المحتوى الرئيسى

محافظ البحيرة يكلِّف السكرتير العام بالاطمئنان على مدرسة أصيبت أثناء مطالبتها بالتثبيت

06/26 23:59

كلَّف اللواء مبروك هندي، محافظ البحيرة، السكرتير العام المساعد للمحافظة، بالانتقال إلى معهد دمنهور الطبي للاطمئنان علي حالة هبة بكري سالم (25 سنة) مدرسة بالحصة، أصيبت في أثناء مشاركتها مع آخرين في وقفة احتجاجية أمام المحافظة للمطالبة بالتثبيت ،ومحاولتهم استيقاف سيارة المحافظ.

أكد المحافظ لـ"بوابة الأهرام"على توفير الرعاية الطبية الكامل لها لضمان تماثلها للشفاء موضحا أن إصابتها "كما أخبرة السكرتير العام المساعد" عبارة عن كدمة بالظهر.
وأكد المحافظ أنه لم يدخر جهدًا لحل مشكلة المدرسين العاملين بالحصة، حيث سبق وأن اجتمع مع بعض ممثليهم أكثر من مرة وأرسل العديد من المكاتبات إلي وزير التربية والتعليم والجهاز المركزي للتنظيم والإدارة.
وكشف المحافظ أن المشكلة تمكن في عدم مقدرة وزارة المالية والجهاز المركزي للتنظيم والإدارة علي تنفيذ قرار وزير التربية والتعليم رقم 75 لسنة 2011 ،والخاص بتثبيت العاملين بالحصة ممن أمضوا 3 سنوات فأكثر ، وذلك بسبب عدم توافر الاعتمادات المالية في الوقت الراهن، واشتراط التنظيم والإدارة عملهم علي بند 2/3 أولا.

وأكد المحافظ أنه اجتمع ظهر اليوم "الأحد" مرة أخرى مع بعض ممثلي المدرسين بالحصة وعقد اجتماعًا مشتركًا مع وكيل وزارة التربية والتعليم ومديرية التنظيم والإدارة في حضور المستشار القانوني للبحث عن حل لمشكلتهم، حيث تم الاتفاق علي إرسال مذكرة بتكلفة تعيين المدرسين المؤقتتين إلي الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة ووزارة المالية لبحث إمكانية تدبيرها.

أضاف المحافظ أنه فوجئ عند مغادرته مبنى المحافظة بتجمع العشرات من المدرسين وترديد البعض هتافات غير لائقة فغادر بسيارته دون أن يشاهد كيف أصيبت، واتصل بالمستشفى للاطمئنان على حالتها، وأنه تم نقلها إلى معهد دمنهور.

كما أكد المحافظ أنه سيكون سعيدًا في حالة تعيين جميع العاملين بالحصة، مضيفًا أن كل ما يمكنني تنفيذه لهم، هو إلغاء الإجازة الإجبارية، والتي كان خلالها يتم فصل المدرسين ثم التعاقد معهم من جديد.
على الجانب الآخر، صعد المدرسون العاملون بالحصة من موقفهم حيث تجمع حوالي 70 منهم وقاموا بنصب خيمة أمام مدخل المحافظة للاعتصام والمبيت بداخلها، كما قاموا بتشغيل كاسيت للاستماع إلى قصائد هشام الجخ والأناشيد والأغاني الوطنية.

وأكد محمود جابر محمود(26 سنة)، مدرس بالحصة، أنهم ماضون في اعتصامهم حتى تتم الاستجابة إلى مطالبهم، وأضاف قائلا "أعمل منذ 4 سنوات مدرسًا للغة العربية بمدرسة الحرفة بمركز أبو حمص، وأحصل على 105 جنيهات.


رابط دائم:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل