت صحيفة "الديلي تلجراف" الاثنين التصريحات التي أدلى بها أحد النواب الأمريكيين المعارضين لضربات حلف شمال الأطلسي ضد ليبيا لمجلة الشؤون الخارجية، ويتهم فيها الحلف بتجاوز حدود المهمة التي أوكلتها إليه الأمم المتحدة في قرار مجلس الأمن 1973.

وينقل مايك تورنر،وهو عضو جمهوري في مجلس النواب الأمريكي ولجنته للشؤون العسكرية ، بدوره ما دار بينه وبين الأميرال صامويل لوكلير قائد العمليات المشتركة لناتو.

ووفقا لتورنر فقد أسر له لوكلير ،الذي يقود عمليات ناتو العسكرية من نابولي الإيطالية، بأن قوات الحلف قد صعدت من عملياتها بغرض تصفية العقيد الليبي العقيد معمر القذافي.

كما أعاد القائد العسكري على مسمع عضو الكونجرس الأمريكي ما سبق أن صرح به من ضرورة نشر "قوة عسكرية صغيرة" بريا في المراحل الأولى بعد سقوط القذافي.

وتُذكر "الديلي تلجراف" بالغموض الذي يكتنف موقف المسؤولين الغربيين من هذه المسألة، وتشهد بتصريحات أحدهم قال فيها: "نحن نستهدف بنايات فإذا حصل أن وجد القذافي في إحداها، فذلك ما نصبو إليه".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل