المحتوى الرئيسى

كلمة حق

06/26 23:46

كانت ليلة أمس الأول موعدا لعشاق كرة القدم الحقيقيين‏,‏ الذين يستمتعون بمستوياتها الراقية‏,‏ لكي يتابعوا قمتين كرويتين رائعتين من حيث المستويات الفنية والروح الرياضية علي السواء‏,‏

 بين أربعة أندية جماهيرية ذات تاريخ عريق في اللعبة, تملك قواعد شعبية هائلة, سواء علي المستوي القومي مثل الأهلي والزمالك أو علي المستوي الاقليمي مثل المصري والإسماعيلي.

وكم كانت سعادتنا بالغة بينما المخاوف التي ملأت رؤوسنا قبل اللقاءين تتداعي وتتساقط أمام وعي شباب جماهير الفرق الأربعة, فإذا باللعب النظيف في الملعب, يتنقل صداه الي المدرجات علي صورة تشجيع مثالي عامر بالروح الرياضية. إلا قليلا ـ وهو القليل المقبول علي ضوء الظروف في أي حال!

وعلي مستوي الأداء والنتائج, فاز الفريق الأفضل, الذي يستحق النقاط الثلاث في كل من المباراتين, وكان التحكيم المصري من جانب جهاد جريشة رائعا بصورة لافتة مع مساعديه, ولم يكن التحكيم البلجيكي أيضا أقل منه فاكتملت المتعة من خلال الأحساس بالعدالة, دون أن نغفل مرة أخري الإشادة بالسلوك الرياضي والأخلاقي المميزة للاعبي الفرق الأربعة والذي سهل مهمة الحكام, كما حفظ درجة حرارة المدرجات عند معدلها الطبيعي!

واختلف مع الذين وصفوا هزيمة الزمالك أمام المصري صفر/2 بأنها هدية الزمالك للأهلي الذي تفوق بدوره علي الإسماعيلي بجدارة وقدما معا أفضل شوط في الدوري حتي الآن (الشوط الثاني)... ذلك أن الهدية مقدمة حقا من فريق النادي المصري بإدارته وجهازه الفني ولاعبيه وجماهيره, فهو الذي انتزع الفوز ولم يقصر أي عنصر في الزمالك, لكنها الكرة, يوم لك ويوم عليك!. والمصري مع المايسترو طه بصري وجد النغمة الصحيحة.

ويبقي أن الكرة لعبة جماعية حقا, لكن الجماعة تتكون من أفراد, وهناك أفراد محوريون في كل فريق, و(الفريق عندي يضم عناصر الجمهور والإدارة والمدرب واللاعبين) ويستطيع أحدها أن يكون العنصر المؤثر الأساسي في الفوز أو الهزيمة وكلما زاد عدد العناصر الموفقة زادت فرص المكسب, ولو دققنا النظر فسوف نجد أن الأهلي في الدور الثاني ـ بعد عودة جوزيه ـ قد تعدلت الكيمياء بين كل عناصره علي شكل مذهل, ففاز 9 مرات وتعادل مرتين في 11 مباراة, ولو دققنا النظر أكثر فسنجد أن العنصر المتغير الوحيد عن الدور الأول هو المدرب!

وأخيرا فإن الأهلي سبق الآخرين بجهاز فني من مستوي تقني عال يضم خبير لياقة ومحلل أداء يعاونان المدير الفني الداهية, فوجدنا لاعبي الأهلي الكبار يفوقون شباب المنافسين في معدلات اللياقة البدنية!

eabdelmoneam@ahram.org.eg

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل