المحتوى الرئيسى

مبيعات الاجانب والعرب تقود البورصة المصرية للانخفاض في مستهل تداولات الاسبوع واى جى اكس 30 يتراجع 0.75 %

06/27 16:32

خاص (أراب فاينانس) - أنهت البورصة المصرية تداولاتها اليوم الأحد - بداية تداولات الاسبوع - على تراجع جماعي لمؤشراتها الرئيسية الثلاثة ، حيث انخفض المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية اى جى اكس 30 بمقدار 41.22 نقطة بنسبة 0.75 % لينهي الجلسة عند مستوي 5438.38 نقطة وسط ضغوط بيعيه للأجانب والعرب .

وصاحبه في الاتجاه  مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة إي جي إكس 70 حيث انهي تعاملاته عند مستوى 637.16 نقطة بانخفاض 0.97 % ، وانخفض ايضا مؤشر إي جي إكس 100 الأوسع نطاقا بواقع 0.86 % ليغلق عند مستوى 986.36 نقطة .

وعن إجمالي قيمة التداولات فقد بلغت 1.336 مليار جنيه وذلك بإجمالي عدد عمليات يصل إلى 25385 عملية ليتم التداول على 144.479 مليون سهم .

وأوضحت بيانات الموقع الإلكتروني للبورصة المصرية أن المستثمرين الأفراد استحوذوا على 19.70 في المائة من إجمالي التداولات بالسوق فيما شكلت تعاملات المؤسسات 80.29 في المائة.

وأشارت البيانات إلى أن المتعاملين المصريين استحوذوا اليوم على 97.25 في المائة من إجمالي التعاملات ، فيما سجلت تعاملات العرب 0.86 في المائة والأجانب 1.89 في المائة.

وأظهرت بيانات الموقع الإلكتروني للبورصة المصرية أن صافي تعاملات المستثمرين الأجانب اليوم بلغت 983.727 ألف جنيه لصالح البيع .

كما أوضحت أن صافي تعاملات المستثمرين العرب بلغت 1.905 مليون جنيه لصالح البيع ، فيما بلغ صافي تعاملات المستثمرين المصريين 2.888 مليون جنيه لصالح الشراء .

في ذات النطاق بلغ صافي تعاملات الافراد 22.901 مليون جنيه لصالح الشراء ، فيما بلغ صافي تعاملات المؤسسات 22.901 مليون جنيه لصالح البيع .

أما من ناحية المساهمة القطاعية فقد أظهرت بيانات الموقع الإلكتروني للبورصة استحواذ قطاع التشييد ومواد البناء على ما نسبته 23.40 في المائة من إجمالي رأس المال السوقي بقيمة 89.251 مليار جنيه .

كما استحوذ قطاع الاتصالات على ما نسبته 16.07 في المائة من إجمالي رأس المال السوقي بقيمة 61.285 مليار جنيه ، واستحوذ قطاع البنوك على ما نسبته 11.52 في المائة بقيمة 43.938 مليار جنيه .

أما من حيث الأسهم الأفضل أداء من حيث إجمالي حجم التداول فقد تصدرها سهم العز الدخيلة للصلب - الاسكندرية والذي أغلق على 636.01 جنيه بارتفاع قدره 0.10 %، ليجيء بعد ذلك سهم مصر للاسمنت - قنا والذي أغلق منخفضا على 104.11 جنيه  .

ثم جاء بعد ذلك سهم البنك المصري الخليجي والذي أغلق منخفضا على 1.91 دولار للسهم ، ليجيء بعد ذلك سهم الشمس بيراميدز للفنادق والمنشأت السياحية والذي أغلق منخفضا على 38.80 دولار للسهم ،  ثم جاء بعد ذلك سهم مصر لصناعة التبريد والتكييف - ميراكو والذي أغلق منخفضا على 59.61 جنيه للسهم .

وعن اهم الاخبار التي شهدها السوق اليوم فقد قال محمد عبد السلام رئيس البورصة المصرية أن زيارة الوفد الأمريكي للبورصة المصرية مثلت رسالة قوية من الحكومة الأمريكية إلى مصر حكومة وشعبا تعكس التأييد الكامل لمصر في أعقاب أحداث 25 يناير 2011 ، ومشددا على أن المشاركة الواسعة لكافة أشكال الطيف السياسي الأمريكي خلال زيارة الوفد اليوم للبورصة المصرية تعكس هذا المعنى لاسيما وأن زيارة اليوم شهدت مشاركة السيدة مارجريت سكوبي سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية بالقاهرة والسيد ديفيد وولش السفير الأمريكي السابق بالقاهرة والسيناتور جون ماكين عضو مجلس الشيوخ الامريكي، والسيناتور جون كيري المنافس السابق في انتخابات الرئاسة الأمريكية بالإضافة لعدد من رؤساء كبرى الشركات العالمية مثل آباتشي وجنرال إليكتريك وغيرها من كبريات الشركات العالمية.

وكان وفد أمريكي رفيع المستوى قد افتتح جلسة تداولات بداية الأسبوع بالبورصة المصرية، وذلك في إطار حرص البورصة المصرية على دعم علاقاتها الدولية بكافة الأطراف ذات الصلة إقليميا ودوليا.

وعلى هامش المؤتمر الصحفي الذي عقده رئيس البورصة عقب افتتاح الوفد الأمريكي لجلسة التداول أشار رئيس البورصة المصرية إلى أن معظم المؤسسات المالية الأجنبية التي كانت تعمل في البورصة المصرية قبل يناير 2011 كانت مؤسسات شديدة التحفظ في استثماراتها استنادا إلى حجم المخاطر السياسية وهو ما تغير بشكل كلي عقب استئناف التداولات في 23 مارس 2011 وحتى الآن وهو ما عكسته حركة استثمارات المؤسسات الأجنبية حاليا والتي كشفت عن ازدياد ثقة هذه المؤسسات في السوق المصرية وهو ما تحاول البورصة تعزيزه من خلال جولاتها الخارجية ، وكشفا علي أن عدد المكودين الجديد من المستثمرين المحليين والأجانب منذ توقف التداولات في 27 يناير 2011 وحتى الآن بلغ نحو 24 ألف مستثمر.

وعقب عبد السلام على التوجه الحالي لشركات قطاع الأعمال لطرح شركات جديدة في البورصة معبرا عن ترحيب البورصة بذلك التوجه لاسيما وأن الشركات المرشحة للطرح تعمل في قطاع الأسمدة وهو قطاع واعد يتميز بمعدلات ربحية عالية ستسهم في ضخ سيولة جديدة في السوق، وأضاف عبد السلام أن أي شركة جيدة سيتم طرحها في السوق ستمثل فرصة جيدة للمستثمرين ورؤوس الأموال التي تبحث عن فرصة جيدة لتحقيق أرباح وهو ما سيجعل من مسألة الطروحات الجديدة لشركات قطاع الأعمال.

علي جانب أخر فقد ذكرت جريدة المال ان مجموعة طلعت مصطفى تعتزم ضخ نحو 6 مليار جم فى مشروع مدينتى خلال العام الحالى لاستكمال المراحل الجارية بالمشروع .

وقال الدكتور طارق النجار نائب رئيس الشئون المالية بالشركة فى تصريحات خاصة للمال ان حجم الانفاق الشهرى الذى تضخه المجموعة بالمشروع يصل الى نحو 500 مليون جم ، مضيفا ان الشركة خططت لضخ 6 مليار جم العام الحالى على ان يتم توفيرها من خلال مقدمات حجز العملاء والسيولة النقدية المتوافرة بالشركة والمساهمين .

وكشف النجار عن دراسة جدوى جديدة اجرتها الشركة مؤخرا اظهرت ان التكلفة الانشائية للمشروع بالكامل ستصل الى نحو 99 مليار جم بزيادة نسبتها 50% عن دراسة جدوى المشروع وقت الحصول على الارض 2005 وقدرت التكلفة الانشائية بحوالى 47.9 مليار جم دون احتساب الضرائب التى تسددها الشركة ، ومبررا تضاعف التكلفة الانشائية للمشروع بسبب تطور اسعار مواد البناء فضلا عن ارتفاع اسعار العمالة وجميع المواد الخام ، موضحا ان الشركة انتهت من تسويق نحو 27200 وحدة بالمشروع بقيمة بيعية بلغت 22 مليار جم كما انتهت من تسليم 4500 وحدة حتى الان .

واشار نائب المدير المالى على هامش لقاء صحفى نظمته المجموعة الخميس الماضى الى ان الشركة سددت للدولة 1.072 مليار جم ضرائب وجمارك منذ حصولها على الارض عام 2005 حتى الان منها نحو 300 مليون جم تم سدادها منذ مطلع العام الحالى ، كما اشار الى انتهاء الشركة من تطوير 2700 فدان بالكامل اضافة للانتهاء من 80% من الاعمال الانشائية لنحو 1300 فدان وتزويد ال4 الاف فدان الاخرى من الارض بالطرق وشبكات الصرف الصحى ومحطات المياه .

من ناحية اخري فقد أكدت شركة أوليمبيك جروب - خضوع شركة إيديال لعدة تقييمات طوال ثلاثة سنوات ونصف قبل صرحها للخصخصة، موضحة أن التقييم اشترك فيه عدد من البنوك وبيوت الخبرة وخبراء استشاريين حسبما أفاد موقع مصراوي.

وقال بيان لـ أوليمبيك جروب إن أقل قيمة تم تحديدها كانت 190 مليون جنيه وأعلى قيمة 450 مليون جنيه، ملفتاً إلى أن ذلك كان قبل حادث الأقصر الإرهابي، والذي هبط بمؤشرات الاقتصاد إلى درجات متدنية''. وتابع ''ووصل آخر تقييم للشركة إلى 315 مليون جنيه على أساس مضاعفة أرباحها 9.3 مرات'' ، ويأتي توضيح ''أوليمبيك جروب'' بعد نشر معلومات اعتبرها البيان ''غير صحيحة تماماً أو غير دقيقة'' حول صفقة شراء ''إيديال'' والتي تمت عام 1997 في إطار برنامج الخصخصة.

علي صعيد اخر ذكر موقع الاسواق نت الاخباري ان شركة القلعة للاستشارات المالية توقع اتفاقية استثمار جديدة بقيمة 21 مليون دولار مع مؤسسة الاستثمار الألمانية DEG وبنك الاستثمار الأوروبي.

وسيتم توجيه حزمة الاستثمارات الجديدة من مؤسسة الاستثمار الألمانية وبنك الاستثمار الأوروبي إلى الصندوق القطاعي المتخصص الذي يتحكم بالشركة الوطنية لوسائل النقل، وهي الشركة التابعة للقلعة في قطاع النقل النهري والدعم اللوجيستي ، وتضم تحت مظلتها مجموعة متنوعة من الشركات المتخصصة في تقديم حلول النقل المتكاملة الصديقة للبيئة لخدمة الشركات المصرية العاملة بمختلف المجالات والقطاعات الاقتصادية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل