المحتوى الرئيسى

خضوري تخرج فوج الريادة والإبداع الرابع والفوج السادس عشر التقني

06/26 20:56

طولكرم-دنيا الوطن

احتفلت جامعة فلسطين التقنية 'خضوري'، اليوم الأحد، بتخريج 557 طالبا وطالبة من فوج الجامعة الرابع 'فوج الريادة والإبداع' والفوج السادس عشر التقني والسادس والسبعين في تاريخ خضوري.

وحضر الحفل وزيرة التربية والتعليم العالي لميس العلمي ممثلة عن رئيس الوزراء سلام فياض، ومحافظ طولكرم العميد طلال الدويكات، وعدد من أعضاء المجلس التشريعي ورؤساء الجامعات والكليات ورئيس بلدية طولكرم إياد الجلاد، وممثلو الأجهزة الأمنية ووزارة التربية والتعليم العالي، وحشد من ممثلي المؤسسات المحلية والقوى الوطنية.

وهنأت العلمي الطلبة الخريجين بهذه المناسبةِ الخاصة بقولها: أهنئكم على اجتياز متطلبات التخرج، وأهنئ ذويكم والهيئة الإدارية والتدريسية في جامعة خضوري، لقد عملتم وثابرتم واجتهدتم لبلوغ هذه المرحلة من النجاح، فأنتم رمز التطور والنمو ومستقبل الوطن، عليكم مسؤوليات كبيرة يجب أن تكونوا أهلا لها، قادرين على رفع هامة الوطن عالياً صوب السماء.

وكشفت العلمي أن وزارة التربية والتعليم العالي أدركت أهميةَ تعزيز التعليم الجامعي والتقني، عبر قيامها برصد الآليات اللازمة للنهوض بواقعه على أساسٍ تنافسي في إطار الجامعة أو مع الجامعات الأخرى. 

وتابعت: هذا التوجه دفع الوزارة للمبادرة في تأسيس مراكز التميز في بعض الجامعات، وعبر العمل على تعزيز الشراكات البناءة بين التعليم العالي وإدارة الجامعات، والمؤسسات الصديقة في الخارج، للوصول بالواقع التعليمي إلى مرحلة المنافسة والقيادة في المستقبل.

وأوضحت أن الوزارة ومن خلال صندوق تحسين الجودة QIF) ( بدعم من البنك الدولي والاتحاد الأوروبي، تسعى إلى إعداد الطلبة الجامعيين إعدادا فريداً والى تحسين الجودة في التعليم العالي، لملاءمة احتياجات سوق العمل والتنمية الاقتصادية في فلسطين.

وفي إطار رعاية التعليم الجامعي للجميع بينت العلمي أن الوزارة عملت ومن خلال صندوق الإقراض الجامعي على تقديم مساعدات مالية على شكل قروض ميسرة للطلبة الجامعيين الذين تنطبق عليهم معايير تلك المساعدات، وإنها تعمل على توفير المنح الدراسية بدعم من العديد من الدول الأوروبية والعربية والجامعات الأمريكية، بهدف تمكين أكبر عدد ممكن من الطلبة والطالبات من الالتحاق بمؤسسات التعليم العالي، وتعمل على توفير الحوافز والدوافع لضمان مكافأة الطلاب الجامعيين المتفوقين، في إطارٍ من التنافسية والارتقاء بالمستوى الأكاديمي.

وفي سياق السعي لتطوير الجامعة لتكون الحاضنة الرئيسية للتعليم التقني والتكنولوجي في فلسطين عامة ولدعم قطاع التعليم التقني بشكل استراتيجي، كشفت العلمي: أن الوزارة تبحث مع الجامعة آليات لاعتماد كليات وبرامج وتخصصات حديثة ونادرة فيها، وضم الكليات الحكومية التقنية في الوطن لتكون ضمن هيكلية الجامعة.

من جانبه كشف رئيس جامعة فلسطين التقنية د.داود الزعتري أن عدد خريجي الفوج الرابع من طلبة الجامعة - فوجِ الريادةِ والإبداع، للعام الأكاديمي 2010/2011 بلغ (557) طالباً وطالبة، وان مجموع عدد طلبة الجامعة لهذا العام بلغ (3500) طالب وطالبة وبلغ عدد حملة الدكتوراه العاملين في الجامعة (41 ) وحملة الماجستير (54)، بالإضافة إلى عدد من حملة الدكتوراه والماجستير والذين يعملون بشكل جزئي.

وضمن رؤية الجامعة واستعداداتها لاستقبالِ طلبة جدد بعد انتهاء امتحان الثانوية العامة قال الزعتري: إننا نتطلعُ وضمن رؤية الجامعة الحالية والمستقبلية نحو 'التميز والجوْدة' لاستقبال الطلبة المتفوقين ليصل عدد طلبة الجامعة في العام 2011-2011 نحو 4000 طالب وطالبة، والى تطوير المناهج ومواءمتها لاحتياجات سوقِ العمل، وذلك بالتعاون مع الأكاديميين والكفاءات من القطاعِ الخاص ومن خلالِ بناء علاقات مع جامعاتٍ إقليمية ودولية، بالإضافة إلى استمرار الجامعة المتواصل في إجراء التقييم الذاتي للبرامج وكذلك التقييم الخارجي بالتعاون مع الهيئة الوطنية للاعتماد والجوْدة في وزارة التربية والتعليم العالي.

وكشف د.الزعتري أن الجامعة تسعى لاستقطاب كادر مميز من حملة الشهادات العليا، من أجل استقطاب الكادر المميز فإننا نؤكد على ضرورة تعديل رواتب العاملين والعمل على زيادتِها ضمن قانون الخدمة المدنية، معربا عن أمله بأن يستمرَ الدعمُ الحكومي بشكل متواصل للجامعات والكليات الحكومية، حتى تستطيعَ أن تنفذَ برامجها في مجالات التطوير سواء في البنية التحتية والخدمات والكادر والبرامج والأبحاث التطبيقية. 

وتحدث عن انجازات الجامعة والتي كان من أهمها إنهاء بناء المكتبة الاولي– 'بناء عظم' بمساحة 6500م2، والعمل على تنفيذ بناء التعليم المستمر وبتمويل جزئي من بنك التنمية الألماني علاوة على إنشاء مدرجين ليكونا جاهزين للاستخدام مع بداية العام الدراسي القادم وغيرها من الانجازات في البنى التحتية والإدارية والتقنية والمختبرات العلمية.

وأعلن أنه تم توقع اتفاقيتين مع رئيس جامعة النجاح الوطنية رامي الحمد الله ووزير الزراعة إسماعيل ادعيق لإعادة حوالي 45 دونما من الأراضي التي كانت مع جامعة النجاح وحوالي 5 دونمات محاذية لمبنى مديرية الزراعة، وذلك لتمكين الجامعة من تحسين قدراتها التطويرية.   

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل