المحتوى الرئيسى

القذافي يجدد عرض اجراء انتخابات لانهاء الصراع في ليبيا

06/26 17:39

طرابلس (رويترز) - جددت الحكومة الليبية يوم الاحد عرضها اجراء انتخابات بشأن بقاء الزعيم الليبي معمر القذافي في السلطة وهو اقتراح من المستبعد ان يثير اهتمام معارضي القذافي لكنه قد يوسع الخلافات داخل حلف شمال الاطلسي.

ويتزايد الضغط من بعض الجوانب داخل حلف الاطلسي لايجاد حل سياسي بعد ثلاثة اشهر من بدء حملة عسكرية تكلف اعضاء الحلف مليارات الدولارات وأدت الى قتل مدنيين لكنها فشلت حتى الان في الاطاحة بالقذافي.

وقال موسى ابراهيم المتحدث باسم حكومة القذافي للصحفيين في طرابلس ان الحكومة تقترح فترة للحوار الوطني واجراء انتخابات تحت اشراف الامم المتحدة والاتحاد الافريقي.

واضاف انه اذا قرر الشعب الليبي ضرورة ان يرحل القذافي فسوف يرحل واذا قرر الشعب انه ينبغي ان يبقى فسوف يبقى.

لكنه قال ان القذافي الذي يتولى السلطة في البلاد منذ انقلاب عسكري عام 1969 لن يذهب الى المنفى مهما حدث. واضاف ان الزعيم الليبي لن يذهب الى اي مكان وسيبقى في بلده.

وكان سيف الاسلام احد ابناء القذافي طرح فكرة اجراء انتخابات لاول مرة في وقت سابق هذا الشهر.

وفقد الاقتراح قوته حين بدا أن رئيس الوزراء الليبي البغدادي علي المحمودي يرفضه. وفي ذلك الوقت رفضته ايضا المعارضة المسلحة للقذافي في شرق البلاد كما رفضته واشنطن.

ويقول كثير من المحللين ان القذافي وعائلته لا يعتزمون التخلي عن السلطة. ويقولون انه بدلا من ذلك يطرح الزعيم الليبي امكانية ابرام صفقة لمحاولة توسيع الصدوع التي بدأت تظهر في الائتلاف الذي يضيق الخناق عليه.

ويمكن لاقتراح اجراء الانتخابات ان يجد قبولا اكبر هذه المرة وخاصة بعدما سقطت قنبلة لحلف الاطلسي على منزل في طرابلس يوم 19 يونيو حزيران مما اسفر عن مقتل مدنيين.

وبعد هذا الحادث قالت ايطاليا عضو الائتلاف انها تريد تسوية سياسية. وقالت ايضا ان الخسائر البشرية المدنية تهدد مصداقية حلف الاطلسي.

وتقاتل قوات الحكومة الليبية معارضين تدعمهم القوة الجوية لحلف الاطلسي منذ 17 فبراير شباط حين خرج الاف الناس في انتفاضة ضد حكم القذافي.

واصبحت الانتفاضة هي الاكثر دموية في انتفاضات الربيع العربي التي تجتاح الشرق الاوسط.

ويسيطر المعارضون الان على الثلث الشرقي من البلاد وعلى جيوب في الغرب. لكهم عجزوا عن مواصلة التقدم الى العاصمة مما ترك القوى الغربية تعول على حدوث انتفاضة في طرابلس للاطاحة بالقذافي.

ومني الزعيم الليبي بهزيمة اعلامية حين انشق اربعة من افراد المنتخب الوطني لكرة القدم و13 شخصية اخرى في مجال كرة القدم وانضموا الى المعارضين حسبما اعلنه المجلس الانتقالي الوطني المعارض.

ويشجع الليبيون الرياضة بشغف وارتبط المنتخب الوطني بقوة بحكم القذافي. وفي وقت ما كان ابنه السعدي يلعب ضمن الفريق.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل