المحتوى الرئيسى

ساويرس أمام النائب العام لإساءته للإسلام

06/27 09:44

أكد المحامي ممدوح إسماعيل، أن النائب العام د.عبدالمجيد محمود سيستدعي الملياردير ووكيل مؤسسي حزب "المصريين الأحرار"، نجيب ساويرس، للتحقيق معه بسبب الصور الكرتونية المسيئة للإسلام والمنشورة على صفحة ساويرس على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

وأضاف إسماعيل، في تصريح خاص لـ"العربية.نت"، أن النائب العام سيحقق مع ساويرس في الاتهامات التي يتضمنها البلاغ رقم 8655، ويشمل البلاغ الترويج للسخرية بالدين الإسلامي وازدراء الأديان، وهو تصرّف يعتبره القانون المصري يهدد السلام الاجتماعي ويثير الفتن في المجتمع.

وتتضمن الصور التي نشرها ساويرس أشكالاً كرتونية عبارة عن صورتين لشخصية ميكي ماوس الشهيرة إحداهما بنقاب لإمرأة وأخرى لرجل بلحية وجلابية، وهي صور اعتبرها المحامي ممدوح إسماعيل و14 محاميًا مصريًا آخر أنها تستهدف الاستهزاء بالإسلام والسخرية منه.

كما اعتبر إسماعيل أن ساويرس في مأزق قانوني ويحتاج إلى عدة محامين لمحاولة البحث عن ثغرة للنجاة من هذا المأزق، مؤكدًا أن ملاحقته لساويرس قضائيًا ليست ملاحقة شخصية أو طائفية لكونه قبطيًا.

ومن ناحيته، أشار د.أحمد محمود كريمة، أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، إلى أن المجتمع المصري عقب ثورة 25 يناير التي أطاحت بالرئيس السابق في حالة من انعدام الوزن، على حد قوله، وقال إن الجميع يرتكبون الحماقات ويقولون في النهاية كنا "نعتذر".

وأضاف أن الاستهزاء والسخرية بالأديان عمل مرفوض ومجرم في الدين الإسلامي وفي القانون المصري بما في ذلك الاستهزاء برموز الدين الإسلامي، قائلا إن ساويرس لا يقبل أن يستهزئ أحد بالملابس الكهنوتية للمسيحيين، ولا يقدر على أن يلبس رهبته على صفحته في "تويتر" ملابس رجل دين يهودي وإلا كان يحاكم بتهمة معادة السامية.

وأضاف كريمة أن النصوص القرآنية صريحة في هذا الخصوص، وحذر كريمة من أن مثل هذه الأقوال تفتح باب الفتن الاجتماعية والطائفية في المجتمع المصري، على حد وصفه.

 

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل