المحتوى الرئيسى

كيري: ناقشنا مع المشير المراقبة الدولية للانتخابات

06/27 17:47

القاهرة - أ ش أ


قال السيناتور الأمريكي جون ماكين أن المشير حسين طنطاوي رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة لم يبد استياءً من فكرة نشر مراقبين دوليين لمراقبة الانتخابات القادمة، لافتا الى ان طنطاوي أكد له الالتزام نحو الانتقال الى حكومة مدنية في اقرب وقت ممكن بعد الانتخابات .

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك مع السيناتور الأمريكي جون كيري بعد ظهر الأحد بمقر شركة كوكاكولا مصر بالمنطقة الصناعية بمدينة نصر قبيل مغادرتهما القاهرة ـ حيث اوضح ماكين أن مباحثاتهما مع المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة تناولت عددا من القضايا ؛ من بينها عرض وجهة النظر الأمريكية بضرورة نشر مراقبين دوليين خلال الانتخابات القادمة، وتقديم أي مساعدة للمنظمات غير الحكومية التي تعمل في مجال الانتخابات، وكذلك تنظيم الأحزاب وأفضل سبل لتعزيز التعاون الثنائي، وتوفير الدعم المالي والتشريعيات الخاصة في هذا المجال في الكونجرس، فضلا عن المساعدات العسكرية الأمريكية. ان ضرورة تبني تدابير وتشريعيات، بجانب حزم من المساعدات الأخرى التقليدية بهدف دعم مصر، موضحا عدم وجود اعتراضات امريكية بشأن مساعدة مصر في الوقت الحالي .

وأشار إلى أن الإدارة الأمريكية يمكن أن توفر المساعدات والدعم لمصر بطرق مختلفة، مضيفا انه من الاهمية بمكان تعاون الشركات الأمريكية الكبرى من أجل إيجاد فرص، وخلق وظائف عمل جديدة في مصر، مؤكدا أن الشعب الأمريكي يريد أن يرى نجاح الثورة المصرية، واستطرد قائلا '' نحن لا نملي أي شيء على أحد ، ولكن الشعب الأمريكي يرغب في عالم أكثر أمنا''.

وأعرب السيناتور الأمريكي عن اعتقاده بأن الربيع العربي بدأ بسبب غياب الديمقراطية والحرية، وغياب الفرص الاقتصادية لبناء أسرة وتحقيق مطالبها، مؤكدا أن نجاح أو فشل الثورات سيؤثر على الاستثمارات وفرص العمل في مصر.

وأبدى سعادته لزيارة مصر - والتي تعد الثالثة بعد الثورة - حيث جاءت ضمن وفد يمثل كبرى الشركات الأمريكية الذين يمثلون أهمية كبرى للاقتصاد المصري والأمريكي، مختتما تصريحاته قائلا إن زيارته تهدف إلى ايصال رسالة مفادها ؛ أن الشعب الأمريكي خلف الشعب المصري في مواجهة التحديات وهي الديمقراطية.

من جانبه، قال السيناتور الديمقراطي جون كيري إنه من المهم  رؤية مرشحي الحزب الديمقراطي والجمهوري سويا في مصر ؛ لأن القضايا المتعلقة بها تهم كافة القطاعات والدوائر السياسية في الولايات المتحدة .

وأضاف كيري خلال المؤتمر الصحفي ''إن زيارتنا تهدف إلى تحقيق طموحات الشعب المصري، الذي يمتلك تاريخيا متميزا في نضاله من أجل إيجاد مجتمع مدني والحقوق والكرامة لمستقبلهم'' مؤكدا أن الشعب المصري هو الذي يقرر مستقبله بدون تدخل أي دولة أخري.

وتابع ''إننا هنا لنسمع ونقدم المساعدة لا لنفرض شيئا على أحد''، موضحا أن الشعب المصري الهم الشعب الأمريكي بما يحاول ان يفعله لأمريكي، واستطرد قائلا: '' إن ما يجري في مصر سيحدث تغييرا ؛ لأنها تمثل ربع العالم العربي ،وتسهم دائما بدورها نحو السلام بالمنطقة''.


وأعرب كيري عن أمله في أن تسهم الولايات المتحدة في تحسين الوضع الاقتصادي الذي يطمح إليه الشعب المصري الذي يسير علي طريق السلام، مشيرا إلى أن المصريين في ميدان التحرير نادوا بايجاد فرص للتعليم والعمل والمشاركة مع أسرهم من أجل مستقبل يهدف لتحقيق السلام.

وأشار إلى أن الشركات الأمريكية الكبرى يمكن أن تسهم في إحداث تغيير ؛ إذا وجدت الاستثمار المناسب، وجذب رأس المال، وكذلك اذا اقتنع المستثمرون بالاستقرار والشفافية والمحاسبية والحرية التي يريدها الشعب.

وكشف السيناتور الأمريكي عن الموافقة على إنشاء صندوق لدعم للمشروعات الصغيرة التي تواجه مشاكل بسبب الحالة الاقتصادية في مصر ، واضاف ان هذا الصندوق سيعمل على توفير الملايين من الدولارات ولفت الى أن الادارة الامريكية بالتعاون مع دول المنطقة والحلفاء على استعداد مشيرا إلى الاستعداد للعمل مع الإدارة الأمريكية لتوفير أفضل السبل لنجاح الثورة المصرية.

وأضاف ''المرحلة الانتقالية العظيمة التي تمر بها مصر لم تتحقق نتيجة لهجوم شخص انتحاري فجر نفسه، او بسبب تفجيرات وقنابل، او بسبب تدخل العسكريين لقتل شعوبهم''، موضحا انها حدثت لان '' الناس يستمعون لبعضهم البعض ويؤمنون بالآمال والطموحات''، معربا عن ثقته في مصر التي ''تكتب تاريخ هذا القرن'' وتتحرك نحو السلام في العالم.

وأوضح كيري أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة اتخذ قرارات صعبة، واستمع لرأي الشعب، معتبرا الاستفتاء على التعديلات الدستورية أعطى الفرصة للشعب المصري لوضع خريطة طريق للمستقبل والعملية الانتخابية ، معربا عن اعتقاده أن المجلس يشعر بالمسئولية نحو هذا الهدف، وانه متحمس للانتهاء من مهمته وتولي حكومة مدنية زمام الأمور وعودة العسكريين إلى سابق عملهم.

وأضاف أن مباحثات اليوم الاحد تناولت تفاصيل التحول الاقتصادي بشكل فعال في مصر، وكذلك برامج المساعدات التي تلبي احتياجات الشعب المصري، وتحترم السيادة وصنع القرار، ولتفعيل تلك المساعدات كي تكون أكثر فعالية نحو تحقيق هدفها وخلق وظائف عمل، مشيرا إلى أن المشير طنطاوي يؤمن بهذا، وتمنى ان تتسم الانتخابات المقبلة في مصر بالشفافية والمحاسبة، وأن تعبر عن صوت الشعب المصري.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل