المحتوى الرئيسى

كلمة رياضية

06/26 23:46

حرب اللوائح والاتحادات

اشتعلت خلال الأيام الأخيرة داخل الوسط الرياضي حرب اللوائح والقوانين بالأندية والاتحادات الرياضية واصبحت تحتل كل عناوين والمنشيتات في الحياة الرياضية المصرية علي رأسها اتحاد كرة القدم الذي يعتبر البوصلة داخل الوسط وبالطبع ستتبعه جميع الاتحادات الرياضية التي لم تتنازل عن حقها في الكعكة اذا تبدل الوضع وبدلا من المنافسات علي البطولة والالقاب وصناعة الابطال والميداليات اصبحت المنافسة علي الكرسي والمنصب فقط.. لم اكن اتصور وصول الحالة بين الرياضيين والأبطال الذين هم المفترض فيهم ان يكونوا القدوة في الاخلاق والمنافسة للوصول إلي هذا الحد من الطمع والحقد من أجل اعتلاء المنصب.. ونسوا ميثاق الشرف الرياضي الشريف ووصلنا إلي مرحلة اخطف واهرب وتواري الأبطال وظهر عفوا الهليبة والمنافقون اصحاب الكلام المعسول فتم إلغاء بطولات ومنافسات تلك الألعاب خاصة في الالعاب الجماعية وجاء الاستثناء الوحيد في كرة القدم الذي يسير فيها الدوري بنظام القطعة وحسب الأحوال.. اما بالنسبة للألعاب الفردية فقل علي منافساتها السلام فلا معسكرات ولا احتكاك ولا بطولات خارجية أو داخلية وسقطت الصدارة المصرية للعديد من الالعاب ولجأ الابطال إلي الاعتصامات والمطالب الفئوية, ملحوظة قد تكون هذه الاعتصامات بتوجيهات من بعض المسئولين والمدربين أو قيادات خارج نطاق الخدمة الفنية لاتستطيع صناعة أو اتخاذ قرار.. وإن كنا نحلم ان يكون هؤلاء الأبطال الثائرون في المقدمة لا أن يثوروا ويصبحوا من ضحايا الثورة..ان استمرار اعتصام مصارعي المنتخب الوطني داخل مقر اتحاد المصارعة دون تحريك المسئولين ساكنا خاصة مجلس الإدارة خطأ كبير سوف يحاسب عليه هؤلاء المسئولون الفاشلون فهم ناجحون في حماية بعض الفاسدين داخل المجلس واخص بالذكر عضوي مجلس الإدارة اللذين تم تجميد عضويتهما نتاج مخالفات إدارية واخلاقية قطعا لن تسقط العقوبة عنهما وهذا ما أكده لي المهندس حسن صقر في لقاء خاص جدا قبل ساعات مؤكدا استمرار تجميد عضوية معارك وعبدالقادر حتي سماع الكلمة الأخيرة للجمعية العمومية باتحاد المصارعة واللوائح هي الفيصل وانتظروا المفاجآت.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل