المحتوى الرئيسى

الشكوي من نقص الأسمدة مستمرة

06/27 03:18

وأرجع المهندس مازن بيومي‏(‏ مزارع‏)‏ المشكلة إلي اقتسام زمام غرب النوبارية‏(13‏ الف فدان‏)‏ لحصة السماد المخصصة لزمام أبو المطامير‏(14‏ ألف فدان‏)‏ حيث إن الأرض الخاصة بعدد من المستثمرين مثل مجموعة طلعت مصطفي الزراعية ومجموعة كليوباترا التي يملكها محمد أبو العينين وغيرها تحصل علي نصف الحصة المخصصة لنا بينما تعاني زراعاتنا من قلة الأسمدة بالدرجة التي تؤثر علي حجم إنتاجنا الزراعي وإنتاجية الأرض ولا يمكن الحصول علي احتياجاتنا منها إلا بأسعار مضاعفة ومن السوق السوداء‏,‏ ولا نفهم سببا يدفع المسئولين لتوزيع حصتنا علي المساحتين معا‏.‏

وأوضح المهندس جمال أيوب مدير التعاون بالإدارة الزراعية بأبي المطامير‏:‏ أن المشكلة سوف يتم حلها بمجرد تخصيص حصة أسمدة لغرب النوبارية‏...‏ حيث إن ما يصلنا من الجمعية التعاونية العامة لا يتجاوز خمسين طنا في الشهر في الوقت الذي يحتاج فيه زمام أبو المطامير إلي ضعف الكمية بالذات للزراعات الصيفية‏.‏

وقد تجمع العديد من فلاحي الوسطانية داخل الجمعية الزراعية مطالبين بحل سريع وعاجل لهذه المشكلة التي صارت واحدة من أمراض الإنتاج الزراعي المستعصية في هذه المنطقة كما نادت بعض الأصوات بتشكيل وفد من فلاحي الجمعية لتقصي الحقيقة فيما يتعلق بالحصة الشهرية الحقيقية للجمعية من الأسمدة ومصادرها وأسعارها وخط سيرها من المصنع وحتي الجمعية وتحديد المسئولين عن إيصالها لهم‏..‏ وبعدها يمكن لهم أن يتخذوا من الإجراءات ما يعيد لهم حقهم الضائع‏.‏

وفي نفس السياق قال محيي البكر‏(‏ مرشد زراعي‏)‏ وعمرو نجم‏(‏ فلاح‏)‏ من قرية الماي منوفية إن الأسمدة اختفت من الجمعية في الشهر الأخير وأصبح ثمن شيكارة اليوريا يتراوح بين‏130‏ ـ‏150‏ جنيها في السوق السوداء بعد أن كان‏75‏ جنيها في الجمعية الزراعية‏.‏

 

 

 

 

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل