المحتوى الرئيسى

استنفار فى الاتحاد لتحقيق الأمل الصعب فى الإسماعيلية

06/26 18:15

أبدى حسن أبوعبده، المدير الفنى للفريق الكروى الأول بنادى الاتحاد، سعادته الكبيرة بتخطى عقبة إنبى، وقال إن فوز سموحة على طلائع الجيش فى المباراة التى سبقت مباراة فريقه أمام إنبى كانت بمثابة الحافز الأكبر لتحقيق الفوز.

وأشاد المدير الفنى بالمستوى الذى قدمه لاعبوه، واعتبر هدف يوسف عبدالرحيم، مدافع الفريق، تكليلاً لمجهوداته الطيبة مع الفريق خلال المرحلة الماضية. واستأنف الفريق تدريباته، بعد أن رفض الجهاز الفنى منح اللاعبين راحة، استعداداً للمواجهة المرتقبة مع الإسماعيلى، والمقررة «الأربعاء» ضمن الجولة الـ27 لبطولة الدورى الممتاز.

من جانبه، أكد محمد نور، المدرب العام، أن الفريق سيخوض المباريات المقبلة دون خيارات بديلة للفوز، من أجل ضمان البقاء، وأضاف: «الفوز منح اللاعبين دوافع أكبر لتحقيق نتائج إيجابية المرحلة المقبلة، وسنخوض مباراة الإسماعيلى بسلاح إجهاد المنافس فى المباراة التى خاضها أمام الأهلى». ويحاول «أبوعبده» تجهيز بدائل مناسبة لتعويض نقص الصفوف، أمام الإسماعيلى، بعد أن تأكد غياب محمد المرسى، مهاجم الفريق، لحصوله على الإنذار الرابع، وفشل محاولات تجهيز محمود فتحى، الذى لايزال يخضع لعمليات التأهيل».

من ناحية أخرى، عبر عفت السادات عن سعادته بتحقيق الفريق فوزاً معنوياً أمام إنبى، مشدداً على ثقته فى تخطى عقبة الإسماعيلى، وقال: «مازال الأمل قائماً فى البقاء، ولاعبونا على قدر المسؤولية، والمباريات المقبلة مباريات كؤوس». وأضاف رئيس النادى: «لا مساس بلائحة الفريق المالية المتفق عليها، والمجلس أنهى جميع المتعلقات المالية المرتبطة بمكافآت الفوز وجزء من المستحقات المتجمدة، عقب المباراة». وفى شأن آخر، رفض «السادات» التعليق على المهاترات التى صاحبت ندوة د. «يحيى الجمل»، نائب رئيس مجلس الوزراء، معتبراً المعارضة «الضارية» التى تعرض لها ضيف النادى، ليست لها علاقة بأعضاء ولا جماهير زعيم الثغر، وإنما هى من قلة لفئة معلومة للجميع تستهدف زعزعة أمن واستقرار النادى.

كان «الجمل» قد انسحب من الندوة قبل نهايتها، رداً على استهجان الحضور له، ورفضهم حضوره، ولاسيما أن الندوة استهدفت مناقشات سياسية بعيدة عن هوية النادى الرياضى الاجتماعى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل