المحتوى الرئيسى

وزير التضامن: نظام المخلوع ترك إرثًا ثقيلاً لحكومة الثورة

06/26 17:45

كتبت- رضوى سلاوي:

أكد د. جودة عبد الخالق، وزير التضامن والعدالة الاجتماعية, أن المطالب التي نادت بها الثورة في الأيام الأولى كانت تتضمن المطالبة بالحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية التي كشفت عورات النظام السابق الذي أسقطته الثورة, مشددًا على أن بقايا النظام ما زالت موجودة مثل جبل الجليد الذي ما زالت جذوره تحت المياه.

 

وأشار- خلال ورشة عمل بعنوان "لا تنمية بدون عدالة اجتماعية" التي نظمها المجلس القومي لحقوق الإنسان صباح اليوم بفندق سفير- إلى أن النظام البائد ترك إرثًا ثقيلاً لحكومة الثورة لا يمكن إصلاحه خلال أيام أو جني ثماره خلال 100 يوم, داعيًا المواطنين إلى إعطاء الحكومة بعض الوقت لتستطيع معالجة ذلك الإرث.

 

وأضاف أن الوزارة تسعى إلى تحقيق العدالة على عدة مستويات؛ من خلال تقديم السلع الأساسية للمستحقين الأساسيين, فضلاً عن إعادة النظر في الدعم العيني من خلال آليات جديدة، مثل نظام الكوبون والذي سوف يتم تطبيقه في البداية في محافظتي الأقصر والإسماعيلية, مؤكدًا أن ذلك النظام يضمن وصول السلع إلى مستحقيها.

 

وعن منظومة دعم الخبز قال إنه لا بدَّ من إعادة النظر في نظام دعم الخبز؛ لتوفير أموال الشعب التي يتم إهدارها من خلال تسريب أطنان الدقيق في الأسواق، موضحًا أن المطالب الفئوية تأتي بسبب غياب العدالة الاجتماعية التي تنقسم إلى قسمين الأول: العدالة الأفقية وهي العدالة الخاصة بإتاحة الفرص المتساوية بين فئات المجتمع المختلفة, أما الأخرى فتتمثل في العدالة الرأسية والتي قام من أجلها شباب الثورة في بدايتها، وهي العدالة بين الأجيال المختلفة التي استشعر بعضها الحرمان من حقه المشروع في الثروة القومية.

 

وأشار إلى أن هناك خللاً في عملية توزيع الثروة. مشددًا على أن مجال الحماية الاجتماعية يحتاج إلى التطوير كي يتواكب مع متغيرات العصر, فضلاً عن اختلاف الأوضاع بعد الثورة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل