المحتوى الرئيسى

ثوار ليبيا يتوقعون تلقى عرض من القذافى لإنهاء الحرب «قريباً جداً»

06/26 21:02

أعلن الثوار الليبيون أنهم يتوقعون تلقى عرض من الزعيم الليبى معمر القذافى «قريباً جداً» يمكن أن ينهى الحرب المستمرة منذ 4 أشهر، لكن شددوا فى الوقت نفسه على ضرورة تنحى القذافى.

وقال الثوار إنهم ليست لديهم اتصالات مباشرة مع مسؤولى القذافى، لكنهم يتوقعون تلقى عرض عبر وساطة جنوب أفريقية وفرنسية. وقال عبدالحفيظ غوقة، نائب رئيس المجلس الوطنى الانتقالى للثوار فى بنغازى، السبت: «نتوقع تلقى عرض قريباً جداً، لقد بات (القذافى) مخنوقا»، فى إشارة منه إلى الضغوط العسكرية والسياسية التى يتعرض لها الزعيم الليبى، وتابع: «نريد أن نحقن الدماء وإنهاء الحرب فى أسرع وقت ممكن»، مضيفا: «تركنا له دائما مخرجا».

وأضاف غوقة متحدثاً عن فرنسا وجنوب أفريقيا: «اختار نظام القذافى هذين البلدين لتقديم مقترح للمجلس الانتقالى، ولكننا لم نتلق شيئا حتى اللحظة»، موضحاً أنه تبين للمجلس عبر اتصالات مع هذين البلدين أن هناك عرضاً قيد الإعداد، وتابع: «سندرس مليا أى مقترح نتلقاه طالما ضمن عدم بقاء القذافى ونظامه، أى دائرته المقربة، فى السلطة».

جاء ذلك قبيل ساعات من بدء أعمال لجنة وسطاء الاتحاد الأفريقى حول ليبيا محادثاتها، الأحد، فى بريتوريا بجنوب أفريقيا حول الجهود الرامية إلى وضع حد للنزاع الليبى. وكانت وزارة الخارجية الجنوب أفريقية قد أعلنت فى بيان أن رؤساء دول جنوب أفريقيا والكونغو ومالى وأوغندا، سيبحثون خصوصا إعلان وقف لإطلاق النار وتأمين وصول المساعدات الإنسانية.

وميدانياً، دارت معارك بالأسلحة الثقيلة، الأحد، فى السهل الممتد بين جبال البربر التى يسيطر عليها الثوار، وطرابلس معقل النظام الواقعة على بعد حوالى 50 كلم من ذلك الموقع.

وقال شهود إن قصفاً عنيفاً بصواريخ «جراد» وإطلاق نار كثيف بالأسلحة الرشاشة الثقيلة سمع من يفرن على بعد 15 كلم شمالا. وقال الثوار إن المعارك تجرى فى بئر الغانم شمال بئر عياد الواقعة على طريق العاصمة ويسيطر عليها الثوار منذ ثلاثة أسابيع.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل