المحتوى الرئيسى

أنباء عن مساع أميركية لاستئناف المفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين

06/27 16:20

 

كشف مصدر إسرائيلي عن وجود مساع أميركية لاستئناف المفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين، فيما تواصل حركتا فتح وحماس وفتح جهودهما للإنجاح جهود المصالحة.

ونقل مراسل "راديو سوا" خليل العسلي عن مسؤول إسرائيلي في مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو القول إن هناك جهودا أميركية لإعادة المفاوضات إلى مسارها الطبيعي إلا أنه لا توجد أي جدية من الجانب الفلسطيني الذي يفضل التركات أحادية الجانب، وهو ما نفاه عريقات عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية.

وأكد عريقات مجددا عدم وجود تناقض بين "الذهاب إلى الأمم المتحدة وعملية السلام".

 

وعلى صعيد جهود المصالحة الفلسطينية، أكد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أنه يعتزم زيارة غزة، بدون تحديد موعد لذلك.

وأعلن عباس خلال اجتماع القيادة الفلسطينية التي تضم أعضاء اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير وحركة فتح وقادة الفصائل أنه "مصمم على للذهاب لغزة وقد يكون ذلك مفاجأة للجميع".

وتواصل حركتا فتح وحماس محادثاتهما لتسوية الأزمة المتعلقة بتشكيل الحكومة الجديدة وعقد لقاء بين عباس ومشعل، كان مقررا الثلاثاء الماضي.

مشاورات تشكيل الحكومة

ونفى عزام الأحمد رئيس وفد حركة فتح إلى المفاوضات مع حماس تأجيل تشكيل الحكومة الفلسطينية إلى ما بعد سبتمبر/أيلول المقبل قائلا إن "هذا ليس صحيحا إطلاقا وهناك شخصيات فلسطينية تروج هذه الشائعات ".

وقال إنه جرى اتصالا هاتفيا بينه وبين ممثل حركة حماس موسى أبو مرزوق لتحديد موعد جديد للقاء عباس ومشعل.

وأكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمود العلول وجود مشاورات لتحديد موعد جديد للقاء عباس ومشعل مضيفا أن المشكلة بين الجانبين تتمثل في اسم رئيس الحكومة.

وأوضح أن القضية لا تتعلق "بشخصية محددة" وإنما الوصول" إلى خيار سبتمبر/أيلول (الذهاب إلى الأمم المتحدة) دون أزمات ولرفع الحصار عن الحكومة الجديدة".

من جانبه ، أكد الناطق باسم حركة حماس سامي أبو زهري التزام حركته بإنجاح جهود المصالحة متهما حركة فتح بتعطيل عملية السلام.

وأضاف أنه لم يتم التوصل مع فتح إلى عقد اجتماع آخر للتوصل إلى حل للمشكلات العالقة.

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل