المحتوى الرئيسى

ماكين وكيرى يؤكدان أهمية دعم مصر فى المرحلة الانتقالية

06/26 19:23

أكد السيناتور الأمريكى جون ماكين ضرورة تبنى تدابير وتشريعيات تدعم مصر بجانب حزم المساعدات الأخرى التقليدية.. موضحا أنه لا يوجد اعتراض على مساعدة الشعب المصرى فى هذا الوقت المهم.

وقال ماكين ـ فى مؤتمر صحفى مشترك مع السيناتور الأمريكى جون كيرى بعد ظهر اليوم الأحد فى شركة كوكاكولا مصر بالمنطقة الصناعية بمدينة نصر، قبيل مغادرتهما القاهرة ـ إن مباحثاتهما مع المشير محمد حسين طنطاوى رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة تناولت عددا من القضايا من بينها عرض وجهة النظر الأمريكية بضرورة نشر مراقبين دوليين خلال الانتخابات القادمة، وتقديم أى مساعدة للمنظمات غير الحكومية.

التى تعمل فى مجال الانتخابات وتنظيم الأحزاب وأفضل سبل لتعزيز التعاون الثنائى وتوفير الدعم المالى والتشريعيات الخاصة فى هذا المجال فى الكونجرس، فضلا عن المساعدات العسكرية الأمريكية.

وأضاف، أن المشير طنطاوى أكد الالتزام نحو الانتقال إلى حكومة مدنية فى أقرب وقت ممكن بعد إجراء الانتخابات.. موضحا أن هذه المباحثات اتسمت بالصراحة، وأنه لم يشعر باستياء المشير من الحديث عن نشر مراقبين دوليين، وأنه وعد بالتفكير فى هذا الطلب.

وأشار إلى أن الإدارة الأمريكية يمكن أن توفر المساعدات والدعم بطرق مختلفة، ولكن الأكثر الأهمية وهو تعاون الشركات الأمريكية الكبرى من أجل إيجاد فرص وخلق وظائف عمل جديدة فى مصر.. مؤكدا أن الشعب الأمريكى يريد أن يرى نجاح هذه الثورة، "ونحن لا نملى أى شىء على أحد، ولكن الشعب الأمريكى يرغب فى عالم أكثر أمنا".

وأعرب السيناتور الأمريكى جون ماكين عن اعتقاده بأن الربيع العربى بدأ بسبب غياب الديمقراطية والحرية، ولكن الأكثر أهمية غياب الفرص الاقتصادية لبناء أسرة وتحقيق مطالبها.. مؤكدا أن نجاح أو فشل الثورات سيؤثر على الاستثمارات وفرص العمل فى مصر.

وعن الوضع فى اليمن وسوريا، أوضح أن الوضع فى اليمن صعب للغاية بعد مغادرة الرئيس على عبد الله صالح، وأن الولايات المتحدة تبذل ما فى وسعها لإنهاء النزاع هناك.. مشيرا إلى وجود النفوذ القبلى فى البلاد، ولكن الولايات المتحدة مستعدة للمساعدة فى إيجاد حكومة ديمقراطية تعمل على توحيد اليمن.

وطالب ماكين بفرض عقوبات على سوريا حتى "تتوقف الحكومة السورية عن ذبح شعبها والمطالبة برحيل الأسد"، واستعداد بلاده للعمل مع الأتراك لإيجاد مساعدات للفارين من الحدود السورية، ولكن هذا لا يعنى تدخلا عسكريا أمريكيا، وأعرب عن سعادته بزيارة مصر - وهى الثالثة بعد الثورة - التى جاءت ضمن وفد يمثل كبرى الشركات الأمريكية الذين يمثلون أهمية كبرى للاقتصاد المصرى والأمريكى.. مؤكدا أن زيارته تهدف إلى توصيل رسالة هى أن الشعب الأمريكى خلف الشعب المصرى فى مواجهة التحديات وهى الديمقراطية.

من جانبه، قال السيناتور الأمريكى جون كيرى، إنه من المهم أن نرى مرشحى الحزب الديمقراطى والجمهورى سويا هنا لأن القضايا المتعلقة بمصر تهم كافة القطاعات والدوائر السياسية.

وأضاف كيرى ـ خلال المؤتمر الصحفى ـ "إن زيارتنا تهدف إلى تحقيق طموحات الشعب المصرى الذى يمتلك تاريخا متميزا فى نضاله من أجل إيجاد مجتمع مدنى والحقوق والكرامة لمستقبله".. مؤكدا أن الشعب المصرى هو الذى يقرر مستقبله بدون تدخل أى دولة أخرى.

وتابع، "إننا هنا لسنا لنقول أى شىء لأحد وإنما لنسمع ونقدم المساعدة".. موضحا أن الشعب الأمريكى يلهم بما يحاول أن يحققه الشعب المصرى، وأنه يؤمن بأن ما يحدث فى مصر سيحدث تغييرا لأنها تمثل ربع العالم العربى، وهى التى تسهم دائما بدورها نحو السلام بالمنطقة".

وأعرب عن أمله فى أن تسهم الولايات المتحدة فى تحسين الوضع الاقتصادى الذى يطمح إليه الشعب المصرى الذى يسير على طريق السلام.. مشيرا إلى أن المصريين فى ميدان التحرير قالوا إنهم يريدون فرصا للتعليم والعمل والمشاركة مع أسرنا من أجل مستقبلنا بهدف تحقيق السلام.

وأشار كيرى، إلى أن الشركات الأمريكية الكبرى يمكن أن تسهم فى إحداث تغيير إذا وجدت الاستثمار المناسب وجذب رأس المال، وإذا ما اقتنع المستثمرون بالاستقرار والشفافية والمحاسبية والحرية التى يريدها الشعب.

وقال السيناتور الأمريكى جون كيرى، إنه تمت الموافقة على إنشاء صندوق للمشروعات الصغيرة يوفر الملايين من الدولارات لدعم هذه المشروعات التى تواجه مشاكل بسبب الاقتصاد، وهناك حاجة إلى المزيد من مليارات الدولارات.. مشيرا إلى الاستعداد للعمل مع الإدارة الأمريكية ودول المنطقة والحلفاء من أجل المساعدة على توفير أفضل السبل لنجاح الثورة المصرية.

وأضاف، "إن المرحلة الانتقالية العظيمة التى تمر بها مصر لم تتحقق نتيجة لهجوم شخص انتحارى فجر نفسه، ولم تحدث بسبب التفجيرات والقنابل، ولم تحدث بسبب تدخل العسكريين لقتل شعوبهم، ولكن حدثت لأن الناس يستمعون لبعضهم البعض ويؤمنون بالآمال والطموحات".. معربا عن ثقته فى مصر التى تكتب تاريخ هذا القرن والتى تتحرك نحو السلام فى العالم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل