المحتوى الرئيسى

> نشــاط مكثف لمرشـحي الرئــاســة

06/26 21:05

عمرو موسي: حملة مسعورة تقف ضد ترشيحي للرئاسة.. ولا أسعي لمباركة أمريكية ولا تطبيع مع إسرائيل قبل الانسحاب من فلسطين

كتب ـ فريدة محمد والإسكندرية علي بدر وإلهام رفعت ونسرين عبدالرحيم

 أكد عمرو موسي  المرشح المحتمل للانتخابات الرئاسية أنه مرشح مستقل وغير محسوب علي أي تيار سياسي وأضاف خلال زيارةلمحافظة الاسكندرية أمس الأول: «سأظل مرشحًا مستقلاً ولن أنضم لأي حزب أو تيار وسأحرص علي الحوار مع جميع القوي المدنية أو غير المدنية».

وقال: عندما كنت وزيرا للخارجية كنت ممثلا لمصر وليس الحزب الوطني، موضحا أنه يفتخر بهذه المرحلة وجدد مطالبته بعدم تمديد المرحلة الانتقالية لانها تضع مصر في وضع غير مستقر يؤدي لهروب الاستثمارات داعيا إلي أن تسبق الانتخابات الرئاسية مجلس الشعب حتي تستقر الاوضاع في مصر ودعا لأهمية اعادة بناء المرافق والخدمات.

وشدد موسي علي أنه لا يسعي لمباركة أمريكية وانما فقط لأصوات المصريين مستطردا: اقامة العلاقات مع إسرائيل مشروطة بانسحابها من فلسطين.

وفي سياق متصل أصدر عمرو موسي بيانًا للرد علي ما نشرته إحدي الصحف اليومية تحت عنوان: «تورط وزير الخارجية عام 1993 في بيع الغاز لإسرائيل واعتبر البيان ما نشرته الصحيفة جزءاً من حملة مسعورة تناهض ترشيحه وأضاف: الوثيقة تؤكد اننا ازاء مرحلة دراسة للفكرة خاصة إمداد قطاع غزة بالطاقة كان الهدف الرئيسي من الدراسة خاصة مع وجود دعم ابطال لدراسة جدوي امكانية تصدير الغاز لقطاع غزة.

ووصف البيان ما نشرته الصحيفة بمحاولة التربح بتزييف التاريخ السياسي للمرشح في الانتخابات الرئاسية منتقدا تسريب خطابات رسمية بينه وبين وزير البترول آنذاك مضيفا: الخطابات ليست سرية وكانت تستهدف مصلحة غزة بالاساس.

العوا يحذر الحكومة من تعديل الإعلان الدستوري

حذر د.محمد سليم العوا المفكر الاسلامي والمرشح المحتمل للانتخابات الرئاسية الحكومة من المطالبة بتعديل مواد الاعلان الدستوري وقال خلال لقائه الاسبوعي بمسجد رابعة العدوية مساء أمس الاول ما يتحدث عنه يحيي الجمل نائب رئيس مجلس الوزراء من تعديل لمواد الاعلان الدستوري التفاف علي نتائج الاستفتاء علي التعديلات الدستورية وعلي الارادة الشعبية.


وأضاف العوا: أدعو الجمل للتراجع عن موقفه لأنه إذا تم التلاعب بالاستفتاء ستعود الجماهير مجددا لميدان التحرير ولو فرطنا في هذا الحق كأننا نعيد مبارك من جديد لحكم البلاد، رافضا الدعوة لمليونية 8 يوليو التي تطالب بالدستور أولا قبل الانتخابات متوقعا الفشل لها.


وطالب حكومة شرف بالتحقق فيما ذكرته السفيرة الامريكية الجديدة حول أن أمريكا دفعت ما يقرب من 40 مليون دولار لنشر الديمقراطية في مصر مردفا علي الحكومة أن تعلن من حصل علي هذه الاموال التي تعد رشوة وكيف أنفقها لأننا لا نريد ديمقراطية مستوردة واذا لم تكن نابعة من الداخل فلا قيمة لها.


وردا علي سوال حول أن الاقباط لن يدعموه نظرا لتصريحاته المعروفة حول تفتيش الكنائس ووجود أسلحة بها قال: سأعلن عن رؤيتي حول التعامل مع غير المسلمين في محاضرة في ضوء ما أمرنا به الاسلام أما حديثي عن كاميليا شحاتة فقلت إنني متأكد أنها لم تسلم ومازالت علي دينها، الجدير بالذكر أن تصريحات العوا التي طالب فيها بتفتيش الكنائس قد أثارت غضبا قبطيا، وحول قانون دور العبادة الموحد قال: رفضه المسلمون والاقباط مما يتطلب إعادة صياغته من جديد.

البرادعي يزور الأحزاب بحثا عن دعم لــ «وثيقة المبادئ الدستورية»

كتب- مى زكريا

يزور د.محمد البرادعي الرئيس السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية والمرشح المحتمل للانتخابات الرئاسية حزب الوفد نهاية الاسبوع الجاري ويأتي توقيت زيارته بالتزامن مع إعلان الوفد التنسيق الانتخابي مع جماعة الاخوان المسلمين في إطار ما هو معروف بالتحالف الوطني الديمقراطي الذي يضم 18 حزبا بما فيها حزب الأخوان

فيما أكدت مصادر بحملة دعم البرادعي أن الهدف الرئيسي من الزيارة هو البحث عن تأييد للوثيقة المعروفة باسم «وثيقة حقوق الانسان والتي تتضمن مبادئ فوق دستورية لانهاء حالة الخلاف حول فكرة الدستور أولا أم الانتخابات حيث يستطلع رأي عدد من الأحزاب والقوي السياسية فيها تمهيدا للاعلان عن الصيغة النهائية لها والتي من المقرر اعلانها خلال أيام.

وقال المستشار بهاء أبوشقة نائب رئيس حزب الوفد «الزيارة لا تعني تأييد الوفد له كمرشح لانتخابات الرئاسة المقبلة لان هذا لن يكون إلا بقرار من مؤسسات الحزب ممثلة في الجمعية العمومية والهيئة العليا والمكتب التنفيذي للحزب ولم نحسم بعد اسم مرشحنا للرئاسة»، وحول موقفهم من هجومه عليهم في وقت سابق قال: هذه المرحلة تقتضي تجاهل الخلافات والنظر للمستقبل.

فيما أطلق أمس د.البرادعي مشروع «وثيقة المبادئ والحقوق السياسية» وطرحها للنقاش العام للمشاركة في الصياغة النهائية التي يتوجب احترامها في أي دستور مقبل. وقال البرادعي «النقاش» سيوصلنا لتحديد الأسس التي تجمعنا ولا تفرقنا والتي ستقيم عليها مصر المستقبل» مؤكداً أن الشعب هو الذي سيكتب الصيغة النهائية.

حمدين صباحي في أسوان:سأقطع الغاز عن إسرائيل.. وسأدعم الفلسطينيين لمقاومة الاحتلال

كتب- محمد الشريف

 أكد حمدين صباحي المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية أنه سوف يقطع الغاز فورًا عن إسرائيل في حالة فوزه في الانتخابات الرئاسية المقبلة. وعد الصباحي في المؤتمر الجماهيري الذي عقده بكوم أمبو مساء أمس بأنه في حالة انتخابه رئيسًا سوف يفتح المعابر مع غزة ولن يحاصر الإخوة الفلسطينيين وسيدعمهم في مقاومة الاحتلال. وقال إنه ضد اتفاقية كامب ديفيد منذ توقيعها وحتي الآن ــ مؤكدًا أن رئيس مصر القادم سيكون كنزًا استراتيجيًا لمصر وليس كنزًا لإسرائيل، كما كان الرئيس السابق مبارك الذي وصفه أحد القادة الإسرائيليين بذلك.


وأشار الصباحي إلي أن برنامجه الانتخابي يهدف إلي استقلال القرار الوطني المصري حتي تعود مصر إلي موقعها القائد للأمة العربية والرائد في القارة الإفريقية، كما يتضمن البرنامج أيضًا إرساء قواعد الديمقراطية في مصر عن طريق تحقيق المساواة بين كل المصريين بلا تمييز وأن يكون لكل مواطن الحق في التعبير وحرية الرأي واستقلال القضاء وإعطاء البرلمان سلطة حقيقية بالإضافة إلي الحد من صلاحيات رئيس الجمهورية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل