المحتوى الرئيسى

بلير: لا تفاوض الا بعد اعتراف "حماس" بإسرائيل

06/27 11:20

رام الله: اعتبر مبعوث اللجنة الرباعية الدولية المعنية بعملية السلام فى الشرق الأوسط تونى بلير إن مدينة القدس تمثل جزءا كبيرا من حياته أينما ذهب، مشيرا الى ان التفاوض بين الفلسطينيين واسرائيل لا يمكن ان يتم الا بعد اعتراف "حماس" باسرائيل.

وقال بلير، فى مقابلة مع تليفزيون هيئة الإذاعة البريطانية "بى بى سى"، أثناء وجوده فى مدينة رام الله بالضفة الغربية أمس الأحد ، أنه يشعر إلى حد كبير أنه فى وطنه لدى وجوده فى مدينة القدس.

وبالحديث عن السياسة فى منطقة الشرق الأوسط، أوضح مبعوث اللجنة الرباعية الدولية أن السياسة تغيرت إلى حد كبير فى المنطقة فى أعقاب مسلسل الثورات الشعبية التى شهدتها الآونة الأخيرة، مما يفرض تحديات كبيرة أمام السياسيين.

وشدد بلير على أن هذه المرحلة تتطلب شيئا من الجرأة فى اتخاذ القرارات والمبادرات وإعادة تفعيل هيكل لاستكمال المفاوضات بين الجانبين الفلسطينى والإسرائيلى، وجار الآن العمل على جس النبض لمعرفة مدى إمكانية تحقيق ذلك.

وألمح إلى أن هناك مشكلة ،نوعا ما، تكمن فى أن الجانب الفلسطينى بصفة خاصة يأبى استئناف التفاوض دون التأكد من أن هذه المفاوضات ستعود عليه بالنفع على أرض الواقع.

كما أعرب بلير عن اعتقاده بأن التحرك فى اتجاه التفاوض فى الوقت الراهن سيعود بالنفع - بشكل خاص - على الجانب الإسرائيلى، لأنه يرى أن هذه هى "لحظة استراتيجية" بالنسبة لإسرائيل، وأن أهم ما يميز السياسى هو تحديد مثل هذه اللحظات واستغلالها على النحو الأمثل.

وحول المصالحة بين حركتى "فتح" و"حماس"، أكد ضرورة أن تتوج باتفاق حقيقى فى الرؤى السياسية وليس اتحاد لمجرد الاتحاد، مشيرا إلى أن المفاوضات لا يمكن لها أن تستأنف دون اعتراف "حماس" بإسرائيل وإنهاء ممارستها لأعمال العنف.

وفي سياق آخر،أعرب رئيس الوزراء البريطاني الأسبق عن أن ما تشهده المنطقة فى الوقت الراهن مما يسمى بالربيع العربى هو شىء إيجابى بالتأكيد، حيث عبرت الشعوب عن عدم رغبتها فى العيش بهذه الطريقة، وحطمت القيود المفروضة عليها، وهذا من الأشياء المذهلة داخل الروح البشرية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل