المحتوى الرئيسى

حصاد الموسم | الصيف الساخن .. الإنتر

06/27 23:40

تعثر الإنتر بعد الفوز بالثلاثية التاريخية مع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو فلم يحافظ موراتي على الزخم والإمدادات التي كان ماسيمو موراتي ملتزماً بها في كل صيف لتقوية صفوف الأفاعي لتحقيق حلمهم في الفوز ببطولة أوروبا ولكن بعد أن حقق هذا الهدف ركن مالك النيراتزوري لما لديه من عناصر بالفريق بدون أن يقويها بأي شكل من الأشكال بل تخلى عن ماريو بالوتيلي لصالح مانشستر سيتي.

فلم يُحضر بدائل لخط الدفاع المتقدم بالسن والذي تسبب تلاحم المواسم لعناصره بالإصابات مثل لوسيو وصامويل الذي ابتعد عن الفريق بإصابة طويلة، ولم يحضر أسماء لتكون جاهزة لتعويض مايكون أو شنايدر في حالة هبوط مستواهم فتسبب ذلك في إلقاء المزيد من الثغرات لدى المدير الفني الإسباني رافائيل بينتيز الذي ترك الفريق في شهر ديسمبر قبل أن ياتي الإنتر بليوناردو بدلاً عنه ويحضر المدافع الشاب رانوكيا من جنوى ومهاجم سامبدوريا جيامباولو بادزيني بالإضافة للياباني ناجاتومو ظهير تشيزينا لكنها كانت إمدادات متأخرة ولم يستفد الإنتر من الباتزو الغير مُقيد أوروبياً.



لكن كانت الفائدة الوحيدة من سوق انتقالات الإنتر مع المدير ماريو برانكا هو وجود بادزيني الذي أنسى الجميع هبوط مستوى دييجو ميليتو الشديد.

ومن موسم الإنتر المُنقضي لا نجد شيئاً مميزاً سوى أن التاريخ سيذكر فوزه ببطولة العالم للأندية بالإمارات على حساب مازيمبي الكونغولي بالنهائي، مع بطولتي السوبر المحلي وكأس إيطاليا بصعوبة أمام باليرمو قبل أن يغادر ليوناردو النادي متجهاً للعمل الإداري في باريس سان جيرمان ليهدم المشروع الذي بدأ ببناءه مع موراتي قبل شهور وليبدأ الإنتر رحلته من جديد مع جاسبريني.


احتياجات الإنتر في الميركاتو الصيفي



بعد أن تكلمنا عن ميركاتو العام الماضي وسلبياته وإيجابياته فإننا نرى بكل وضوح أن الفريق الأسود والأزرق مازال عليه أن يتقي شر الأندية الطامعة في نجومه قبل أن ينظر للتدعيم.

فهناك عروض واهتمام كبير من عدة أندية عملاقة بنجمه الهولندي ويسلي شنايدر وبنسبة أقل مايكون ثم صامويل إيتو هداف الفريق وأهم عنصر لديه في الوقت الحالي بلا منازع.

وعلينا أن نعترف بأن التشكيلة الأساسية لفريق الإنتر حتى الآن مازالت قوية للغاية حتى لو أصاب مستوى بعض نجومها تذبذب في المستوى، والآن فإن النيراتزوري لم يدعم  صفوفه هذا الصيف بأية صفقة حيث أن الرئيس انشغل بصدمة رحيل ليوناردو وتوفير مدرب بديل، إلا فيما عدا أن المظاريف المغلقة نجحت في إهداء حارس بولونيا إيمليانو فيفيانو للإنتر بالصدفة وبقصة غريبة تقرأها هنا، كما سبق له ان ضم مهاجم فيينورد كاستانوس في يناير الماضي.

لكننا يمكن أن نرى بعض أوجه القصور التي تحتاج معالجتها بأسرع وقت:



قلب دفاع من العيار الثقيل:

فلوسيو الذي تقدم في العمر يشترط تجديد عقده حتى عام 2014 لكي لا يفكر بالرحيل بعد كوبا أميركا ويبدو فكرة التجديد له لمدة 3 سنوات في هذا الوقت بها مجازفة كبيرة لمدافع في عمره حتى ولو كان دولياً، وصامويل الأرجنتيني لا يمكن المراهنة عليه أكثر من ذلك خاصة بعد الإصابة الطويلة التي لحقت به.

فعلى الأقل يحتاج الإنتر لمدافع صاحب اسم وتجربة كبرى وليس اسم شاب كما رانوكيا - يحتاج التعلم والوقت ليتقن أدواره- فلا بديل إذن لموراتي عن التضحية بمبلغ كبير من المال من أجل سد هذا الشرخ.
ولا يمكن التكهن باسم معين لينتدبه الإنتر في هذا المركز خاصة أن التقارير ليست واضحة في هذا الشأن لكن يمكن طرح اسم المدافع الإيطالي الدولي دومينيكو كريشيتو كصفقة محتملة خاصة في ظل التوافق الكبير بينه وبين جاسبريني مدربه السابق.

أو


صانع ألعاب كبير-متأخر أو مُتقدم-:


يمكن لنا أن نكتشف مدى الضرر الكبير الذي أصاب الإنتر من عدم إحضار بديل لشنايدر والاكتفاء باستقدام مراهق برازيلي -كوتينيو- في الصيف الماضي يحتاج لسنوات من التجربة والخطأ حتى يصبح لاعباً يليق بالمواعيد الكبرى التي يدخل فيها فريق عظيم كالإنتر.. فكان ابن فلامينجو اختيار جيد في توقيت سيء.

لذلك يحتاج الإنتر للاعب موهوب وعلى الأقل لعب في إيطاليا بشكل أساسي لأحد الفرق أو اكتشاف جديد للاعب غير محظوظ- كما فعل برانكا عندما أتى بشنايدر من ريال مدريد بتوصية من مورينيو-، ويمكن لنا أن نرشح باستوري نجم باليرمو أو مونتوليفو لاعب وسط فيورنتينا كحل آخر، وربما بخيار أخير ريكاردو كاكا صانع ألعاب الريال ونجم الميلان السابق.

كما يمكن لنا أن ندعم تحرك الإنتر لظهير سانتوس الأيمن جوناثان ليكون البديل الجاهز لخلافة مايكون الذي عابه تذبذب مستواه العام الماضي وأيضاً يمكن للعديد من الأندية الكبرى أن تغري الإنتر بعرض كبير لبيعه.


-وبنظرة عامة نجد أن على الإنتر تجديد دماءه وعدم الوقوف أمام مجد الثلاثية وقهر تشيلسي وبرشلونة إلى أنه منتهى المجد والنشوة لأن الفريق الكبير يحتاج دوماً لإرضاء جماهير، وسوق الانتقالات جزء هام من هذا الهدف.

-الإنتر لا يحتاج الكثير من الصفقات فخط الهجوم يبدو متكاملاً وقدوم بالاسيو مهاجم جنوى المحتمل ليعمل تحت إمرة مدربه السابق في جنوى جاسبريني ممكنة، أما خطي الوسط والدفاع فلا يحتاجا لثورة ولكن تعديلات طفيفة سبق الإشارة إليها.





الراحلون عن الجوزيبي مياتزا


 

يمكن لنا أن نتوقع رحيل بعض الأسماء المتقدمة بالسن والتي هبط مستواها ويأتي على رأسها دييجو ميليتو مهاجم جنوى السابق والذي بعد أن قدم موسم أسطوري في العام قبل الماضي في تشكيلة السيد جوزيه مورينيو سقط مردوده بشكل صاعق ليصبح مطروحاً بسوق الانتقالات لدرجة أن بعض التقارير توقعت عودته لجنوى!، ومع الإيطالي المخضرم ماركو ماتيراتزي الذي ينتظر دوري إداري بالنادي.

أسماء أخرى يمكن وضع احتمالية لرحيلها مثل الظهير البرايلي مايكون أو الهولندي شنايدر ولكن يجب أن يحرص على عدم التفريط بها إلا عند التأكد من التعويض بلاعب ليس بأقل منهما.

أما الأسماء التي لا يبدو أن لها مكان في الإنتر بعد الآن فهم لاعبين كدافيدي سانتون الذي وجد الإنتر بديله متمثلاً في الياباني ناجوتومو الذي أمن الإنتر بطاقته كاملة بعد المستوى الكبير الذي قدمه مع الإنتر في آخر 6 شهور.

أضف لذلك أمانتينو مانسيني وسولي علي مونتاري فالأول لم يكتب له النجاح خارج روما والثاني فقد مكانته منذ رحيل مورينيو لمدريد، ونهاية بكوتينيو الذي يُفضل إعارته لفريق صغير بالسيريا آ.


ملاحظات أخرى:-


- لا يتوقع أن يُحدث جاسبريني تغييراً على الخطة التي لعب بها الإنتر في الأعوام الأخيرة ولا يمكن أن يجازف باللعب بـ3 مدافعين كما كان الحال في جنوى، بل سيكون أكثر حرصاً كما حال مواطنه أليجري الذي تغيرت بعض أفكاره وغلفت بالتحفظ بعد أن ترك كالياري ودرب الميلان.

-بل يتوقع الخبراء أن ينتهج جاسبريني في الجوزيبي مياتزا خطة 4-3-3 خاصة بعد المشاكل الدفاعية التي لاحقت فريق الإنتر مع ليوناردو وبينتيز في الموسم الماضي.


- لا يمكن التفكير برومانسية في أن جاسبريني سيبقي على ميليتو لسابق تجربته المميزة في ملعب الماراتسي مع جاسبريني لكن يمكن أن نعتقد في بقاء تياجو موتا الذي كانت مشكلته في الأساس شخصية مع المدرب السابق ليوناردو وليس في مستواه.



التشكيل المثالي للموسم القادم

جوليو سيزار

كريشيتو       لوسيو"صامويل"
ناجاتومو"كيفو"                                              مايكون

كامبياسو
ستانكوفيتش                   خافيير زانيتي"ماريجا"

شنايدر" كاكا"     
                      إيتو
بادزيني              


  • البدلاء: كاستيلادزي، صامويل، ماريجا، جوناثان، تياجو موتا، كيفو، كوردوبا، كاكا، بالاسيو، بانديف- كاستاينوس.

أو


جوليو سيزار

كريشيتو   لوسيو"رانوكيا"
  زانيتي
                    

كامبياسو  ستانكوفيتش
ناجاتومو
                   مايكون

بالاسيو"بانديف"     بادزيني      إيتو


http://u.goal.com/134800/134843.jpg

اقرأ ايضاً


حصاد الموسم | الصيف الساخن..مانشستر يونايتد

حصاد الموسم | الصيف الساخن..مانشستر يونايتد

حصاد الموسم | الصيف الساخن .. برشلونة

حصاد الموسم | الصيف الساخن .. برشلونة


تابعوا جميع فقرات حصاد الموسم في الدوريات الأوروبية بالدخول للقسم الجديد حصاد الموسم

تعثر الإنتر بعد الفوز بالثلاثية التاريخية مع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو فلم يحافظ موراتي على الزخم والإمدادات التي كان ماسيمو موراتي ملتزماً بها في كل صيف لتقوية صفوف الأفاعي لتحقيق حلمهم في الفوز ببطولة أوروبا ولكن بعد أن حقق هذا الهدف ركن مالك النيراتزوري لما لديه من عناصر بالفريق بدون أن يقويها بأي شكل من الأشكال بل تخلى عن ماريو بالوتيلي لصالح مانشستر سيتي.

فلم يُحضر بدائل لخط الدفاع المتقدم بالسن والذي تسبب تلاحم المواسم لعناصره بالإصابات مثل لوسيو وصامويل الذي ابتعد عن الفريق بإصابة طويلة، ولم يحضر أسماء لتكون جاهزة لتعويض مايكون أو شنايدر في حالة هبوط مستواهم فتسبب ذلك في إلقاء المزيد من الثغرات لدى المدير الفني الإسباني رافائيل بينتيز الذي ترك الفريق في شهر ديسمبر قبل أن ياتي الإنتر بليوناردو بدلاً عنه ويحضر المدافع الشاب رانوكيا من جنوى ومهاجم سامبدوريا جيامباولو بادزيني بالإضافة للياباني ناجاتومو ظهير تشيزينا لكنها كانت إمدادات متأخرة ولم يستفد الإنتر من الباتزو الغير مُقيد أوروبياً.



لكن كانت الفائدة الوحيدة من سوق انتقالات الإنتر مع المدير ماريو برانكا هو وجود بادزيني الذي أنسى الجميع هبوط مستوى دييجو ميليتو الشديد.

ومن موسم الإنتر المُنقضي لا نجد شيئاً مميزاً سوى أن التاريخ سيذكر فوزه ببطولة العالم للأندية بالإمارات على حساب مازيمبي الكونغولي بالنهائي، مع بطولتي السوبر المحلي وكأس إيطاليا بصعوبة أمام باليرمو قبل أن يغادر ليوناردو النادي متجهاً للعمل الإداري في باريس سان جيرمان ليهدم المشروع الذي بدأ ببناءه مع موراتي قبل شهور وليبدأ الإنتر رحلته من جديد مع جاسبريني.


احتياجات الإنتر في الميركاتو الصيفي



بعد أن تكلمنا عن ميركاتو العام الماضي وسلبياته وإيجابياته فإننا نرى بكل وضوح أن الفريق الأسود والأزرق مازال عليه أن يتقي شر الأندية الطامعة في نجومه قبل أن ينظر للتدعيم.

فهناك عروض واهتمام كبير من عدة أندية عملاقة بنجمه الهولندي ويسلي شنايدر وبنسبة أقل مايكون ثم صامويل إيتو هداف الفريق وأهم عنصر لديه في الوقت الحالي بلا منازع.

وعلينا أن نعترف بأن التشكيلة الأساسية لفريق الإنتر حتى الآن مازالت قوية للغاية حتى لو أصاب مستوى بعض نجومها تذبذب في المستوى، والآن فإن النيراتزوري لم يدعم  صفوفه هذا الصيف بأية صفقة حيث أن الرئيس انشغل بصدمة رحيل ليوناردو وتوفير مدرب بديل، إلا فيما عدا أن المظاريف المغلقة نجحت في إهداء حارس بولونيا إيمليانو فيفيانو للإنتر بالصدفة وبقصة غريبة تقرأها هنا، كما سبق له ان ضم مهاجم فيينورد كاستانوس في يناير الماضي.

لكننا يمكن أن نرى بعض أوجه القصور التي تحتاج معالجتها بأسرع وقت:



قلب دفاع من العيار الثقيل:

فلوسيو الذي تقدم في العمر يشترط تجديد عقده حتى عام 2014 لكي لا يفكر بالرحيل بعد كوبا أميركا ويبدو فكرة التجديد له لمدة 3 سنوات في هذا الوقت بها مجازفة كبيرة لمدافع في عمره حتى ولو كان دولياً، وصامويل الأرجنتيني لا يمكن المراهنة عليه أكثر من ذلك خاصة بعد الإصابة الطويلة التي لحقت به.

فعلى الأقل يحتاج الإنتر لمدافع صاحب اسم وتجربة كبرى وليس اسم شاب كما رانوكيا - يحتاج التعلم والوقت ليتقن أدواره- فلا بديل إذن لموراتي عن التضحية بمبلغ كبير من المال من أجل سد هذا الشرخ.
ولا يمكن التكهن باسم معين لينتدبه الإنتر في هذا المركز خاصة أن التقارير ليست واضحة في هذا الشأن لكن يمكن طرح اسم المدافع الإيطالي الدولي دومينيكو كريشيتو كصفقة محتملة خاصة في ظل التوافق الكبير بينه وبين جاسبريني مدربه السابق.

أو


صانع ألعاب كبير-متأخر أو مُتقدم-:


يمكن لنا أن نكتشف مدى الضرر الكبير الذي أصاب الإنتر من عدم إحضار بديل لشنايدر والاكتفاء باستقدام مراهق برازيلي -كوتينيو- في الصيف الماضي يحتاج لسنوات من التجربة والخطأ حتى يصبح لاعباً يليق بالمواعيد الكبرى التي يدخل فيها فريق عظيم كالإنتر.. فكان ابن فلامينجو اختيار جيد في توقيت سيء.

لذلك يحتاج الإنتر للاعب موهوب وعلى الأقل لعب في إيطاليا بشكل أساسي لأحد الفرق أو اكتشاف جديد للاعب غير محظوظ- كما فعل برانكا عندما أتى بشنايدر من ريال مدريد بتوصية من مورينيو-، ويمكن لنا أن نرشح باستوري نجم باليرمو أو مونتوليفو لاعب وسط فيورنتينا كحل آخر، وربما بخيار أخير ريكاردو كاكا صانع ألعاب الريال ونجم الميلان السابق.

كما يمكن لنا أن ندعم تحرك الإنتر لظهير سانتوس الأيمن جوناثان ليكون البديل الجاهز لخلافة مايكون الذي عابه تذبذب مستواه العام الماضي وأيضاً يمكن للعديد من الأندية الكبرى أن تغري الإنتر بعرض كبير لبيعه.


-وبنظرة عامة نجد أن على الإنتر تجديد دماءه وعدم الوقوف أمام مجد الثلاثية وقهر تشيلسي وبرشلونة إلى أنه منتهى المجد والنشوة لأن الفريق الكبير يحتاج دوماً لإرضاء جماهير، وسوق الانتقالات جزء هام من هذا الهدف.

-الإنتر لا يحتاج الكثير من الصفقات فخط الهجوم يبدو متكاملاً وقدوم بالاسيو مهاجم جنوى المحتمل ليعمل تحت إمرة مدربه السابق في جنوى جاسبريني ممكنة، أما خطي الوسط والدفاع فلا يحتاجا لثورة ولكن تعديلات طفيفة سبق الإشارة إليها.





الراحلون عن الجوزيبي مياتزا


 

يمكن لنا أن نتوقع رحيل بعض الأسماء المتقدمة بالسن والتي هبط مستواها ويأتي على رأسها دييجو ميليتو مهاجم جنوى السابق والذي بعد أن قدم موسم أسطوري في العام قبل الماضي في تشكيلة السيد جوزيه مورينيو سقط مردوده بشكل صاعق ليصبح مطروحاً بسوق الانتقالات لدرجة أن بعض التقارير توقعت عودته لجنوى!، ومع الإيطالي المخضرم ماركو ماتيراتزي الذي ينتظر دوري إداري بالنادي.

أسماء أخرى يمكن وضع احتمالية لرحيلها مثل الظهير البرايلي مايكون أو الهولندي شنايدر ولكن يجب أن يحرص على عدم التفريط بها إلا عند التأكد من التعويض بلاعب ليس بأقل منهما.

أما الأسماء التي لا يبدو أن لها مكان في الإنتر بعد الآن فهم لاعبين كدافيدي سانتون الذي وجد الإنتر بديله متمثلاً في الياباني ناجوتومو الذي أمن الإنتر بطاقته كاملة بعد المستوى الكبير الذي قدمه مع الإنتر في آخر 6 شهور.

أضف لذلك أمانتينو مانسيني وسولي علي مونتاري فالأول لم يكتب له النجاح خارج روما والثاني فقد مكانته منذ رحيل مورينيو لمدريد، ونهاية بكوتينيو الذي يُفضل إعارته لفريق صغير بالسيريا آ.


ملاحظات أخرى:-


- لا يتوقع أن يُحدث جاسبريني تغييراً على الخطة التي لعب بها الإنتر في الأعوام الأخيرة ولا يمكن أن يجازف باللعب بـ3 مدافعين كما كان الحال في جنوى، بل سيكون أكثر حرصاً كما حال مواطنه أليجري الذي تغيرت بعض أفكاره وغلفت بالتحفظ بعد أن ترك كالياري ودرب الميلان.

-بل يتوقع الخبراء أن ينتهج جاسبريني في الجوزيبي مياتزا خطة 4-3-3 خاصة بعد المشاكل الدفاعية التي لاحقت فريق الإنتر مع ليوناردو وبينتيز في الموسم الماضي.


- لا يمكن التفكير برومانسية في أن جاسبريني سيبقي على ميليتو لسابق تجربته المميزة في ملعب الماراتسي مع جاسبريني لكن يمكن أن نعتقد في بقاء تياجو موتا الذي كانت مشكلته في الأساس شخصية مع المدرب السابق ليوناردو وليس في مستواه.



التشكيل المثالي للموسم القادم

جوليو سيزار

كريشيتو       لوسيو"صامويل"
ناجاتومو"كيفو"                                              مايكون

كامبياسو
ستانكوفيتش                   خافيير زانيتي"ماريجا"

شنايدر" كاكا"     
                      إيتو
بادزيني              


  • البدلاء: كاستيلادزي، صامويل، ماريجا، جوناثان، تياجو موتا، كيفو، كوردوبا، كاكا، بالاسيو، بانديف- كاستاينوس.

أو


أهم أخبار مصر

Comments

عاجل